اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز سفر الامثال الفصل 23 و 24
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى المواضيع المميزة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 17-05-12, 02:13 AM
 
◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦

  ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦ غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦ is on a distinguished road
هدية ~.~ يا تلك الجدائل لا تفقدي الأمل ~.~



(صاحبة الجدائل تنظر للحياة بقدوم الأمل )

لم أتوقع أن قلبها صاحبة الجدائل يخفي الكثير والكثير من الأسى
وتلك الخصيلات المتناثرة على وجنتيها تعبر مابها من إحساس
وهي تسير في خطوات إلى الأمام يملأها العذاب
إلى خيبات الأمل والزمن
خطوة خطوة في ساعة الشوق المتأخرة وقت الليل الحيًر
والشجون الذي تسكنه القلوب والموج الغامض
يسحب من حوله بجنون إلى فقدان الحنين
تلك الجدائل التي تنسدل على كتفيها تجعلها تحلم
بنمو خصلات شعرها من بدايت كتفيها إلى نهاية خصرها
التمايل ذات القمر الليلي تعتنق الخيال
تبهر من حولها بذلك الجمال...وتلك الجدائل على كتفيها تتطاير
من الشوق الذي تهيم فيه لحاضرها الطويل الغائب
وهي تسافر في لهفة على سفينة الشوق وترسو على الشاطئ الحالم
والأماكن تشهد لهاوجودها بين خطى الربيع ومسار الصيف البعيد
وعلى تلك الرمال تحكي وتتسابق مع من يمسك بروحها اللهفة والشوق
وتتعارك مع تلك الأمواج وتدور حولها الأثار بلجة شعرها الهفهاف
ليطير على أكتفها تتباهى بعزف موسيقتها على إيقاع الغروب



تمنح بيدها الأمل وتتنفس الحنان بعفويتها
فتخربش نافذتها بذكرياتها الجميلة وتتعلق بمعاصمها
على سبورة الزمن بالطباشيرلتشرق شمسها
أملآ وتنداح البشر لها وتباشير الطفولة صامتة
تحكي للحياة ..فتبتسم لمن حولها...
ألم يكن شيئآ غريبآ مايحدث لها في تلك الليلة
ياذات الجدائل أفتقدكِ الصباح ..وتنفستي عطر يومك المتناثر بين ثنايا روحك
أضأتِها بقناديل الحب .تمر الأيام وحالك كما الحال
تذوقتِ مرارة العذاب لأنك تريدين السعادة في وقتٍ لاتستطيعين
إمتلاك تلك الخطوات الحالمة بين يديكِ..
ياصاحبة تلك الجدائل إمسحي حزنك
وأجعلي للإبتساماتِ مناديل تمسح أدموعكِ
ورتبي أوراقك الذهبية وهوني على نفسك وحدتك
من ذلك المجهول الذي يحاول أن يقترب منك ولاتعلمين
ولكن ليس بيدك ....فعندما تهب رياح الحب وتعصف بين يديك الهوى إلى ذلك البعيد المر
أنزويتِ متسللة وأرتعدتي خوفآ من فرصة في صميم القلب وأنت تنادي
تعالى إلى ذلك الشئ الذي أحلم به وأقترب مني ..
تحاول تلك الجدائل أن تفتح لوح الباب من أمامها لترى ماخلفه لعلها
تجده يفتح ذراعيه لها



...ولكن؟؟
قامت من حلمها مفزوعة تقول:
بصوة مهموس تعال ياحبيبي فأرتمي بين أحضانك وأتنفس همسك وأنفاسك
ولم تتوقع أنها تكون السعادة هكذا ولكن ذُهلت وتساقطت دمعتها عل سطح يديها
تلك الدمعة أيقضت وردة ذابلة
أعادت لها بصيص الأمل لتجعل السعادة محورها ودليل طريقها
إلى درب لاتنساه الأيام لها ..لأنها عاشت على حال الشكوى فما عادت تخاف الريح
والظلام المر..ولاالموج العالي الي يسحبها إلى طريق مجهول
ولكنها تفيض العذاب وتجبر الدمع على التوقف
فتلك الجدائل تكون ساكنة كالوردة الحورية صامدة
بإسم الحب
بإسم الأمل
بإسم الحياة
فأبتسمت للأمل القادم لأنها تريد تكوين السعادة وتخلد في قلبها
ذلك المستقبل الزاهرلا تنساه أبدآ
فهي وجه النور في مملكة الليل ...والبدر خليلة الأيام
في نظرة الشوق وإحتضان الأمل..
فريدة من نوعها هدية من عطايا لمن يعشق روحها.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦



من مواضيع ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 08:25 AM.