منتديات خورنة القوش

منتديات خورنة القوش (http://www.khoranat-alqosh.com/vb/index.php)
-   منتدى الرومانسية (http://www.khoranat-alqosh.com/vb/forumdisplay.php?f=48)
-   -   طوفان الحب و الوداع (http://www.khoranat-alqosh.com/vb/showthread.php?t=44238)

1R-1026 18-05-16 09:29 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
1 مرفق
http://www.alqosh.net/mod.php?mod=ar...m&itemid=33225
امرأة بنكهة الجمر




امرأة ..

بنكهة الجمر

كلّما ..

حاولت تلحينها

يكون الإيقاع صهيلاً ، مذبحة !

النبيذ يتساءل ..

هل هي الآلهة ؟

أم كحل الآلهة ؟

امرأة ..

لها وجه البجع

وعنف الياسمين ..

تثقب السماء كيمامة !!

يقول القمر : إنّها الشواطيء

ويقول النبيذ : إنّها الأشتهاء

امرأة ..

بطعم الغرق

ولون الهذيان ..

قدماها ..

حكايتان من الموج

عصفوران في التيه !

امرأة ..

كسمٍّ عذب ..

جنونيّة التوق ..

وحشيّة القبل ..

تسافر بزهر البنفسج

عميقاً في جسدي !!

هي ليست

من ( ريشة دالي )

أو ..( بحيرة البجع )

هي ..

فوق ما يدّعيه الرحيق

ووحي المساء !

امرأة ..

من بلاد الأرق

وتاريخ الناي ..

كالشهقة ..

كالرعشة ..

كالطوفان الشهي

تضرب مدني ... كلّ ليلة !!

**************

العراق – الشاعر أبويوسف المنشد

كتب بتأريخ : الأربعاء 17-02-2016

1R-1026 22-05-16 05:48 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
1 مرفق
| 2016-05-22 09:53:01 |
http://www.ishtartv.com/viewarticle,68125.html
آه من الشوق ياحبيبتي
الشماس اوديشو الشماس يوخنا


في ليلـــة هادئـــــة

وعلى شاطىء ألبحر

كتبت كلماتي اليكي

وعلى ذكرى طيفكي

جددت أفكـــاري

لأنكي وحدك

أميرة أشعاري

على ألشاطــى

تسابقين خطواتي

وكل الكون يسمع

صوت آهاتـــــــي

آه من الشوق آه

ياحبيتي حين يعصف

بي وحين تنادي

دقات قلبي باشتياق

وتعاني روحي من

لـــوعــة الأشتياقي

وقت ألغروب كنت

اجلس على شاطىء

ألبحر أتابع لوحات

أبدعها ألمصور الخالق

المياة والأمواج التي

تتلاطم في تناعم

بديع والسماء المرصعة

بالنجوم والطيور المحلقة

لأعالي السماء ترقبكي

وترسم لكي ابتسامة

اجمل ما في الحياة

تتقاسمها مع انسان

يعرف معنى وجودك

يعرف صدق شعورك

ويخلص لك في غيابك

ويبحث عنك حتى في وجودك

- See more at: http://www.ishtartv.com/viewarticle,....f14NFX7e.dpuf

1R-1026 23-05-16 07:05 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
2 مرفق
http://www.azzaman.com/?p=162709
– MAY 23, 2016
قصائد لم تنظر لعينيك

محسن التميمي

وماكنت اعرف

ان غيابك يعذب روحي ، يقتلني ، يستفز مشاعري

لم تذبل زهورك وهي معلقة في جدران شرفتي

كنت دائما

انتظر قدومك على احر من الجمر

وانظر الى طيف الشمس

لانه يشبه عينيك

،،،

اعشق العصافير وهي تزقزق بالقرب من شرفتي

اشعر ان ثمة حياة جديدة تداهم قلبي

ربما لكون روحك طرية

فهي تداعب مشاعري

للصباحات الندية

طعم وسحر جميل

صباحك سكر ومسك ونرجس وعنبر

،،،

ابتسم

فليس ثمة شيء

اجمل واحلى واغلى من الابتسامة

ابتسم

لئلا يفوت قطار العمر

من دونها

وانت حزين

ابتسم لكل البشر

كلهم احبتنا يوم تشتد المصاعب

كلهم يعيشون في بؤبؤ العين

ويجرون في دمنا

كن لاهثا خلف هذا الامل

ولا تخسر الابتسام

،،،

وكل الحروف التي اكتبها

استلها من عمق روحي

ازرعها بين جدران قلبي

حتى تصبح مثل الشموع

واهديها لعينيك

لو لم تكوني

لما كنت اصلا

تعلقي بأهداب عيني

فأنت التي تستحقين كل هذا الوفاء

،،،

نورتني ياعطر حين وصفت لي

بأن الصدق لعبة

وكشفت لي

ان الرجال الطيبين خرافة

وسخافة الاشياء كيف تكون

دعابة للعاشقين اللاعبين المازحين

نورتني و كشفت لي

ان الصراحة كلها محض افتراء

وان الصدق زيف وادعاء

ماكنت اعرف انك الساهي الجميل

تغشني

وتظهر الوجه الحقيقي

في حديث الاوفياء

،،،

ولست تعرف

ايها الورد الجميل

سحرتني وقتلت قلبي

مثل موت العشق

وهو ينتظر الرحيل

لا لست تعرف

ان ساعات الفراق طويلة

وتعذب الارواح ،، تطعنها بخاصرة الوفاء

ثم تهرب في ظلام

،،،

1R-1026 24-05-16 07:25 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
1 مرفق
http://www.faceiraq.com/inews.php?id=4821529
كلام في الحب والعشق
24-05-2016 04:48 PM



كتيرا من يبحث عن الحب ، وينتقي الكلمات والمعاني، ويبحث بين أروقة المكاتب والمقالات عن ما يعبر عن مشاعره بطريقة جميلة وواضحة اليكم بعض ما ورد من أقوال وكتابات تعبر عن الحب :

الحب يستأذن المرأة في أن يدخل قلبها، وأما الرجل فإنه يقتحم قلبه دون استئذان، وهذه هي مصيبتنا. (برنارد شو) إذا أحبت المرأة فعلت كثيراً، وتكلمت قليلاً. (علي مراد)

الحب أعمى والمحبون لا يرون الحماقة التي يقترفون. (شكسبير)

إذا شكا لك شاب من قسوة امرأة، فاعلم أن قلبه بين يديها. (برنيس)

الحب دمعة وابتسامة. (جبران)

يعجبها مني أن أحبها، ويطربها أن أشقى في سبيلها. (شلر)

يصعب أن نكره من أحببناه كثيراً. (كورنايل)

نتائج الحب غير متوقعة. (ستاندال)

إذا أحب الرجل امرأة سقاها من كأس حنانه، وإذا أحبت المرأة رجلاً أظمأته دائماً إلى شفتيها. (بيرون)

الحب هو تاريخ المرأة وليس إلا حادثاً عابراً في حياة الرجل. (مدام دو ستايل)

الحب يدخل الرجل عبر العينين، ويدخل المرأة عبر الأذنين. (مثل بولوني)

الرجال يموتون من الحب، والنساء يحيين به. (دوبرييه)

الغيرة هي الطاغية في مملكة الحب. (سرفانتيس)

المرأة لغز، مفتاحه كلمة واحدة هي: الحب. (نيتشه)

المرأة بلا محبة امرأة ميتة. (أفلاطون)

ليس بالحب إلا ما نتخيله. (بيف)

الحب زهرة ناضرة لا يفوح أريجها إلا إذا تساقطت عليها قطرات الدموع.. (محمد عبد المنعم)



- See more at: http://www.ikhnews.com/index.php?pag....fLCc6mw1.dpuf

1R-1026 26-05-16 03:53 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
1 مرفق
http://www.tellskuf.com/index.php/th...7568-y258.html
تم إنشاءه بتاريخ الأربعاء, 25 أيار 2016 18:28
تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 25 أيار 2016 18:28
كتب بواسطة: نتصار عابد بكري



قال هزمتها ! ! !

فقامت ترمم نفسها

ببضع احمر الشفاه

تكمل المشوار..


فقد ذاكرته

فقامت تغسل نفسها

ببضع عطور

عطور النسيان...


حاول استرجاع ما فقد

حاولت التقاط أنفاسها

ببضع صبر

توقفت الثانية


اعتذر ،،

فوجدها له حانية

في بضع شارات

مسالمة

وانتهى الحوار...

1R-1026 26-05-16 03:57 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
1 مرفق
سر الراحة// انتصار عابد بكري
http://www.tellskuf.com/index.php/au...56219-a92.html
تم إنشاءه بتاريخ السبت, 09 نيسان/أبريل 2016 10:43




أتبقى الدموع محبوسة
وجفنٌ يأبى
النور والشموس..

كم كان يأبى النوم
في حب صلاة النافلة،
في روح الفكاهة والدروس..

يقول: خذوا المسبحة
ربما أكفاه ما سبَّح
ونكمل من بعده

شكرا وحمداً وتسبيحة..
هكذا تكاثرت سنبلة
ومال حَبَها شوقا وتسبيحا..

ليس معروف ما بعد النومة،
هل هناك صباح
فيه عبطة..؟

ودعته وترك عينيه
في مرسال شوق
إلى قلبي

وقبلة،
وغبطة محسوسة..

لم يخبرني شيئا
سوى أنه ما بعد الخطوات
متعب..

وعلى الكتف ركى
صلى الوسطى متثاقلا
والى الخلف عاد
في غيبوبة..

لا تمازحني
مزاحك اليوم قاسٍ
نبتسم ،، نضحك قليلا

وتُكذَّبُ النفوسَ
انهض أحباؤك في انتظار
ربما تكون الأنانية

نم ان كان يريحك أكثر
خذ ليلك
خذ النهار..

أحباؤك يتمنون راحتك...
فهل تبقى الدموع
محبوسة؟؟

آه..
كم أحب أحبائي السكوتَ..

1R-1026 26-05-16 03:59 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
1 مرفق
كل ما بيننا ممنوع// انتصار عابد بكري
http://www.tellskuf.com/index.php/au...56891-y22.html
تم إنشاءه بتاريخ الإثنين, 02 أيار 2016 12:06



رفيقي في الزمن الحاضر
سافر لزمن آخر ...

حتى زمن الحزن
والصبر الجميل سافر...

كل ما بيني وبينك ممنوع
الا سلامي ،شوقي
والدموع

كل ما بيني وبينك مجروح
صوتي وجسدي
والروح..

ممنوع الصباح
والمساء

وصحن الحساء
الا كؤوس ألم

تركتها على مائدتي

ومسبحتك البنية
في شوق
وخشوع..

انتظر!!

ففي ذلك ال لا رجوع...

1R-1026 26-05-16 06:35 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
2 مرفق
2016/05/22 (00:01 مساء) -- العدد(3651)
الحياة والحب فيها
http://www.almadapaper.net/ar/news/5...8A%D9%87%D8%A7
ياسين طه حافظ


المصابيح في العاصفة
لا اكرهُ احداً. اكرهُ الكراهة.
بشِعةٌ هي وبراطمها متهدّلة منفوخةٌ
لا تنظروا لها ليبقى طعامُكم شهياً
وتظل ساعاتُكم بسلامها المريح.
تلك نوعٌ من الموت قديمٌ لم ينقرض
لا اريدكَ تدجّنهُ. سيفترسُكَ يوماً.
رأيتُ قنفذاً جانب الحائط في المطر. حزنتُ عليه.
بنا جميعا وبالحياة صُنِعَ كونٌ خاص
نريده يبقى.
الحياة، مثلُ امرأةٍ حكيم تحتفظ دائماً
بحلية نادرةٍ، الحياةُ تحتفظ دائماً
ببعض من جمالها ساعاتِ يكون النوءُ قبيحاً.
ذلك المزارع الفحْلُ على بساط صوفي نقشِ الريف،
يتناول خبزاً وفجلاً وهو
يبتسم، يضحك ملء شدقيه وهو يستمع لطفله.
أكملَ "طَبَقهُ" بشهية وارتاح لكلمة غمزٍ
من الزوجة الشهية تلك الساعة.
وانا اتناول خبزاً ساخناً ونبيذاً.
طبقاً صنعَتْهُ شهيتي، اضافت له
ليمونةً حلوةً ابنتي الفارعة المبتسمة للحياة
وثالث ينتظر وجبةً يمنُّ بها عليه بابُ السجن
ليكنْ، ليكنْ، نحن في كل الحالات نحيا!
نتشبّثُ بالحياة والحياةُ متشبثةٌ بنا
مثل عناق محبين يرفضون الفراق .
تذكرت صديقاً واجَهَ الرداءةَ المُسلَّحة
بقبضتيه، بجسده كله، لم يستطع
فانطفأَ مثل مصباح عظيم في عاصفه.
زمنٌ طويلٌ مضى ونحن نذكر أن مصباحاً
كان هنا، عرّضَ لياليَ طويلةً للهزيمة
لاصدقائنا، لرفاقنا، لإخوتنا الذين انطفأوا
وهم يدافعون عن الحياة، نقول:
فينا الوهجُ العظيمُ الذي فقدتمتوه.
ولنا الأصلُ الذي كنتم به مبتهجين
ونحن نقوم الآن بمهمّة اصلاحِ الجسور
وغدا نحمل الزهورَ الى قبوركم.
ولكي أُفرِحُكم اقول:
الانسانيةُ تحتفل كل يوم بإنجازاتها .
واننا اليوم نطيرُ من كوكبٍ الى كوكب
كم كان عملكم عظيما!

الحياة دائماً لنا
الارضُ لا تعدم رقعةً خضراء، في أردأ الجفافات والحرائق
هذه المنطقةُ، الرقعةُ، مهما صغرتْ تكسرُ الشُمول .
وتعيق كلمةَ "كل" من الوقوف بكبرياء .
وانا أجدُ في نفسي نداءً
يُبقيني مشرقاً مثل شعلة، زاخراً مثل جدول قويٍ بالطاقة
متشوّقاً يندفع في امتداد الخراب.
وذلك الشيخ أنهى صَلاتَه ولفَّ بساطَهُ
لا ليقف بانتظار منيّتِه،
هو يزيح الأيام العاجزةَ لتستعيد روحُه فرحَها
وهو يقلب التربةَ حول شجرته الصغيرة التي
اطلعت زهرةً جديدة.
مطمئنٌ هو سيقطف ويناول أحفاده المتزاحمين حوله.
الكوارثُ اعتادت التماسَّ بأرضنا وأرواحِنا وبالمكائن والأفكار.
لن تعوضنا الأرقامُ عما أورثَتْ من أسفٍ مرّ
ومن جراح قد تدوم طويلا.
نحن في الوحشة، في أيام الشراسة،
أيامِ الكلاب والأشداقِ الفاغرة،
أيام الكلمات المتورّمة والتي لا تصلح للحقائق،
نعيش بألم، بتنغيص دائم.
لكننا نعمل بحرارة،
ونكتب بجدارة وندير الماكنةَ بجدارة اكثر...،
الحياةُ ما تزال لنا!

في الغابة دائما خشبٌ محترق
لا أقول كنتِ سعيدة. أنتِ كنتِ تنظرين للسعادة من بُعد.
هذا هو الجذرُ الصعب. وهو الذي جعل الحرمانَ صفةً اولى.
لكن زوغانكِ كان صفةً أيضاً
والتنقَل من عاشقٍ لعاشقٍ كان صفةً،
والمهارةَ العجيبةَ في صناعة الأعذار، لم تكن آخرَ الصفات.
كنتُ اريد لشقائكِ أن يكون فاضلاً يليق بسلالة الباحثين عن الضوء،
وعن ممرٍّ، ولو عسير ، للشرف الإنساني.
كنتِ ضحيةً عاقلةً وضحيةً محترفَةَ حب.
لهذا، الخسارة مضاعفةٌ والمسافة الرمادّيةُ لاتُسِرُّ من يحبكِ.
أوجعتِ قلبي بقسوةٍ شريرة،
أوجعتهِ بالعاديّ، بالدونِ، باللا متوقَّع، بما أكره!
كيف أُزيلُ المرارةَ؟ هي تزداد حين أراكِ بكل هذا الجمال الباهر.
هي تزداد حين أتذكرّ صفاءكِ وروحَ الطير في الكلام.
أذكركِ وأذكر فجرَ آذار. وأذكرُكِ وأذكر
الكلامَ الأخيرَ واضطرابَ الصورة المُثلى.
ما استعدتِ ، بعدها عندي ألقَ البلور
ولا السرَّ الذي يُسقِطُ من يد الشاعر القلم ليظلَّ ينظر اليك.
تراجعتْ تلك الهالةُ الحافلة بنفاد الصبر.
بقي الفراغ المريض،
بقي الفقرُ المُهْمَل
بقيتُ من غير تلك الحبيبة ومن غير ذلك الحب.
الزهرة الوحيدةُ في الحديقة اختفتْ.
لا أحدَ أُفِكّرُ فيه في الليل
لا أحدَ أُقبّلُهُ سرّاً في النهار
لكنني وحتى الآن أعتزّ بألمي، أعتزُّ بتحمُّلِنا معاً الخسارة.
لكِ ما تستندين إليه.
ربما صورّتِ لنفسكِ ما يمكن الاستعانةُ به للرضا،
لتلك المسرّة التي تفتقدين.
اكثرتِ من الاعتذار . الأعذار وإن كانت صادقة،
هي باهتةٌ قليلاً وفراغاتُها واضحة.
للحقيقة ياعزيزتي صلابةُ الماس ولمعَانُه...،
الحبُّ مَعَرَّضٌ للإصابة وفي الغابة دائماً خشبٌ محترق!

1R-1026 26-05-16 07:29 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
1 مرفق
عـن الحــب والخيبـــة
http://www.alqosh.net/mod.php?mod=ar...m&itemid=34664
بقلم : د. برهان شاوي


فقال الراهب بشكل مفاجئ:

- لا نجاة للإنسان سوى بالمحبة..

نظرت حواء ذوالنورين إلى الراهب بحزن وقالت:

- يظن الناس أن الحب سهل..وأنه نزهة ممتعة..مرح ولذة فقط..لكنه ليس كذلك أبداً، لسبب بسيط هو أننا لا نستطيع أن نضمن أننا نحب الإنسان الصحيح وليس الخطأ..وأعتقد أن كل مآسي الحب الحقيقية هي أننا نحب الإنسان الخطأ..

فجأة قهقه الرجل الأشقر الوسيم، ثم التفت إلى إيفا سميث وقال لها برقة وكأنه يشجعها للحديث..وأنت يا مدام..ماذا تقولين..؟.

فوجئت إيفا سميث. نظر الجميع إليها منتظرين أن تقول شيئا. نظرت هي إلى وجهوههم تستقرئ جديتها، وحاجتها لرأيها فعلا، وبعد لحظات قالت:

- لا أعرف ماذا أقول..أنا قرأت الكثير من روايات الحب الرومانسي، حب التضحيات والدموع، والآهات والشهقات، وسهر الليالي..الحب الأعمى الذي كنا نتحدث عنه في فترة الشباب..كما عشته أيضا..ولكوني من عائلة فيها مساحة كافية من الحرية للأبناء بأن يختاروا..فقد اخترت من أحببته بجنون..

وبعد مرور فترة اكتشفت أننا، كلانا، كنا نفتقد لشخصيتنا الحقيقية..وقد وجدناها في شخص المحبوب الآخر..

لكن في ما بعد..عندما نضجتّنا الحياة، واكتشفنا ذواتنا..بدأنا في الإبتعاد عن الشخص المحبوب شيئاً فشيئاً بشكل غير مرئي..

وتأتي لحظات تريد أن تقرر فيها بالإبتعاد لكن الوقت يكون قد فات، فقد انتهت هذه المغامرة بالزواج في أحسن الأحوال..

لذلك تجد المرأة نفسها عاجزة عن الاعتراف بهذه الخيبة أو على الأقل بهذا الخطأ..لا سيما حينما يرتبط هذا بالإشباع أو بالخيبة الجنسية على السواء..

ويكون الخلاص من خلال الأطفال..فالأطفال يمنحنون حياة المرأة معناها الحقيقي..

وهي تكتمل بهم..وتنقذ هذا الحب..أو تداري هذه الخيبة..وربما على حساب تعاستها الداخلية...

من حوارات متاهتي الخامسة (متاهة إبليس)

كتب بتأريخ : الخميس 26-05-2016

1R-1026 28-05-16 01:51 PM

رد: طوفان الحب و الوداع
 
2 مرفق
أخت الظلام
http://alqosh.net/mod.php?mod=articl...m&itemid=34678
بقلم : الشاعر أبو يوسف المنشد



وأمشي نحوَ فاجعتي وأمشي

وتتبعني لمذبحتي الصقورُ

وأتركني بأعماق الليالي

قتيلاً لايُزار ولا يزور ُ

وليس هو الجديد عليّ موتي

أنا في الأرض لي موتٌ كثيرُ

فمي والمقبلات بلا صباحٍ

عليه الليل من أزلٍ يدورُ

وأزمنتي ضواحكها بواكٍ

ومظلمتي خلت منها البدورُ

فما في الأرض فيضٌ آدميٌّ

وجفّ الطين بل جفّ الشعورُ

وظنّ السائرون وهم نيامٌ

بأنّ غداً لمسراهم ينيرُ

وذا قشر الحياة بغير لبٍّ

وحول القشر تصطرع الدهورُ

وحبلى بالسعير أتت لظاها

فأصبح ضاحكاً منها السعيرُ

فأهلاً بالبحار إذا تلظّت

وأهلاً بالجبال إذا تسيرُ

وأهلاً بالنهار إذا تدجّى

وأهلاً بالنجوم إذا تغورُ

هنا ذئبيّة الأكوان تعوي

هنا العتمات والفزع الكبيرُ

هنا يبكي الزمان على بنيه ِ

هنا كأس الدماء هي الخمورُ

صراخٌ وارتطامٌ وانهيارٌ

وبؤسٌ ضاحكٌ وأسىً يجور ُ

أللأنسان عائلةٌ سواه

أم الأنسان من جهلٍ ضريرُ

فليس هناك في الآفاق إلّا

جدارٌ فيه قد صُلب الضميرُ

ومقتولٌ بقاتله شبيهٌ

ومعشوقٌ بعاشقه كفور ُ

أتبصر بالعمى الكلّيّ ذاتٌ

فما في العالم السفليّ نور ُ

فماذا بعد أيّتها الليالي

وماذا بعد أيّتها العصور ُ

أيا أخت الظلام معاً لنبكي

فتلك الشمس ليس لنا تدورُ

**************

العراق – الشاعر أبو يوسف المنشد

كتب بتأريخ : الخميس 26-05-2016


الساعة الآن 03:42 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Developed By Marco Mamdouh
كافة الحقوق محفوظة لمنتديات خورنة القوش