اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش صالون الود في القوش


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز تامل اليوم الثامن عشر شهر مارس يسوع وابراهيم
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > نشاطات جمعية مار ميخا الخيرية - سان دييكو

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [31]  
قديم 29-06-16, 06:59 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: عصابة:سرهد:جمو:تحارب:شليمون:وردوني:فريدشكوانا

http://www.ankawa.com/forum/index.ph...tml#msg7436836
عبدالاحد سليمان بولص

رد: الانتقادات في الكنيسة بين الخطأ والصواب،(ج4)، القَسَم
« رد #1 في: 05:20 19/11/2015 »
الأخ العزيز الأستاذ مسعود النوفلي المحترم

كما سبق وأن أبدعت في الحلقات الثلاث السابقة في اظهار الحقيقة التي لا يمكن اخفاؤها بغربال تعود اليوم مشكوراً لتلقي المزيد من الضوء على بعض الممارسات المرفوضة التي قام بها البعض حين وافقوا على أن يقسموا على الكتاب المقدّس أمام راعي الأبرشية في ختام ما سمّي بمؤتمر النهضة الكلدانية المنعقد في سان دييغو سنة 2011 وانتهز هذه الفرصة لأضيف الى ما جاء في المقالة الجديدة النقاط التالية:

1- انّ اداء اليمين يتمّ عادةً عند تشكيل حكومات أن انتخاب برلمان جديد أو تعيين سفراء للدولة لدى الدول الأخرى حيث يقسم المنتخبون أو المعيَّنون على القيام بالواجبات الموكلة اليهم بالصورة الأمثل حفاظاً على مصلحة الدولة التي ائتمنتهم وهو اجراء سياسي معمول به دولياً وان بأساليب مختلفة الا أنّ فقرات الاعلان الختامي لمؤتمر النهضة الكلدانية السياسي بمضمونه لم يحوِ أيّة تعيينات مشابهة وعليه يكون القسم هنا في غير محلّه.

2- القسم الذي تمّ في أبرشية القديس بطرس سنة 2011 حصل في وقت كان البعض يحلم في أن يفوز يوماً بمنصب البطريرك لينقل بعد ذلك البطريركية لا بل بابل نفسها كما روّجوا ولا زالوا من مقرّهما الحالي الى سان دييغو وليخلقوا لأنفسهم قوّة اضافية تدعم طموحاتهم التي لحسن الحظّ لم يكتب لها النجاح وتبقى هذه الممارسة بعيدة كل البعد عن واجبات رجل الدين ومخالفة للتعاليم الايمانية التي وردت على لسان الربّ له المجد وللقدّيسين الذين ذكرتهم.

3- أخبرني بصورة شخصية بعض الحاضرين لذلك المؤتمر بأنّهم تفاجأوا عندما طلب منهم اجراء القسم على الكتاب المقدّس وبأنّه لم يتمّ ابلاغهم مقدّماً بهذا الاجراء المربك وقد اظطرّوا لادائه من باب المجاملة وعذرهم ضعيف.

4- فيما يلي رابط وقائع الجلسة الختامية لمؤتمر النهضة الكلدانية المنعقد في سان دييغو والمنشور على موقع كلدايا.نت بتاريخ الأوّل من نيسان 2011:

http://kaldaya.net/2011/News/04/Apr0...onferance.html

وتقبّل تحياتي وتقديري.

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [32]  
قديم 29-06-16, 07:01 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: عصابة:سرهد:جمو:تحارب:شليمون:وردوني:فريدشكوانا

http://www.ankawa.com/forum/index.ph...tml#msg7436836
كوركيس أوراها منصور


رد: الانتقادات في الكنيسة بين الخطأ والصواب،(ج4)، القَسَم
« رد #6 في: 03:37 22/11/2015 »
اقتباس
رأي القديس أوغسطينوس (المصدر السابق):
أن القَسَم ليس خطيّة في حد ذاته، ولكن الرب منعنا من القَسَم: لأنه لا يليق أن نُقسِم بالله من أجل أمورٍ زمنيّة، وأن من يعتاد على القَسَم فيما هو صِدْقٌ لا يقدر أن يمتنع فيما هو كَذِبٌ.

أخي العزيز الشماس مسعود هرمز النوفلي الجزيل الأحترام:

جماعة مؤتمر النهضة الكلدانية فوجئوا بفكرة القسم على الأنجيل التي أقترحها عليهم راعي مؤتمرهم؟

يا ترى هل كان القصد هو أن يضعهم الراعي في موقف محرج! لكي يترجموا ما أقسموا عليه الى عمل وواقع ملموس .. وذلك من خلال تنفيذ ما يلي للشعب الكلداني:

1. خدمة الكلدان على أرض الواقع من خلال زيارات ميدانية فردية كانت او على شكل لجان يقوم بها أعضاء المؤتمر للوطن ولبلدات سهل نينوى والشمال لخلق الية ممكن ان تكون أرضية ثقة مشتركة بين ابناء شعبنا وجماعة مؤتمر النهضة وبذلك كانوا سيخلقون لهم اسم وشعبية وشرعية.

2. خدمة الكلدان من الذين هربوا بسبب الحرب وعدم الأستقرار الى دول الجوار العراقي - تركيا، لبنان والأردن - للقيام بزيارتهم وتوزيع بعض المساعدات على المحتاجين منهم والعمل مع سلطات تلك البلدان لتسهيل أمورهم ومعاملاتهم ومع المنظمات الدولية هناك لتسريع أمور هجرتهم الى بلدان الأستقرار الدائمي وبذلك كانوا سيزيدون من ثقة الشعب بهم وبمؤتمرهم.

3. خدمة الكلدان عند الشدائد كما حصل في نكبة النازحين في سهل نينوى الذين أجبروا من قبل داعش على ترك دورهم وقراهم ومدنهم والرحيل الى المجهول، وذلك من خلال تشكيل لوبي ضغط على الحكومة العراقية وحكومة الأقليم لأحتواء هذه الأزمة الكبيرة وأجبار الحكومة على مساعدة النازحين ماديا ومعنويا وقيام جماعة المؤتمر ببناء مثلا مدرسة أو مستوصف أو أية مؤسسة يستفيد منها النازحون حتى ولو كانت مؤقتة وكان هذا سيعظم من شأن هؤلاء في نظر أبناء شعبنا.

4. أن يقوم نفس اللوبي بالعمل مع المنظمات الأنسانية والشخصيات المؤثرة في البرلمانات (الأمريكية والكندية والأوربية والأسترالية) لأصدار قرارات دعم النازحين وأعتبار ما حصل لهم بمثابة جريمة أبادة، أو العمل لخلق منطقة امنة لسهل نينوى يعيش فيها أبناء شعبنا وبقية المكونات من يزيديين وغيرهم وكان هذا سيعد بمثابة خلق المستقبل الامن لهم.

5. أو العمل السياسي داخل البلد والتحالف مع القوى المؤثرة او الفوز بمقاعد في البرلمان والعمل من داخل قبة البرلمان او من خلال مؤسسات الحكومة لأحقاق الحق وأنصاف أبناء شعبنا من خلال اصدار القوانين التي تخدم ابناء شعبنا.

ولكن الذي حصل هو أنهم لم يقوموا بكل هذا لا بل أن المؤتمرون كتبوا عن الذين يمثلون أبناء شعبنا اليوم ويعيشون داخل الوطن - بانهم سياسيو المرحلة ولا يمثلون الا انفسهم - وكنا نتمنى بدلا من هذا الأنتقاد والتخوين أن يبادر أعضاء المؤتمر الذين أقسموا أمام راعيهم أن يقوموا بكل ما ذكرناه في النقاط الخمسة أعلاه أو ببعض منها وليس كلها لأنها فوق طاقتهم حتما، وعندها كان الشعب سيحترمهم ويحترم قراراتهم التي ظلت حبيسة الورق المكتوب وجف حبرها من زمن بعيد، بينما هم ظلوا هم حبيسي غرفهم المكيفة في كل الفصول يعملون ويناضلون من خلال شاشات كمبيوتراتهم البيتية او المحمولة - اللابتوب - يتهمون هذا ويخونون ذاك دون ان يحركوا ساكنين عن كراسيهم المسمرة.

بالتأكيد لم يكن راعي مؤتمرهم يقصد أن يناضل أعضاء مؤتمره من خلال شاشات الكومبيوترات فقط والتي أبدعوا فيها أيما أبداع (من خلال التهجم على بني جلدتهم وأخوتهم الذين يعملون في الوطن حسب طاقاتهم وعلى رئيس كنيستهم وحتى هذه اللحظة)، بينما دعوا داعش يسبي قرانا وأهلها والمتشددين في الحكومة يشرعوا القوانين لأسلمة كل أهل البلد!!

ربما القسم والحلفان كان على محاربة أبناء شعبنا وليس الاخرين (حتى لا يبقى أحدهم في البلد)، ولمحاربة من يمثل شعبنا في البرلمان والحكومة وعلى محاربة الرموز الدينية كالبطرك مار ساكو الذي يحظى بحصة الأسد في الكتابة ضده من قبل بعض منظري مؤتمر النهضة وكاتبهم المتخصص في محاربة البطرك، وأما السبب لأن مار ساكو قرر محاربة داعش طوال سنة ونصف الماضية .. وغبطته هو الذي قال بالأمس للحكومة العراقية ولمتشددي الأسلام فيها من أحزاب دينية وأئمة متخلفة على خلفية تشريع البطاقة الوطنية ومادته 26 المثيرة للجدل، عندما قال غبطته لهم:

((لا تعتقدوا بان الأم أو الأب الذي يستسلم هو لأيمانه أو لأيمانها بالأسلام، لا أبدا وأنما هو بسبب الطلاق الذي لا مجال لترويجه في ديننا، وعار عليكم أن ترغموا الطفل المسيحي على الأستسلام بسبب (ما معناه) الهوى الجنسي لوالده أو لوالدته الذي أستسلم او التي استسلمت من أجل الزواج بمسلم أو مسلمة.. !!)).
هل هنالك من شجاع مثل غبطة البطرك ساكو وهو يقول مثل هذا الكلام الجريء وفي عقر دار هؤلاء المتشددين وحكومتهم ودون خوف وهو الذي جعل من نفسه خادما للمسيح له المجد ومدافعا عن الأيمان المسيحي ومن موقع المسؤولية الكبيرة التي يتقلدها سواءا في رأس هرم الكنيسة أو أمام المجتمع وأبناء شعبنا المسيحي العراقي عموما!!!)).

بينما عضو في مؤتمر (النكسة الكلدانية) وهو جالس في بلد ما وراء البحار في غرفة مكيفة صيف شتاء لا يعلم بمكانه غير الخفافيش وطيور الغربان .. وبدلا من أن يخدم الكلدان وابنائهم وكنيستهم - ويدعي بانه شماس!!! - وأن يحترم رموزها، راح هذا ومنذ أكثر من سنتين ونصف يعمل ليل نهار (يكتب ليل نهار) وهدف كتاباته هو محاربة مار ساكو بطرق غير أخلاقية، بينما لا يتجرا أن يكتب حرفا واحدا ضد داعش ولا ضد متشددي الحكومة العراقية .. أنه عار على هذا الشخص وعلى مؤتمره (النكسوي) وعلى كل عضو من أعضاء مؤتمره من الراضين على كتاباته السفيهة وساكتين عن كل تجاوزاته غير الأخلاقية وغاضين النظر عن قلة أدبه مع من يدعوون أنهم يحترمونه..!!

شكرا لكم عزيزي الشماس النوفلي لأتاحتكم الفرصة لنا للتعليق على موضوع مهم لا زالت تداعياته تساهم في هدم البيت الكلداني أولا وفي تخريب النسيج الجميل لتركيبة شعبنا المسماة بالكلداني السرياني الاشوري، وشكرا للأخوة الأعزاء المتداخلين الذين أغنوا الموضوع بافكارهم وأضافاتهم ودمتم بامان في خدمة الحق والحقيقة.

كوركيس أوراها منصور

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [33]  
قديم 29-06-16, 07:02 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: عصابة:سرهد:جمو:تحارب:شليمون:وردوني:فريدشكوانا

http://www.ankawa.com/forum/index.ph...tml#msg7436836
مسعود النوفلي

رد: الانتقادات في الكنيسة بين الخطأ والصواب،(ج4)، القَسَم
« رد #7 في: 16:46 22/11/2015 »
الأخ العزيز فريد شكوانا المحترم
بشينا وبشلاما
الرب يبارك فيكم ويحفظكم من كل سوء وبخير وسلام دائماً، والف شكر لكم.
تنعكس تربية الأنسان على شخصيّته، وكما تفضّلتم يواضب الأنسان تدريجياً على كلّ ما تعلّمه منذ الصبى وهو في الأبتدائية. يتعلّم الأنسان كما ذكرتم أن لا يكذب ولا يحلف بالأضافة الى عمل الخير واحترام الكبير. قارن يا اخي بين تربيتكُم وتربية البعض الذي يدّعون بأنهم مسؤولون ويفتحون مواقع شاذة للرذيلة والأنتقاص من إخوتهم ويجعلون من انفسهُم ابطالاً في التكلّم على هذا وذاك ، أين هُم من التربية؟ لو كانوا قد حصلوا على التربية الصحيحة من آبائهم منذ الصغر لما كانوا كما نعرف عنهم الآن. لا يعلمون أن كلماتهم الرديئة وتصرفاتهم تنعكس على شخصياتهم واهدافهم وسمعة عوائلهم قبل غيرهُم، ولهذا سوف لا تقوم لهم قيامة إذا يبقون على هذه الحالة التعيسة. انهم نائمون نوماً عميقاً!

من مسؤولية الأنسان المسيحي أن يُحافظ على ايمانه والتبشير به، ليس بالكلام فقط وإنما بالأعمال والمثل الصالح، وهذا ما يُشجّعنا ويدفعنا لكشف الخلل اينما كان وكلّ واحدٍ ضمن ابرشيته وكنيستهِ. ليتعلّم مَنْ يرغب التعلّم ويقرأ قليلاً من كتاب النبي إرميا في الأصحاح 23 حيث يقول "ويلٌ للرُعاةِ الذين يُبيدون ويُبدّدون غنم رعيّتي يقول الربُّ".
المعنى واضحٌ جداً، وهذا الذي يحدث بالضبط، وأنت أدرى من جميعنا الذين نكتب كيف تبدّدت الرعية وانشقّت وهجرت الكنيسة من تصرّفات بعض الرُعاة.
للأسف أن يأتي الذي يعتبر نفسه القدوة ليقوم بأعمال لا تليق به ولا تخدم الأيمان، عندما نقول لهم بأنكُم أخطأتم بحق السماء والتعاليم الأنجيلية، تأتي علينا الرشقات من أعوانهم الذين هُم مثلهم وعلى شاكلتهُم، وهذا الذي يحدث كلّه بدون تدبير ويستحق الأستنكار. هل يرغبون أن نمدح التصرفات الخاطئة ونقوم بالكتابة لتكريم الخاطيء؟ يُخالفون الوصايا امام الجميع والبعض منهم يُقابلهم بالتصفيق، كيف سيرضى الرب عنا ونحن في هذه الحالة؟
اخي العزيز
اسئلتك قد جاوب عليها الأخ لوسيان بالكلام الجميل والمُهم الذي كتبه قبل ايام في هذا المنبر على الرابط التالي: كُنتُ اتمنى أن يقوم أحدهم وخاصة البعض الذين شاهدنا صورهُم وهو فرحون بالقَسَم وكأنه إنجازٌ تاريخيٌ لا مثيل له. لم يعترض على الأخ لوسيان احد من جميع الأطراف فماذا يعني هذا السكوت؟ كما تعلم بأننا ليست لدينا أية علاقة مع هذه الأمور لا من قريب ولا من بعيد، ولكن الأخطاء إن حدثت في الكنيسة فيجب علينا عدم السكوت عنها.

http://www.ankawa.com/forum/index.ph...,797112.0.html

كتبَ الأخ لوسيان يقول
"الاتحادات والجمعيات الاشورية في امريكا وكندا لا قيمة لها تذكر"

" في البداية الكلام اللذي ساكتبه ادناه اوجهه للاتحادات والجمعيات والمؤوسسات الاشورية في كل من امريكا وكندا. انا لا اوجهه للتجمعات الكلدانية هناك لان هؤلاء كما هو واضح ميؤس منهم. فهؤلاء احرقوا ادمغة الكثيرين بانهم الاكثر عدد من حيث نسبة المسيحين المنتمين للكنيسة الكلدانية, وهناك من قال بينهم بانهم يعرفون اكثر وبانهم اكثر عملا وتحقيقا للمصالح والدفاع عنها. وهذه بقت مجرد فقعات تنتقل فقط في الفضاء الافتراضي للانترنت. اما افعالهم فهي اما صفر او ليست فقط غير مفيدة."

تقبلوا تحياتي وتقديري

اخوكم
مسعود النوفلي

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [34]  
قديم 29-06-16, 07:03 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: عصابة:سرهد:جمو:تحارب:شليمون:وردوني:فريدشكوانا

http://www.ankawa.com/forum/index.ph...tml#msg7436836
مسعود النوفلي

رد: الانتقادات في الكنيسة بين الخطأ والصواب،(ج4)، القَسَم
« رد #8 في: 06:29 23/11/2015 »
أخي العزيز كوركيس أوراها منصور المحترم
تحية
شكراً لتحليلاتكُم الصائبة والفقرات المهمة التي وردت في تعليقكم اعلاه.
نحن نعتقد بأنهم فوجئوا بفكرة القَسَم من قبل قائد مؤتمرهم، ولكن بالرغم من كُل الذي حصل، ألم يكُن الأجدر بالبعض منهم أن يوضّحوا موقفهم من القَسَم؟ هل أخذوا الحالة الخاطئة كمسارٍ يسلكونه ليقعوا في اخطاء اكبر؟ كيف يرغبون في نجاح مؤتمرهم، وطالبين من الرب أن يُساعدهم في تحقيق آمالهم، وهُم في نفس الوقت يتعاملون مع اقوال الرب وكأنها لا تعنيهم؟
لو كان راعيهم يهاب من اسم الرب له المجد لما خدع ابناءه ليقسموا بإسمهِ القدوس. أهكذا يزرع الراعي الصالح بذور الأيمان في النخبة التي جمعها!؟ انه يوجّه رسالة الى ابناء الشعب بصورة غير مُباشرة من خلال إخوتنا الذين شاهدناهم في الصور لكي يحذوا حذوهم في مثل هذه الأعمال لتأدية القَسَم! لا أعلم الى أي هدفٍ كان يسعى عندما حمل الكتاب المقدس بيده وبيد مُساعده الأيمن.
رُبّما الغالبية منهم لم يعرفوا بأن القَسَم ممنوع في ديانتهم، وقد أقسموا بحسن النية لأغراضٍ خاصة لفائدتهم ومستقبلهم وقد خذلهم قائدهم في هذا التصرّف. سيبقى الراعي المسؤول الأول والأخير عن العمل المُنحرف بالأشتراك مع الكاهن الذي كان معه كما ظَهرا في الصور، وهذا العمل قد سُجِّل بالتاريخ.
اخي العزيز كوركيس،
انا مثلك كُنتُ اتمنى أن يعملوا ويُترجموا ما أقسَموا عليه في النقاط الخمس التي ذكرتها، ليكونوا صادقين مع أنفسهم ومع شعبهم، لا أن تبقى مُقترحاتهم وخُططهم حبراً على ورق ثم يطويها النسيان، وبدلاً من البحث عن الأسباب التي أوصلتهم الى هذه الحالة بدأوا كما تفضّلتم بالنضال من وراء الحاسوب للنيل من إخوتهم وكأن ذلك كان من مُقرراتهم، والأمر الآخر، بدأ موقعهم الأبرشي وللأسف يقدّم الأهانات تلو الأهانات من قبل بعض الأكليروس وبعض العلمانيين وكأنهم يُسجّلون إنتصارات على الأعداء! تكلّموا على غبطة البطريرك وعلى بني جلدتهم بأنهم غوغاء أي السفلة والرعاع والهمج، وقاموا بتزوير الصور واستنساخها لأجل أجندتهم، وهجموا على كُل من يقوم بتأييد الحق أو الوقوف مع البطريركية وإنحازوا الى المُخالفين والموقوفين بعيدين كل البُعد عن الوقوف مع الحق والتزام الطاعة وعدم مُخالفة اوامر الكنيسة، وكل هذه الأمور برعاية الراعي مع الأسف.
نحن نتحدث عن السلبيات من اجل ان يتجاوزها كل مسؤول، لسنا معلمين لهم، ولكن نحن اولاد الأبرشية تمُسّنا الأخطاء في الصميم، وما نراه صواباً هو انتقاد هذه الأخطاء. ما استنتجتهُ من عملية القَسَم بكاملها، بأن سيادة المطران يميل دائماً لأخد المعاني الخاصة بالقَسَم من العهد القديم مُتجاوزاً العهد الجديد، وهذا بحد ذاته يعطي إنطباعاً غير لائقٍ للمؤمنين، وهناك علامات استفهام كثيرة يتحدث بها بعض الأخوة عن هذه الأعمال.
اخي العزيز
لا يُمكن أن ننسى المواقف الجريئة لغبطة ابينا البطريرك وهو يقود سفينة كنيستنا بين الأمواج المتلاطمة مُتنقلاً بين المخاطر. مقارنتك غبطة البطريرك مع راعي القَسَم في محلّها تماماً، هذا الراعي أي المطران الذي يعمل ليل نهار لتقويض سلطة البطريرك والنيل منها مع شديد الأسف.
هذا هو الواقع، وعلينا جميعاً التصدّي بقوّة لكل مَنْ يرغب النيل من قيادة الكنيسة المُنتخبة بقوّة الروح القدس.
لا يسعنا إلا أن نشكر غبطة البطريرك لجهودهِ الجبّارة في تعديل القانون المُجحف الأخير بخصوص تبعية الأطفال، هذا الموقف يُسجّله التاريخ لكنيستنا.
واخيراً، جزيل الشكر للتوضيحات القيّمة، لأن الحديث يطول يا عزيزي، وارجو قراءة ما كتبتهُ للأخ العزيز فريد شكوانا اعلاه الخاص بنفس الأتجاه والفكرة وذلك لعدم التكرار. نعاهد الكنيسة بأننا سنبقى اوفياء لها ومُتمسّكين بكلام الرب له المجد، كلام الحياة والطريق والحق، نحن لا نحب أنفسنا ، ولكن ننكرها، ودليل عملنا هو كلام القديس يوحنا 12 " مَنْ أحبَّ نفسهُ خسِرَها، ومَنْ أنكَر نَفسَهُ في هذا العالم حفِظَها للحياة الأبديَّة"، والرب يبارك في جهودكم.
تقبلوا تحياتي
اخوكم
مسعود النوفلي

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [35]  
قديم 29-06-16, 10:24 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: عصابة:سرهد:جمو:تحارب:شليمون:وردوني:فريدشكوانا

ارتياح كبير للكلدان في سان دييغو
http://www.alqosh.net/mod.php?mod=ar...m&itemid=34647
بقلم : قيصر السناطي


عم فرح وأرتياح كبير بين الكلدان في سان دييغو بقدوم سيادة المطران شليمون وردوني المدبر الرسولي والمعاون البطريركي الى ابرشية مار بطرس بعد ان تقاعد سيادة المطران سرهد جمو بعد بلوغه السن القانوني ، ولكون المسيحيين وخاصة في بلاد الشرق يحترمون كثيرا رجال الكنيسة ويعتبروهم قدوة حسنة لهم لأنهم يبذلون الذات من اجل رسالة المسيح له كل المجد ومن اجل خدمة الكنيسة وأن اي انحراف خاطيء في سلوك الكهنة لا سامح الله فأن الجميع يبتعدون عنه وربما يتركون الكنيسة بسببه ، لذلك نقول يجب اختبار وتقديق سلوك الراهب قبل اعطاءه رتبة الكاهن . ومن خلال الأستقبال الكبير في مطار سان دييغو وفي كاتدرائية مار بطرس وكذلك حفل الأستقبال الذي اقيم في قاعة رويال بالاس على شرفه من قبل جمعية مار اوراها الكلدانية ومن خلال كرازته خلال القداديس التي اقيمت ، فأن سيادة المطران شليمون وردوني كان حكيما في كلماته ، حيث دعى الى الوحدة والتعاون والعمل معا من بين ابناء الأبرشية من اجل مصلحة الجميع وفي خدمة كنيسة الرب ، كما دعى الى عدم نبش سلبيات الماضي ، وشكر سيادة المطران سرهد جمو على كل ما قدم من جهود في خدمة الكنيسة وقد نقل تحيات غبطة البطرك الى ابناء الأبرشية ، ومن خلال الحديث مع الأصدقاء والمعارف كان الأرتياح واضحا يرتسم على الوجوه وهم فرحون بهذا التغير الذي وضع حدا للقلاقل التي حدثت في الماضي ولكي تعود الروابط من جديد بين الأبرشية والبطريركية بروح من المحبة والتعاون لحين تعين مطران جديد بعد السينودس القادم .

وكانت ملاحظة واحدة فقط من قبل المؤمنين وهي غياب سيادة المطران جمو عن هذه الأحتفالات لكونه مطرانا سابقا لأبرشية مار بطرس ، ومع ذلك فأن الجميع متفائلون بتغير كبير في الأبرشية نحو الوحدة ومزيد من التعاون من اجل رسالة المسيح في المحبة والسلام ومن اجل خدمة الكنيسة وأبناءها ، وهنا ندعوا ابناء الكنيسة الى طي صفحة الماضي لأن الماضى قد مضى ولا يمكن تغيره بل علينا ان نتوحد في سلام ومحبة المسيح ، لكي تكون ابرشية مار بطرس النموذج التي يفتخر بها بين الأبرشيات الكلدانية في العالم ، كما قال سيادة المطران وردوني وسيادة المطران باسليوس يلدو الذي كان في زيارة لهذه الأبرشية قبل عودته الى العراق ،تمنياتنا للمدبر الرسولي طيب الأقامة بين ابناءه والنجاح في مهمته في سان دييغو .المجد كل المجد للرب يسوع.. الذي اسس الكنيسة على الصخرة وأن جيوش الشر لن تقوى عليها كما قال الرب يسوع...

كتب بتأريخ : الثلاثاء 24-05-2016

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 12:24 AM.