اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش صالون الود في القوش


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز الصديق نصف الليل
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى المواضيع المميزة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 16-05-12, 02:23 AM
 
◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦

  ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦ غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦ is on a distinguished road
و الليلة أستطيع كتابة الأبيات الأشدّ حزناً !




.الليله
أستطيع كتابة الأبيات الأشدّ حزناً.
أكتب، مثلاً، "الليل طافح بالنجوم
والنجوم زرقاء ترتعش في المسافة".

ريح الليل تلتفّ في السماء وتغنّي.

الليلة أستطيع كتابة الأبيات الأشدّ حزناً.

أحببتها، وهي أيضاً أحبّتني أحياناً.

وخلل ليالٍ كهذه احتضنتها بين ذراعيّ.

قبّلتها مرّة بعد مرّة، تحت سماء بلا نهاية.

أحبّتني، وأنا أيضاً أحببتها أحياناً.

كيف يستطيع المرء أن لا يعشق عينيها الساكنتين العظيمتين.

الليلة أستطيع كتابة الأبيات الأشدّ حزناً.

أن أفكّر أنها ليست معي.

أن أحسّ أنني أضعتها.

أن أصغي إلي الليل الهائل، الهائل أكثر في غيابها.

والشعر يسّاقط علي الروح مثل الندي علي المرعي.

ما هَمّ أنّ حبّي لم يتمكن من استمهالها.

الليل طافح بالنجوم وهي ليست معي.

هذا كلّ شيء. في المسافة ثمة مَن يغنّي. في المسافة.

روحي ليست ترضي بفقدانها.

بصري يسعي للعثور عليها، كأنما لتقريبها.

قلبي يفتش عنها، وهي ليست معي.

الليلة ذاتها تبيّض الأشجار ذاتها.

ونحن، أبناء ذلك الزمن، لم نعد كما كنّا.

لم أعد أحبّها، هذا مؤكد، ولكن كيف أحببتها.

صوتي حاول العثور علي الريح من أجل مسّ أسماعها.

لسواي. ستكون لسواي. كما كانت قبل قبلاتي.

صوتها. جسدها المضيء. عيناها اللانهائيتان.

لم أعد أحبّها، هذا مؤكد، ولكن لعلّي أحبّها.

الحبّ قصير الأمد كثيراً، والنسيان طويل طويل.

ذلك لأنه في ليالٍ كهذه ضممتها بين ذراعيّ

وروحي ليست ترضي بفقدانها.

رغم أنّ هذا الألم قد يكون آخر ما تُنزِله بي من عذاب

وهذه الأبيات آخر ما أكتبه لها من شعر
.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦



من مواضيع ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 12:51 AM.