اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز سفر النبي اشعيا الاصحاح 64 و 65
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى المواضيع المميزة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 03-04-12, 09:34 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و " الهجرة و الاغتراب "

الهجرة : هي صورة لجلاء من نوع غريب ،
ذهب بكل قيم الحب و الوفاء و كل مثل الأمانة و الالتزام ...
و نعرفها اليوم ،
و قد صارت بقدر كبير من التسرع و اللامسئولية ،و عدوى التبعية ،
و هي نفياً ذاتياً ، لا واعياً و لا مسئولا ،
يتحصن من ثم وراء دوافع هزيلة ، تنقصها الحجة ، و لا تستقيم مع الرؤية العميقة للأمور ، هذا الاغتراب قد صار فيه لا أثر لألم التغريب أو غبطة العودة ! ،
و إنما يبدو الناس راغبين فيه بطيب خاطر ،
و يبذلون من أجله تضحيات طائلة و جهوداً استثنائية ! ،
تقودهم عواطف هوجاء ، تختفي وراءها أحلام تلامس الخيال ، تنقصها الروية و الحكمة ؛
إنها النزعة إلى الهرب بالنفس من الغضب الذي أتى و الذي سيأتي ! ،
بأنانية لم تحسب كل الحسابات ،
و الظاهرة المجنونة قد أخذت حجماً بات يدعو إلى التساؤل و القلق و الخوف ...،
و هؤلاء المهاجرون ؛ راحوا يمنون النفس بمكان في العالم و بمناخ السلام و الحرية
باتجاه واحات الأمن و الطمأنينة ، و رغد العيش :
تصان فيه الحقوق و تحترم الحريات كافة و بقدر أكبر و أكثر ديمومة ،
متذرعين بالحجج الكثيرة لتبرير انهزاميتهم ،
بالابتعاد عن الحروب و الدمار و القنابل و القتل و الخطف و السلب و المضايقة ،
و الابتزاز و الانحراف و الجريمة و الظلم و الطغيان و الفساد و التهميش ،
و الغموض الذي يلف المنطقة كلها و ينبئ بالفوضى و عدم الاستقرار ،
و الدمار الشامل ، بسبب ضربة جوية أكيدة و قريبة جداً على " جمهورية إيران الإسلامية" ،
و ما سيلي ذلك من غرق المنطقة و تشبعها
بالإشعاعات الذرية التي ستنبعث بعد القصف العنيف ،
و الذي سيغرق المنطقة بعصور من
الظلام و الأجيال المشوهة و الأمراض السرطانية و العقم عند الرجال و النساء معاً ،
لان معظم أنواع الرياح هي من الجانب الشرقي من البلاد ،
و هذا التيار المحموم قد تأصلت لديه فكرة السفر بأي ثمن ! ،
و لا تضطرم في قلبه محبة صادقة ،
و لا يسكنه حرص شديد في أن يرى كنيسة
حية ، نشطة ، فاعلة ، بمقدورها أن تشهد للرجاء الذي فيها ،
و يحق لي أن أطرح بعض التساؤلات
من ضمير مستنير ، يقيم وزناً للالتزام المصيري و المسئوليات التاريخية : -
1- ألا يليق لنا أن نواصل الشهادة للإنجيل ، ببطولة الصمود و الصبر ،
لأننا أبناء شعب مظلوم و مضطهد ؛ قرابة (20) قرناً من المضايقات ،
وفي كل جيل لنا شهداء و نحن أبناء الشهداء :
" دم الشهداء بذار " ، أن نتنكر لدماء أخوتنا و آبائنا و أجدادنا .
2- هل نتنصل من مسئوليتنا الرسولية لان نكون : شهادة حية للقيم الإنجيلية في العدالة و المحبة و الإخلاص و النزاهة و الشرف و الأمانة .
3- وجودنا جميعاً هو قوة له مكانته و دوره في الكنيسة ،و غيابنا هو: فقر و ضعف ، و اختلال ،و مآسي أليمة على المسيحية في العراق .
تنتابني الكآبة و التشاؤم و اليأس و الانهزام ،
بسبب خيبة أملي بشأن حاضر الكنيسة و مستقبلها ،
فالكنيسة بتململ تتخذ المبادرات و لا تحسن استقطاب الطاقات و احتضانها ،
هي تنكر أبنائها ، فكيف هي أم ؟ ،
بالحقيقة و حقاً : هي ليست أماً و لا عروس للمسيح يسوع له كل المجد ،
قد أصبحت داراً للمنافقين و للمنتفعين و للعجزة و لضعيفي الإيمان ،
بيد قساوسة و كهنة حديثي العهد قد سقطوا في الخطيئة ،
لأنه قد خلبت عقولهم : الكراسي و السلطة و الامتيازات الأخرى ،
فتراهم يهتمون بالسفر و السياحة و تشييد المقابر و الحيازة على ممتلكات فانية ،
أما أبناء يسوع المسيح فهم بين رأيين و مقللين في كل شيء،
سلبيين و لا مبالين بسبب الشكوك و الجفاف و الجفاء و الإحباط ،
إن جمود الكنيسة و موتها - لا سمح الله - سيكون بسبب
أنانية و تهرب الكثيرين من المسؤولية و الالتزامات ،
لأنهم يفتقرون إلى الإيمان الراسخ و التعليم الصحيح و الثقة الوطيدة
بذاك الذي وعدنا بأنه سيكون معنا كل الأيام إلى انقضاء الدهر .
لاشك أنه يحق لكل مواطن أن يحلم
بمكان ينعم فيه بالأمن و السلام و السيادة و الاستقلال ...
تصان فيه الحقوق و الحريات ...
و يرى أحلامه تتحقق في مجتمع يسوده العدل و المساواة و التضامن ،
و تنتفي منه الأحقاد و التعصب و التزمت و يغيب عنه الغبن و الظلم و الجشع ..
إن كنيستنا في عزلة و ضعف و تشاؤم و مخاوف و ترددات في :
أن تنفجر " عنصره " جديدة ، و تستعيد وجهها المشرق ،
أما أنا فأقول لها : هيهات و شتان و أفترق ، ما بيننا ،
لأنكم : بددتم رعية المسيح يسوع و لم ترعونهم بالمعرفة و الفهم و فشلتم بوزناتكم
(إرميا1:23 ،2:10 ،15:3) ،
كنتم منهمكين في رعاية أنفسكم
و تشتت الرعية و صارت غنيمة (حزقيال2:34 ،4، 6، 8، 15؛ 26:22) ،
يقول رب الجنود : " كنتم لا تسمعون و لا تجعلون في القلب لتعطوا مجداً لاسمي ، فإني أرسل عليكم اللعن ، و ألعن بركاتكم ، بل قد لعنتها ..." (ملاخي2:2) ،
آمين .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 26-07-12, 10:57 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

الموضوع أكثر من رائع و يستحق الدراسة و التحليل و الأستفادة منه .

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [3]  
قديم 28-12-12, 09:49 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

في كل مرة أقرأ الموضوع ؛
يزداد حبي له ،
و يزداد كرهي و شجبي
لكل ما هو هجرة و أغتراب ،
" عفاف " .

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [4]  
قديم 01-02-16, 06:59 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

أبعاد الحب
.. 07/11/2011 09:10:00
موقع بطريركية بابل الكلدانية

بقلم : سمير شيخو







في جسم الانسان العديد من الطاقات : طاقة بدنية[ عضلية] ، طاقة نفسية ، طاقة عاطفية ، وطاقة روحية . كل هذه الطاقات موجودة في الانسان والطاقة الجنسية لها علاقة بكل هذه الطاقات . والجنس طاقة غير محدودة تشمل الجسم كله. وهي قابلة للتحول من صورة الى اخرى ، فقد تكون تناسلية او عاطفية او بدنية او روحية او عقلية . وفي جميع هذه المجالات تكون هي الطاقة ذاتها ، لكنها تتخذ أسماء وصور مختلفة تبعآ للمجال الذى ترتكز فيه . لقد أطلق علم النفس الاسم اللاتينيLIBIDO على الطاقة الجنسية ، وقد تناولها بالشرح اثنان من من عمالقة التحليل النفسي هما فرويد ويونج . الاول أستخدمهافي أطار تناسلي أكثر من غيره ، والثاني أستخدمها في أطار روحي أنساني .



الطاقة الجنسية وهدفها في الانسان:

الهدف من الطاقة الجنسية في الانسان هو تكوين روابط بين البشر من اجل بنيان الجسم البشري في المجتمع ، ومن الممكن تسميتها طاقة الترابط ، لذا نجد علاقة كبيرة بينها وبين الحب . وهي طاقة حب وترابط بين الرجل والمرأة ، بين الفرد والمجتمع ، فلا يقتصر هدفها على أكتمال الشخصية الانسانية وحسب ، بل ان هدفها النهائي يكمن في بنيان الخلية الاسرية ومن ثم بناء الاسرة البشرية كلها .



الطاقة الجنسية والعلاقة بين الزوجين:

العلاقة الجنسية داخل أطار الزواج ، لايجوز لها ان تنطلق من هدف أناني وهو أشباع الرغبة خاصة عند الرجل ، بل يجب أن تكون غايتها أنماء الحب وتغذيته، فشرعية العلاقة تتوقف على الهدف والنية للوصول الى أنسانية الاخر وأحترامه ، ففي هذه النقطة تتميز المسيحية عن بقية الشرائع التي تعتبر الممارسة الجنسية صحيحة مهما كانت الدوافع . الحب قيمة عليا وعلى الزواج ان يرقيه ويسمو به . وهذه جملة من رسالة البابا يوحنا بولس الثاني عن العائلة يقول فيها [ قد يخطىء الانسان في العلاقة ذاتها عندما يحولها الى أشباع رغبة جنسية أنانية تستعمل الاخر وسيلة للتلذذ الذاتي] .



النزعة الجنسية في الانسان ليست حتمية

يتصور بعض دارسي فسيولوجية الانسان والكثير من العامة ، ان النزعة الجنسية في الانسان هي نزعة أضطرارية قاهرة لايستطيع الفرد أن يتحكم فيها ! فمن المعروف ان الهرمونات التي تنظم الجهاز التناسلي يتم التحكم فيها عن طريق أحد مراكز المخ وأسمه هايبوثالموس hypothalamus ، وهو مركز الاحاسيس والمشاعر والنزعات الجنسية ، ويقع تحت سيطرة قشرة المخ ، وهي عبارة عن الجزء الخارجي من المخ الذي يمثل التفكير الافعال الارادية . وهنا يكمن الاختلاف بين الرغبة الجنسية وبقية الانشطة غير الارادية في الانسان كحركة المعدة والامعاء .... وكلها حركات تلقائية لاتحتاج الى تفكير ، لذا تتم السيطرة عليها من مركو الهايبوثالموس من دون الحاجة الى سيطرة قشرة المخ ....الخ . اذن النزعة الجنسية خاضعة للارادة والوعي ، وهذه حقيقة يجب الاقتناع بها . والرغبة الجنسية في الانسان ليست ملحّة وأضطرارية ، لكنه يضع نفسه في ظروف معينه يجعله يعتقد ذلك ، فالجنس في الانسان ليس حتميآ ، ولكن دون أن نلغيه من حياتنا لانه جزء أساسي في كيان الانسان ، لايمكن ابعاده لئلا يصبح الانسان ناقصآ . فالبعد الجنسي في الانسان مصدر غنى في وجوده ، لكن المهم أن حسن تدبير هذه الوزنه التي هي نعمة من نعم الله المعطاة لنا . ومن كلمات العالم النفساني فرويد الذي أتّّهم بتأليه الجنس : [ ان الحضارة البشرية تقدمت على مر العصور بقدرة الانسان على ان يسمو بغريزته الجنسية ويعلو بها ] . فالقدرة على التسامي بالغريزة الجنسية الى مستوى أعلى هي احد أسباب الحضارة البشرية . أذن المنزل الجميل هو عبارة عن طاقة جنسية تحولت الى هندسة وعمل ، والمدرسة تحولت الى علم وفن وبحث علمي ، كلها عبارة عن طاقة جنسية سمت الى علم وعمل وصلاة وتأمل وعطاء . ويستطيع الانسان ان يتحكم في طاقته الجنسية ويوجهها سليمآ ، فتتوزع في الجسم كله ، اما بالرياضة البدنية او بالفن او بالصداقة والخدمة والعطاء وكذلك بالصلاة والتأمل ، فهناك علآقة بين الصلاة والطاقة الجنسية عندما يعيش الانسان صلاته بعمق [ نابعة من الاعماق] لامجرد تصرفروتيني او فريضة. فأثناء الصلاة يستهلك الانسان قدرآ كبيرآ من قدراته العاطفية والبدنية والجنسية . والصلاة تفتح للآنسان مجال غير محدود للتعبير عن حبه الاعلى ، لانه لايستطيع ان يعيش بدون حب ، حب الله والبشر معآ . والحب النقي هو الطريقة المثلى لتنقية الجنس واعطائه بعده الحقيقي وهدفه النهائي ، دون ان يصبح حركة شهوانية خالية من اى معنى ، لان الحب يمتص كل الطاقة التي بالجنس ويسمو بها الى مستوى من العلاقة الانساني الفريدة .



الانجذاب بين الجنسين اساسه الاختلاف بينهما :

اساس الحب هو تبادل بين شخصين مختلفين الواحد عن الاخر ومكملين بعضهما بعضآ في نفس الوقت ، وهذا الاختلاف هو شرط اساسي للتكامل بينهما ، لانه ان لم يكن هناك اختلاف فلا مجال للاخذ والعطاء . انا اعطي مالديّ وآخذ ماينقصني . ولو خلق الرجل والمرأة متشابهين تمامآ ، لما حدث بينهما هذا التيار الديناميكي الذي نسميه حبّآ.فالانسان لاينجذب لحقيقة مشابهة له ، بل على العكس تمامآ نجده مشدودآ لعنصر يفتقده ويجده في الآخر ، وهذا هو سر الانجذاب بين الرجل والمرأة ، الرجل يريد ان يكتمل والمرأة تريد ان تعود الى أصلها . لذلك حين يقول الكتاب المقدس : [ يترك الرجل اباه وامه ويلزم أمرأته ، ويكونتان كلاهما جسدآ واحدآ ، تك 2 : 42 ] . يشير الى ان في الزواج يعود الانسان الى اصله ليكتمل مجددآ . وكلمة النصف الاخر في العربية والانكليزية والفرنسية هو تعبير بليغ بايجاز عن حقائق جوهرية . ان نزعة الانسان هي نزعة اساسية جوهرية لتكملة كيانه وتحقيق ذاته .



البعد العاطفي في الحب :

ان العلاقة الجنسية تهدف الى العلاقة العاطفية وان لم تكن كذلك فلا معنى لوجودها . وبما ان الحب هو نظرة مشتركة بين شخصين نحو هدف مشترك ، فعلى الانسان ان يرتقي بالبعد الجسدي [ الجنسي ] للحب الى البعد العاطفي ، ومنه الى البعد الروحاني الاعلى . لكي يستطيع الحب ان يعيش بابعاده الثلاثة . فالعاطفة البحته قد تقتل الحب وقد يتسرب الملل الى العلاقة العاطفية البحته ، فالرجل والمرأة يحتاجان الى شىء آخر أبعد وأسمى ، ليتجاوزان العلاقة الجنسية والعاطفية ليصلا الى حوار انساني روحاني اعلى . لان خطورة الحب لاتتمثل في الانغماس بالجنس وحسب ، بل ايضآ الانغماس بالعاطفة التي قد تهدد استمرارية الحب ، اذا لم يجد الزوجان منفذآ لأعلى . فبعد ان نعبر عن الحب بكلام جميل ، علينا ان ننطلق الى ابعد حتى لاننغلق على أنفسنا . هذا مانقصده بالهدف المشترك الذي ينتشل الاثنين وينطلق بهما الى الامام . فالحب ليس ان احفظ زوجتي كما هي وان تحافظ علىّ كما انا ، بل هو نمو معآ ويدفع كل منا الاخر الى الامام ، واذا لم يكن في الحب نمو مشترك سيكون حبّآ راكدآ .





البعد الروحاني في الحب:

وهي مرحلة يمكن ان نطلق عليها الانتقال من الحب الى المحبة . انها اهم خطوة في الحب ، وبها يتحقق الهدف الاسمى منه ، والحب الذى لايصل الى هذه المرحلة لايستحق ان نسميه حبّآ . فالحب يكتمل بالعطاء ، وكل ماسبق هو تمهيد للعطاء . هو طريق لتحقيق الهدف . العلاقة الجنسية حسنة والعلاقة العاطفية حسنة لكن كل هذا في سبيل تحقيق الوحدة .... الطفل .... هذا هو الهدف الاعلى ، ان يتنافس الزوجان الى العطاء . ويجب ان يكون الحب مطلق وذو بعد نهائي لكي يكون حبّآ بمعنى الكلمة . وهو لايعاش الاّ مرة واحدة فى صورته النهائية المطلقة التي لاتتكرر ابدآ . وحتى اذا حدث حب ثان فعادة مايكون مرتبطآ بالحب الاول . اذن الغزل لمجرد الغزل خطر كبير ، بقدر مافيه من تلاعب وتسلية ولهو بقيم مقدسة وسامية . فوحدانية الحب والزواج ليست في شريعة المسيح وحسب، بل في شريعة الطبيعة ايضآ . قيل للمسيح [ هل يحل للانسان ان يطلق زوجته لاجل كل علة . فأجاب قائلا : اما قرأتم ان الذي خلق الانسان في البدء ذكرآ وانثى خلقهما . وقال : لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلزم امرأته فيصيران كلاهما جسدآ واحدآ ، فليس هما اثنين بعد ولكنهما جسد واحد ، وما جمعه الله لايفرقه انسان ،متى 19 : 3 – 6 ] . ان الحب الحقيقي يجب ان يتشبه بحب الصليب ، والالم جزء من الحب . وهناك حكمة تقول : [ من يبدأ بالحب عليه ان يستعد للآلم ] . فلا يجوز اللعب بالحب ، لانه شعور عميق يمس الانسان في عمقه وجوهره ، والمسيح تألم لأقصى درجة لانه أحب حبّآ لامتناهيآ . والاخلاص في الحب قد يستمر حتى بعد موت احد الطرفين [المحبة قوية كالموت . نش 8 : 6 ] . اذن صلة الزوا مقدسة ونهائية ، اذ لايمكن فصل الجسد الواحد الى جزئين ، ثم يستطيع كل منهما ان يعيش بعد ذلك ! من هنا يتضح ان الطلاق جريمة ليس في حق الاطفال فحسب بل في حق الزوجين نفسيهما ، ومن هنا تظهر اهمية الاعداد للزواج من الناحية الايمانية .



البتولية والجنس :

حتى اوضح العلاقة بين البتولية والجنس ، اود ان ابرز الفرق بين لفظتي الرغبة واللذة .

الرغبة تساعد الانسان من الخروج من ذاته والانطلاق الى الاخر ، وهو شعور سليم ، وقد زرعه الله في الانسان .

اما اللذة فهي الاحساس الذى يشعر به الانسان لحظة وصوله الى هدف رغبته . لذلك حين تصل الرغبة الى مقصدها تتلاشى وتحل محلها اللذة ، وهذا واضح في مجال الحياة الجنسية .

اما البتولية فهي حالة الانسان الذي احتار ان يعيش الرغبة المستمرة من دون ان يحاول تحقيقها ، ومن دون ان يحاول مد يده الى هدف الرغبة هذه . البتولية ليست رفض لما هو جميل وحسن ، ولارفض للمرأة ، لكنها رفض للقيام بالعملية الجنسية التي تؤدي الى الغاء الرغبة نفسها . والبتولية موقف بالغ الصعوبة ، لان المتبتل يعيش حالة انطلاق وانفتاح وشوق ، هو لايرفض العالم بل يحبه بكل مافيه ، لكنه يرفض ان يمد يده اليه ليمتلكه . البتولية هي محاولة لتخطي كل شىء في سبيل ان يظل القلب حرّآ طليقآ .



البتولية والحب :

المتبتل هو كثير الحب ، وكثير الانطلاق والتفتح على الجميع ، لكنه يرفض ان يخص حبه بشخص واحد . كما يرفض ان يعبّر عن هذا الحب بطريقة جنسية محدودة . هو انسان رفض محدودية الحب البشري واختار ان يكون حبّه شاملآ . المتبتل رائد على طريق البشرية ، والرائد يحاول اكتشاف ابعاد جديدة قبل الاخرين . المتبتل يسبق زمانه ويعيش حالة مستقبلية غير قائمة الان . وهو يشير في هذا الى ملكوت الله كما سيكون ، والبتولية هي انتظار لتحقيق الحب في المسيح ، حب شخصي وفردي لكل انسان بطريقة متميزة وفي الوقت ذاته حب شامل . والمتبتل عليه ان يكون للجميع ولكل فرد في نفس اللحظة ، هو توازن صعب التنفيذ لكنه مطلوب . من يضحي من اجل المسيح سيجده في المقابل يقول له : كل هؤلاء اخوتك .



أن الله قد خلق فينا نزعة الحب ، وينوي تحقيقها فينا يومآ ما . هذا هو رجاءنا ، هذا هوالايمان ، وهذا هو جوهر المسيحية ، لان المسيحية في عمقها هي سر الحب ، فلننظر الى الحب من جميع أبعاده حتى نفهمه .







بقلم : سمير شيخو

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [5]  
قديم 09-02-16, 09:00 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مقال رد: " الهجرة و الاغتراب "

القابض على جمر المبادئ

وليد خالد احمد الخميس، 04 شباط، 2016
موقع كتابات دوت كوم

لحكمة خفية اقترن القبض على الجمر بكل ما هو عظيم وجليل، قبض يؤلم الى درجة نسيان لذعة الاحتراق من اجل مبدأ راسخ او موقف ثابت. ولان الناس لم يتعودوا القبض على الجمر،ـ فان صنيعاً من هذا القبيل يثير الدهشة فيهم ينسيهم ان الانصهار يتم بواسطة النار، وانه كلما اشتد الاوار نضجت الاشياء النيئة.

وبمقتضى قانون الحتمية ترتب على قبض النار ادراك عميق للحقيقة، ومخاطر سخية بملامستها، كما ترتب عليها بالضرورة القبض على الفاعل لا رأفة به، وانما عقاباً له على اختراق المألوف، وتجاسر على البوح والكشف.

وما دامت الكتابة الصدامية، قبضاً على الجمر، فأن من يمارسونها بالتزام يشعرون اكثر من غيرهم بزخم المعاناة، تحترق اصابعهم في كل كلمة يخطونها بل اكثر من ذلك يطبقون على النار في اختيارهم بين ان يخلصوا للحياة وللتاريخ او ان يسيروا في موكب القطيع المدجن.

وفي مقابل القبض على الجمر، هناك القبض على الراتب السمين، قبض له اساليبه وطقوسه، يبدأ من بطالة القابض الكبير وتكاسله الحضاري واكتفائه بالحضور المشع في مكتبه الانيق وتزويده بوسائل العصر من اجل ان يستمر في القبض على من يخالف اسلوبه ويتطاول على رزقه الوفير وامتيازاته المقدرة.

ولأن هذا الزمن مسكون بالجشع والتطاول، فقد انتشرت الرشوة في اكثر من مجال، قبض يبدأ بالمغازلة اللطيفة، والاشارة الذكية والاستدراج المبطن بالمقصود، ليتحول الى مساومة مكشوفة من اجل قضاء الحاجة وفي لمح البصر، ومن خلال هذا الموقف تبرز للقابض انياب طويلة، وتنبت له اظافر حادة يغرسها في جسم ضحيته البريئة.

ومن سوء الحظ ان هذا النوع من القبض يعرف ازدهاراً وان اصاحبه تنتفخ بطونهم لدرجة انك لا تعرفهم اذا رأيتهم من فرط التكرش والترهل، وان جيوبهم هي الاخرى طفح كيلها وفاحت رائحتها.

وهناك ايضاً القبض على الفقراء من الباعة على الارصفة وهو قبض يتميز بالعقاب العلني وبالسلخ الفوري واحياناً كثيرة ينتهي بالخشونة التي تدل على ان القبض على الرصيف ليس من العقل الحصيف.

ومن اقسى انواع القبض، قبض الريح، حيث تفجع بعض المجتمعات في مستقبلها حين تضخم الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان، وهي ابعد ما تكون عن ذلك.

قبض يبدأ باطلاق الكلام على عواهنه، وتضخيم الاشياء اكثر من اللازم والاندفاع خلف الامزجة وما توحي به، ولو قبضت تلك المجتمعات نفسها عن الغلو، والانحراف، واحكمت وثاقها لما وجدت نفسها في المهالك، واطبقت عليها المآزق.. واخيراً الكلمة الفصل بين القبض والانقباض.

اما اصحاب القبض فيخرجون من المحنة الاولى ليدخلوا الى ما تبقى من المحن والاهوال، في شد للرحال، حالمين ومحلقين رؤوسهم ليسقط منهم من يسقط في وسط الطريق ووينجو من حالفه الحظ وكتبت له البشارة.

واما اصحاب الانقباض، فمنهم من تقبضه الحياة من عنقه لتزج به في طاحونتها.. وتجره على ارصفة المدن المسكونة بالاضواء والاطعمة الشهية، ومنهم من تمد له حبل النجاة لينفلت من القبضة ويظفر بالرغبة ويكون من الثلث الناجي كما يقال...

هكذا اذن تبدو الحكمة الخفية من القبض على الجمر حين تتراكم الكتل السوداء امام الانسان، وتبدو امام عينيه مظالم الحياة المتعددة، وينظر حوله فلا يجد فكاكاً من الدوائر الرهيبة التي تخنق انفاسه، عندئذ لا يبقى امامه غير القبض على الجمر في ممارسة الحياة، مقابل توليد الحقيقة الغائبة، ودفع ثمن الحياة الباهظ، ثمن يبدأ من استثمار الانقباض كحالة مرضية وتحويله الى قبض بمعناه الايجابي لتحقيق الذات المقهورة والمحاصرة داخل سراديب الفجيعة والانكسار والظلم.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [6]  
قديم 13-02-16, 05:53 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

الإثنين, 08 شباط/فبراير 2016 16:02
كتب بواسطة: لطيف پولا

بيامن بأو خليا دمصلي منـَّخ

شعر ولحن وغناء: لطيف پولا
قصيدة بالسريانية والعربية
تللسقف دوت كوم

القصيدة هي القسم والصرخة والمرارة ولسان حال كل الذين اجبروا على الهجرة وترك بيوتهم ومدنهم وبلداتهم وقراهم , وقلوبهم لازات تهفو نحو ديارهم وموطن اجدادهم وذكرياتهم وضعت لحنا منسجما مع الكلمات لاسمعها الى اخواني في المخيمات والمهجر تأكيدا على تضامننا معهم وشعورنا باحساسهم ..واننا على نار كما ذكرت في قصيدتي ننتظر يوم العودة ....

لا خشوَت يا ماثي ايثوابي دناشنـَّخ
لنورا يوخ بسپارا ايمن دعرن اللَّخ ؟


بيامنـَّخ بأو خليا مقدشا دمصلي منـَّخ
لا فايت خا يوما بگاوح دلا تخرنـَّخ


قبولتي بد پـيشت وكل يوم بد مصالنلخ
شوهارا يلـِه طالي دقاريلي بگو شمـَّخ


كل طيرا دكخازن كمبقرنـــلٍـه اللَّـَّخ
ان پلطاوا مأيذي لـبّـي بد مشدرنـَّخ


لامبقرت ديخ يون؟ لا يبي تا أمرنلخ
صهيا يون لخزيثخ إيـمن بد خــازنَّخ؟


كيذت بگو شوعباذن ديخ دكيذخ ما طِنـَّخ
غير من يـالخ طاوِ ماني بدعـايـنـَّخ؟!


أيمن دكپثلخلـِه خاصن ماثي اللـَّخ
كپيشخ أخ يتومِ كود كرحقخ منـَّخ



مترجمة من السريانية ــ شعر ولحن وغناء : لطيف پولا


اقسم بالحليب الذي رضعته منك...!

هيهات يا وطني أن ينسينا بُعدنا عنك

لازلنا على نار الشوق, فمتى نعود اليك ؟

اقسم بالحليب المقدس الـــذي رضعته

لن يمر يوم الا وانت في خَلدي

اصبحتَ قِبلتي اتوجه اليك بالصلاة

ولي الفخر ان اُسمى باسمك

وكل طير يمرُّ من هنا أسألــه عــنك

فلو كان بيدي لبعثتُ لك قلبي

لا تسألني عن أحــوالي فلن أجيبك

ظمآنٌ للقياك ترى متى نلتقي ؟

انت اعلم بعذابنا كما نعلم بمصابك

سوى ابنائك الغيارى من يعينك ؟

وحينما نولي الأدبارَ عنك يا وطني

نــغــدو كالــيــتامى مــن دونـك دفئك

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [7]  
قديم 13-02-16, 06:01 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

الجمعة, 10 أيلول/سبتمبر 2010 20:00
لطيف بولا
تللسقف دوت كوم

اسبابً الهجرةِ من القوش ...بالمختصر

الهجرة شرٌ لابد منه :

اجل انه لمرض خطير فُرض على ابناء شعبنا عموما وعلى مناطقنا بشكل خاص وتفاقمت خطورته في الفترة الاخيرة حتى يكاد يهد وجودنا التاريخي .
في القرون السابقة عندما كانت مدننا وقرانا تتعرض لغزو البرابرة وهربا من السيف والسلب والنهب والاغتصاب كان اهلنا ضحايا الوحوش يهربون من قرية الى اخرى داخل حدود الوطن الى ان يجدون ملجأ يستقرون فيه بعد ان يكونوا قد تركوا وراءهم كل ما يملكون من بيوت وكروم ومزارع اضافة الى الاف الشهداء من الصغار والكبار ويتركون وراءهم ايضا الاف العذارى سلبهن الذئاب وما اكثرهن . وعلى سبيل المثال لا الحصر ,عندما تعرضت مناطق حكاري وطور عابدين وازخ ومناطق اخرى للابادة هرب من تبقى بجلده نحو مناطقنا ليجد الامان ويبدا الحياة من الصفر .
وكذلك عندما اجتاحت قوات طهماسب وميراكور سهل نينوى هرب من تبقى نحو الشمال ليجد ماوى عند بني عمومته الى ان انتهيت المحنة ليعود الى قراه المدمرة واشلاء الاف الضحايا متناثرة هنا وهناك .فقد فقدت القوش 400 من ابنائها في هجوم ميراكور .اما عندما اجتاحت قوات طهماسب لم يجتمع في القوش الا مائة عائلة فقط وبعد اربع سنوات !!!.
هذا التاريخ الملطخ بالدم زائدا حالة الياس التي يعيشها ابناء القوش اليوم فالقتل ليس بالضرورة ان يكون بالسيف بل يمكن ان يكون بالقطن !كما يقول المثل الالقوشي (قطالا بحشوا ! ) فاسباب الهجرة يمكن ان نختصرها بما يلي :-
1- عدم وجود مشاريع في مناطقنا لتوفر العمل للشباب وللخريجين منهم بالذات .
2 –عدم الاستقرار السياسي ..ان مستقبل مناطقنا مجهول ولم يحسم الصراع لحد هذا اليم وربما نكون قد حُسمنا ! الى ان يجدوا حلا لذلك .لذا يتخوف اصحاب المصالح ورؤوس الاموال ولا يتشجعون لاقامة المشاريع هنا , حملوا اموالهم ورحلوا .
3 – تشجيع منظمات الامم المتحدة ابناء شعبنا على الهجرة . وهناك اكثر من جهة مستفادة من هذه الماساة .فالدول المجاورة مثل تركيا وسوريا والاردن تستنزف كل ما يمتلك المهاجر قبل ان يترك اراضيها .اما الدول الكبرى فتحصل على ايدي عاملة رخيصة ومستميتة في العمل ليل نهار لسد رمقها . وعليه ترى جميع هذه الدول تساهم في الدعاية التي تشجع على الهجرة وبكل الوسائل .
4 –الخوف والارهاب والمضايقات النفسية والسياسية والاقتصادية . لان الارهاب ليس القتل بالسيف فحسب .بل ان الاساليب الدكتاتورية التي تمارسها بعض الاحزاب المهيمنة لا تقل خطورة عن الارهاب فمن لاينتمي الى الحزب لا يحصل على تزكية ولا يعين وحتى المساعدات والحصص استحوذ عليها الحزبيون وبات المواطن مهدد حتى بلقمته حتى صار وضع بعض من تركوا بيوتهم خوفا من الارهاب اشبه بالمتسول لذا اثر قسم منهم العودة الى تحت رحمة الارهاب وقسم اخر ترك الوطن والى الابد .

الام الهجرة كثيرة وهذا بالمختصر... اجزلها في بيت من الشعر يتقطر الما :

اذا دام الخريف ُوفيه الموت مُباحُ كل الاوراقِ ِ تذوى وتجرفها الرياحُ


وكتبتُ قصيدة بالسريانية وارسلتها الى احد الاصدقاء في الغربة تحت عنوان (بوش بشلاما يا ماثي )بكى عبر الموبايل بكاء مرا وطلب مني تلحينها وفعلا لحنتها وهي الان ضمن البومي الثمن عشر (نهاية حلم ) وهذههي القصيدة اهديها الى كل اهلنا في الغربة اكتبها كرشوني لعدم وجود كتابات سريانية في موقعكم وهذا يحزنني وهومن العوامل التي تشجع على الهجرة لان الابتعاد عن لغة الاجداد يخلخل الجذور مما يجعل اقوى الاشجار تقتلعمن اصلها اذا واجهت العاصفة ز واليكم القصيدة اما لحنها ارجو ان تسمعوه في القرص او كاسيت ( 18 ) :

بوش بَشلاما يا ماثي
(كلمات والحان لطيف بولا )

بوش بَشًلاً يا ماثيي بشوٌقنخ مـقورما دناثي

شمًخ بد بايـش نقيرا لكـلدا د لبي وألاثـي

وان ميثـلي بنوخـرايوثـا بموصِن خوري ًونشواثيْ

بَس لبي تا د داريله ببيث قورا دباباواثي

************
تا دشمعن بكل قـَدَمتا قًالا دزَرخا وبَركوتا( 1 )

ودتَخرِن يوما دزوروثا بكل ألـولا وألـلــتا

بلكي بدمشَخلِب زوٌنــا وبد دارخوا دا ختِرتا

دخاهن بحيروثا بماثن بلَخما وبـَشيلِ وكوبتا (2)

**************
اناً ونوا خ نـيريًــا من كَـَليًــا لــكـَليًــا (3 )

نخيـرِن بشَفرا دغُربوثا وايت خياًرا يا مَريا

خدو ايلانًا رش نيرا قطيعن ومحلقن بـبـََريًا

وريذي قيذلِ بنورا وانا بكِـو دمأي تـِريا

**************** - -
تاما بــد بـايش شــمًي كثيوا لدَركَوشتَخ يًـمي

دشاشتي وانا مـــــياثــا دخازن بكو أينخ خــُلمي

دطوئـن لقالا دزمارخ درَكـني خا بينا شوخني

كل خايــي بشلي تاما بس حشا بيشلٍ أمــــً

معاني الكلمات الصعبة :

1-بركوتا من شحارير الجبل,نوع من البلابل
2 –حيروثا...حريًة
3 –نيريا,ايلا ,تيس, ذكر العنز

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [8]  
قديم 13-02-16, 06:03 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

الخميس, 08 تموز/يوليو 2010 11:52
تللسقف دوت كوم
لطيف بولا
على شواطئ الغربة

عندما أجبرتني الظروف يوما أن أُودع أُمي على مضضٍ , شيعتني بدموعٍ أحرقت قلبي بحرارتها قبل ان تغرقَ وجهي الذي غمره الاسى , لتختمر تلك الدموع في نجيعي وتغدو قصيدة قبل ان تبلعني هوة ُ الغربة ولتغدو هذه القصيدة جناح َ العودة المتلهفة , لاهفو الى احضان أُمي وأنشد قصيدتي هذه بين يديها اللتين لازالتا تشدني بقوة الى ارض الوطن وهي في اللحد ..ما أعظمك يا أُمي ..!!! ها انا ذا انشد لك والى الابد باليراع والوتر وصوتك يشنف أذني في زقزقات الطير وحفيف الشجر



عينـاكِ أُمي بحـرُ الدمــوع ِ
لـقلـب ٍ بـاكٍ بـين الـضلوعِ ِ


أوقـدتُ فـيكِ نــارَ الحنـان ِ
يــوم الوداع ِ ليـوم الـرجوع ِ


يـا أُمـي عذراً إن قلتُ الوداع َ
فالــموتُ أولى مـن الـركوع ِ


أنـا للـمدى أطلقـت ُ جنـاحي
وقلبـي بـاقٍ فـي هذي الربوع ِ


حـبكِ زادي يــوم الكـفاف ِ
وصـبٌ يـحرقُ حـرقَ الشموع ِ


وكـم مـريم ٍ اليــوم تـنوح ُ
لـوذي بـالصبـر ِ يـا أُمً اليسوع ِ


كـنت ُ شـهابـاً يـوم توارى
خلـف َ الـسجوف ِ من غير سطوع ِ


يـكفيـك ِ فـخراً أن بُــنَـيـك ِ
حـطـم الـقيـد َ وذلْ الـخشـوع ِ


مـا كـنت ُأرضى بغير ِ حنانك
ولـدتُ طـيراً وغـير َ قـــنوع ِ


ومـهما طـال َ بـي البـُعــاد ُ
لـقاءُكِ يطفـئ غليـلي وجـوعي


حـيّاك ِ قـلبـي في كل ِ طُـلوع ِ
وأيـام الصـفاء ِ بـين الـجـُمـوع ِ

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [9]  
قديم 13-02-16, 06:21 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

الجمعة, 11 تشرين1/أكتوير 2013 16:27
تللسقف دوت كوم

أغنية: وداعا يا وطني
(باللغات: سرياني, ﯖرشوني, عربي )

كلمات والحان وغناء لطيف ﭙـولا

فوش بَشلًمًا يًا مًةٌي
ملاٍْ وركٌنًا وزمرًا لَطيث فولًا

فوش بَشًلمًا يًا مًةٌي.... بشوبٌقنلكي من ّقورمًادنًةٌي

شمًكٌي بد فًايش نقيرًا....لجلدًاد لبي والعًةٌيْ

وان ميةٌلي بنوكٌرًيوةًٌا...بموؤن خبٌذي ونَشوًةٌيْ

بَس لبي تًا د دًريلٍى....ببيةٌقبٌرًا دبًبًوًةٌيْ

****************************************
ةًا دقيمن بكل قـَدَمةًا....لقًلًا دزَرخًا وبَركوتً( 1

ودكٌرنيومًا دعّزوروةًٌا....بكل علـولًا وعلـلــتًًا

كبَر دمشَخلِـف زوبٌنًا.... وبد دعذخىوًا جًىّا أّخرةًا

دخين بخٍاروةًا بمًةٌن.... بلَخمًا وبـَشْيلٍا وجوبةًا

**********************************
اًناً ىّونوًا كٌنٍـيريــًٌا.... من جَليًٌــا لــجَليًـٌـا

نخيـرِن بشَفرًا دجٌربوةًٌا.... واًنّة خيًرًا يًا مَريًا

اّيكٌ دىّو ايلًنًا رش نَىرًا.... قطيعن ومخَلقن بـبـََريًٌا

وذيدي قيدليىي بنورًا....وانًا بجو دمعْي ةريًا

************************************************** **********
ةًمًا بــد فايش شــمي.... كةيبٌىّوًا لدَرجوشةًكي يمي

دشجًٌّشجٌّتي واًنًا مـــــيًةٌا....دخًزن بجو عينكي خــُلمي

دطبٌعن لقًلًا دزمًٌركي....درَكـنيٌ خًدّ بٍينًا شْوخنيٌ

كل خًيــييٌْ فشلَيْ ةًمًا.... بَس خَشًا فـِيشلٍى عمــــي

ﭙـوش بَـشلاما يا ماثي !

ـــــــــــــــــــــــ
كلمات والحان وغناء لطيف ﭙــولا


ﭙـوش بَشًلاً يا ماثيي بشوٌقنخ مـقورما دناثي

شمًخ بد ﭙايـش نقيرا لكَـلدا د لبي وألاثـي

وان ميثـلي بنوخـرايوثـا بموصِن خوري ًونشواثيْ

بَس لبي تا د داريلِه ببيث قورا دباباواثي

********************
تا دشمئن بكل قـَدَمتا قًالا دزَرخا وبَركوتا( 1 )

ودتَخرِن يوما دزوروثا بكل ألـولا وأللتا

كبار ِ بدمشَخلِـﭗ زوٌنا وبد دارخوا دا ختِرتا

دخاهن بحيروثا بماثن بلَخما وبـَشيلِ وكَوبتا (2)

**************
اناً ونوا خنـيريًــا من كَـَليًـا لكـَليًـا (3 )

نخيـرِن بشَپرا دغُربوثا وايت خياًرا يا مَريا

خدو ايلانًا رش نيرا قطيئن ومحلقن بـبـََريًا

وريذي قيذلِ بنورا وانا بكَـو دمأي تـِريا

******************************
تاما بـد بـايش شـمًي كثيوا لدَركََوشتَخ يًـمي

دشاشتي وانا مـياثـا دخازن بكَو أينخ خـُلمي

دطوئـن لقالا دزمارخ درَكـني خا بينا شوخني

كل خايــي ﭘشلي تاما بس حشا ﭘـِيشلٍ أمـًي
معاني الكلمات الصعبة :
1-بركوتا من شحارير الجبل,نوع من البلابل
2 –حيروثا...حريًة
3 –نيريا: أيلا ،تيس، ذكر العنز

ـــــــــــــــــــ
نزولا عند رغبة اصدقائنا الأعزاء اقدم ترجمة لأغنيتي (فوش بَشلًمًا يًا مًةٌي ,ﭙـوش بشلاما يا ماثي !)

وداعا يا وطني

شعر ولحن وغناء لطيف ﭙـولا

وداعــا يا وطـني ! انني مـُجبرٌ على الرحيل ِ


اسمكَ سيبقى مكتوبا على شغاف ِ قلبي وأضلعي


واذا متُّ في الغربة ِ قد أوصيتُ الأهلَ والأصدقاءَ


أن يـدفنوا قـلبي في مقـبـرة ِ ألأجـدادِ


******
كي يطرقَ سمعي كل فجر ٍ صوتُ (زَرْخا) و(بَركوتـّا)1


يُذكرني بأيامِ الطـفولـة ِ في كلِ ِ دربونة ِوزقـاق ِ


فهل يـتغيـرُ الزمان ُ لـنعود ثـانـية ً ؟


لنعيشَ احراراً في الوطن ِ بالخبز ِ والجبنِ ِ والبطيخ 2


*******
انا الذي كان كالتيس ِ يتنقل من وهدة ٍالى اخرى


ذبحوني بسيف الغربة ِ وأمام َ ناظريكَ يا ربي


كشجرة ٍعلى شاطيء نهر ٍ قطعوني والقوا بي في الصحراء


وأحرقوا جذوري بالنار ِ وأنا غارق ً في دمعي


*********
هنالك سيبقى اسمي مكتوبٌَ على مهدك ِ يا أُمّي !


كي تحضنيني في موتي لأرى في عينيك أحلامي


وأغفو على صوت غنائك ِ علـَّها تهدأ لبرهة ٍ جروحي


كل حياتي تركتـُها عندكم ولم أحمل معي سوى الأحزان

معاني الكلمات الصعبة :
1 ـ زَرخا و بركوتا : من طيور الجبل تكثر في وهاد جبل القوش
2ـ بطيخ القوش .. وكانت القوش تهتم كثيرا بزراعته ( بطيخ القوش )

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [10]  
قديم 13-02-16, 06:53 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: " الهجرة و الاغتراب "

السبت, 13 كانون1/ديسمبر 2014 13:12
تللسقف دوت كوم

عــشـيةُ الـمـيلاد ِ

لطيف پولا
القوش

كنا بالأمسِ إذا ودَّعــنا مَـليــح ُ
عـصيُّ الدمعِ يشقى , يُــغالبهُ نــوحُ

ماذا نقولُ اليوم والشعبُ مُشتتُ
مطرودٌ من أرضِه في الخيامِ طريح ُ

وقــد غدا عُرضَةً للموتِ والهوانِ
لم ينقذه عــويلٌ او يشفــيه كسيح ُ

عَشيـةُ المـيلادِ بَدا الحزنُ يَلـوحُ
وناقـوسُ الأفراحِ رنينـُـه مَــبحوحُ

مَن يشعلُ الأنوارَ ويزيحُ الظلامَ ؟
ومصباحُ الرَجاءِ فـي زَيتِهِ نُضـوحُ

قـُلْ للعيد تمهلْ ! فلا تـُعـَرِّج ههنا
ديارُنا خـَلاءٌ وشعــبها مـــذبوحُ

ويا بابا نوئيل إن زرت بــيوتنا !
تـجـــدُ بــقــايانا تـَنــدبُ وتصيـح ُ

أو زُرنا في الخيامِ لا تطرق أبوابـَنا
ليس لنا أبواب, كل شيء مفـتوح ُ

قــتــلوا أحلامَنا , حـَرَّموا أعــيادَنا
نهبوا أمــوالـَنا , ودمــنا مــسفــوح

أطفالنا صيام ُ, مِن الجوعِ نــيــامُ
جَفّــَت مـآقِ العـينِ والقلـوبُ تَنـوحُ

فــلم تجــد بــيــنهم من يحلم بالعيِدِ
أي بيتٍ تدخله بالسواد مــوشــوح

لم تــعــد تفرحنا أعيادٌ ووعودُ
وسُفُنُ الآمالِ الى اليأسِ جُــنـــوحُ

وفي هذا الضياعِ ِراحت كل الأماني
طال علينا الليلُ والهمُّ لا يروحُ

يا مَن تستفزني ! وقلبيَ مقروح ُ
فما انَدَمَلَ جَرحٌ لتعلوهُ جُـروحُ

قليــلا أن نـَنضدَ من الحزنِ قصائِـدَ
لتستدرَّ دمعي في الشعرِ يا مليح ُ

أطـــفــالُـنا لم تعــد تحــلم بالهدايا
مــرتــعــهم مهتوكُ , أثرهم ممسوحُ

كـم أبكانا رحيلٌ وصاحبٌ وديـعُ
وأغــاضـنا نــذلٌ وخـُلـُقـهُ قبيـح ُ

شعبٌ بلا وطنٍ أعيــادُه دمــوع ُ
ينهشُ فيه الجوعُ , تلعبُ به الريحُ

محكومٌ بالإعــدامِ , للمــوتِ ينتظرُ
من لم يصرْعهُ همٌ بالأرهابِ مَذبوحُ

كأنَّ كلَّ الشعبِ مصيره نزوحُ
وريحةُ المُفسدِ في الأرجاء ِ تـفـوحُ

يالَهفي علـى عُـشٍ وأفـراخٍ صـِغارِ !
ترتعشُ في كنفِ حمامةٍ تـنوح ُ

ترنو الى السماء ِ تُكحّـَلُ عَيــنَها
بأضغاثِ أحلامٍ بانَـت لها صـرُوحُ

اُستنزفوا من اليأس حتى عِزة النفسِ
في الماضي كانت لهم آمال وطمــوحُ

أي عيدٍ يعودُ لشعب في العراء
يحلمُ بخيمةٍ سريرُهُ ضَريـــحُ

الفا عام يُصلبُ لم يسعفه مسيح ُ !
يغـُصُّ من اليأسِ ,صابـراً لا يَـبــوحُ

وأقولُ جازما هـذا العُمـرُ عابرٌ
والنِضالُ دائمُ والشَعـبُ لا يَــروحُ

ورغم عذابـِكم في قلبـِكم مدفونُ
عِـشقَـُكَم لِلوَطنِ تُواريـهِ مَسُـوحُ

فــأنـتَم خميرةُ, نبضُ هذا الوطنِ
وإذا أحــرقوكم مجدكم لــه روحُ

سنبقى فـي شوقـِنا نحلمُ بالأعياد
في وطنٍ سعيدٍ وغده صَـبــوحُ

دنيا ! يا صاحبتي يحكمها جزارُ
أحــرق الأبــرياءَ وهو مُستَريـــحُ

تركوا بيوتـَهم تبكي على أهلـِها
ضاقَ بهم الفَضاءُ والفَضاءُ فسيـحُ

افترشوا البراري البوادي والصحاري
وإهتَزَّت من الحزن الوديانُ والسفُوحُ

وأتتنا الوعودُ من تجارِ الحروبِ
خطابُهُ أفيونُ , لسانـُه فــصيــحُ

تَضارُبٌ في الشَّكلِ فسادٌ في الأخلاق
هذا نــذلُ مَـكــّارُ، ذاك حُرُّ صـرَيـحُ

لِلحَمـامِ هَديـلُ ، لِلغُربـانِ نَـَعيـــقُ
لِلأســــودِ زَئيرُ، للأفاعــي فحيــحُ

لوأنَّ الحُـــريــةُ عِــــلّـــةُ فنائـِنــا
ترى كَم مِنَ الورَدِ لِعِطرهِ مذَبوحُ ؟!

نوازع ُ الشرورِ يـُلجمُها الضميرُ
مِن غيـر الضَمائِر كُلُّ شَيءِ مَسموحُ

يَبَقى للحقِ نَبُضٌ رغم جيوشِ الموتِ
تُرَدِّدُ صداهُ الأعمـاقُ والسُطـوحُ

في هذه الأوطان أبطالها أشــرارُ
والأخيارُ تـُقتلُ والفاسدُ مـمــدوح ُ

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 06:42 PM.