اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز انتقل الى رحمة الله المأسوف على شبابه ساهر بطرس شمعون ديشا كردي في لبنان
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى المشاكل العاطفية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 10-04-16, 04:26 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و الوحدة و الأنعزال = الأكتئاب و الفشل

http://www.sada-alhayat.com/?p=4440

01:17:56 || 10 أبريل 2016

الوحدة حالة اجتماعية تقود إلى الاكتئاب والفشل العاطفي

صدى الحياة / متابعة /

الكثير منا لا يعرف المعنى الحقيقي للوحدة، ويتخيل بأن مجرد جلوسه بمفرده لعدة ساعات فهو بذلك وحيد، فمشاعر الوحدة عادة ما تكون مجرد وهم تمت صناعته وتغذيته في العقل، فكثيرا ما يعاني أشخاص من الوحدة وهم وسط أحبائهم وأصدقائهم، وهذا يعني أن لكل شخص مفهومه الخاص للوحدة، فهناك من يرى الوحدة في عدم فهم الناس له، وآخرون يرونها في البعد عن الوطن، والبعض الآخرين في الجلوس بمفرده، وهنا عند وضع تعريف للوحدة يمكن الوصول إلى حقيقتها والتعامل معها بالطريقة الصحيحة.
وفي هذا السياق أكدت دراسة اجتماعية برازيلية ، أن هناك حقيقة لا نستطيع إنكارها، وهي أنه ليس بمقدور الكثيرات التعامل مع الوحدة، فلا بد من المشاركة مع الآخرين في الحديث ، كما أن هناك حقيقة أخرى لا يمكن إنكارها، وهي أن الوحدة يمكن أن تكون خيارا طوعيا لبعض الناس الذين لا يقدرون على التعامل مع الآخرين، وهنا تكون الآية معكوسة، لأن هذا الشخص هو من اختار أن يعيش منعزلا عن العالم، وبعيدا عن الناس والاختلاطات.وأجرت الدراسة استطلاعا حول سؤال “هل تحب الخروج وحيدا للاستمتاع بوقتك؟” وجاءت الإجابة، أن 45 بالمئة لا يحبون الخروج بمفردهم، و30 بالمئة لا يحبون حتى تناول الغذاء بمفردهم، و25 بالمئة فقط هم من لديهم بعض الأوقات التي يفضلون فيها التواجد بمفردهم.
كما تم أيضا طرح سؤال، “كيف أصبحت بعد خروجك من آخر قصة عاطفية؟” لمعرفة ما إذا كان الشخص الذي خرج من قصة عاطفية قد بدأ على الفور في البحث عن أخرى جديدة، أم أنه ظل وحيدا، أو في ما إذا سيطر الحزن عليه، والوقت الذي احتاجه للخروج من أزمته، أو في ما إذا كان قد شعر بالسعادة بعد خروجه من قصة كان محكوما عليها بالفشل. وأشارت الدراسة إلى أن أجوبة المشاركات في استطلاع الرأي حول الموضوع تفاوتت على النحو التالي، حيث أن 49 بالمئة من الذين خرجوا من قصص عاطفية شعروا بحزن شديد، واستغرق بعضهم أعواما للعودة إلى طبيعتهم، وكانت الوحدة بحسب آرائهم أفضل بكثير من التفكير في مشاركة أحد في الحياة، بينما شعر نحو 26 بالمئة بالارتياح لانتهاء قصة كان محكوما عليها بالفشل، أما نحو 25 بالمئة فقد باشروا على الفور البحث عن قصة عاطفية جديدة، نظرا لعدم قدرتهم على التعامل مع الوحدة.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:39 AM.