اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش صالون الود في القوش


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز اليوم الثاني لمؤتمر ميونيخ، خطابات زعماء ومشاركة البطريركين ساكو وأفرام في ندوة حول مسيحيي الشرق
بقلم : مراسل الموقع
مراسل الموقع

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى المشاكل العاطفية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [11]  
قديم 10-05-16, 05:03 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: عندما تكون المرأة خارج الحنان

بدائع الورد
آخر تحديث : الثلاثاء 10 مايو 2016 - 10:30 صباحًا
http://www.imn.iq/?p=38930


الدول التي تتقدمنا في الانتباه والحس واللطافة تزرع الورد اكثر مما تزرع الحنطة والشعير وحتى في البلدان المتفننة بالرز والشاي والنباتات البهارية فان انتاجها من الورد يفوق المتوقع الى درجة ان القبائل الابعد عن التمدن ترى في الورد طاقة سحرية وشغفا طقسيا ودلالة ايمانية. الجمال الطبيعي يولد طاقة مجاراة وتحاور وتماثل. الماء بحرا ونهرا ومطرا وحنفيات ينعشنا ويرطبنا ويزيل توترنا ويعيدنا الى طبيعتنا الاولى وكل المناظر الجميلة تفعل هذا لان الانسان لايركبه التوتر والقلق الا اذا ابتعد عن الطبيعة ولأن الورد خير ممثل للطاقة الايجابية وافضل معبر عن الاحساس والاقدر على التعبير الجمالي فان الشعوب كلها تحرص على تداوله واستخدامه في الحياة اليومية لذلك نجده في كل مكان وتحت متناول اليد. لم نستطع على مدى قرون عدة تغيير طبيعتنا الصحراوية وبالتالي لم نستطع التمعن بالفوائد التي يمكن للطبيعة ان توفرها اذا ما اشعناها وطورناها بالشكل التمازجي الصحيح، فمن اشنع الاخطاء التي ارتكبناها عبر تاريخنا اننا دائما ما ننظر للطبيعة على انها حالة خارجية ومكمل معماري وبقينا طوال قرون لا نعرف كيف نمزج ارواحنا وتفتحات الرغبات مع الجمال الطبيعي لذلك لم يتطور فينا الحس وبقينا اوفياء للطابع الصحراوي الذي يمثل القساوة ولم نتكيف مع خضرة المدنية. ثقافة الورد اضافت الكثير الى الحياة الانسانية وهي تشكل انتماء لحالة شعورية يوحدها الورد ويعطيها ليونة وكثافة عاطفية واذا كانت البشرية تشترك بالميل نحو الطبيعة بمختلف اشكالها فان الورد يعتبر الاكثر اهمية والاسهل منالا والاكثر حيوية كما انه اصل الثمار كلها واصل الابداع الخلاق ولهذا هو الاقدر على التعبير من غيره. في حياتنا اليومية نندفع احيانا نحو صور رومانسية او حلمية ولكننا نفتقر الى البيئة المناسبة لتحقيقها وكلما تعقدت سبل التوصيل والاتاحة و ابتعدنا عن الهدف الحقيقي غابت عنا فوائد المكامن والاعماق فالورد له وظائف عدة الا اننا نستخدمه لوظيفة رسمية او سياسية او عسكرية وبالتالي الورد من العناصر الاولى التي جرى عسكرتها وتفريغها من مضمونها الرومانسي وجعلها اداة للفخامة والتنعم والتعالي. الصحراء ليست وحدها التي خربت اعماقنا، فالدكتاتوريات عملت طويلا على تجريدنا من الاوقات والوسائل الجميلة وحشرتنا في عالم من الكونكريت المسلح وربتنا على القسوة والموت من اجل الجدران العالية واذا ما اردنا استعادة انفسنا ومضينا عميقا في درب الحريات، فعلينا استعادة احساسنا بالورد ومحاولة الاسترخاء وتعميق التنفس.

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [12]  
قديم 10-05-16, 05:05 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: عندما تكون المرأة خارج الحنان

المرأة وفرضية النقصان
آخر تحديث : الثلاثاء 10 مايو 2016 - 11:02 صباحًا
http://www.imn.iq/?p=38926


تحدثت عن الحسد والغيرة والشماتة عند الإنسان عموما، واليوم أود الحديث عن هذه الخصائص لدى المرأة تحديدا. وسبب اتجاهي هذا هو رغبتي الشديدة في مناقشة فكرة رائعة ترد لدى نازك الملائكة عن موضوعة الحسد والغرور لدى النساء. نعم، شاعرتنا الراحلة كانت قد أوردت تلك الفرضية وغيرها في مقالات لها ذات طابع سوسيولوجي وثقافي مبهر، مقالات لم تثر انتباه الكثيرين رغم أهميتها وعمقها. المهم ان الملائكة تعتقد بظهور الحسد والغرور والغيرة وغير ذلك من الأخلاقيات المرضية لدى النساء أكثر من ظهورها لدى الرجال، وأنا شخصيا أوافق على هذا الرأي، ليس لأنني أنظر للمرأة بانتقاص، بل لأن المرأة نفسها أدمجت وعيها وكونته وفق أنساق ذكورية ليست من صنعها، بل هي من صنع ذكر يراها كائنا «ناقصا» غير مكتمل العقل والجسد، بل حتى العواطف. هذا الرأي شائع عند عدد كبير من النقاد الثقافيين، وكلهم يعتقد أن المرأة «ناقصة»، وهي دون الرجل في كل شيء، بما في ذلك بعض الأعضاء الجسمية! قدر تعلق الأمر بنازك الملائكة، فإنها تعتقد أن المرأة، بسبب السجون الثقافية والحجب الكثيفة الملقاة حولها، انتهى بها المطاف لأن يتوقف نموها النفسي الطبيعي. وهذا أدى، من ثم، إلى افتقارها للعواطف الناضجة كالرجل. إنها «مفلسة في الجهة الشعورية إفلاسها في الجهة العقلية»، هكذا تقول الملائكة عن المرأة، ومنطلقها، في ذلك، أن العاطفة ليست كمية ثابتة تمنحها الطبيعة للفرد، بل هي كتلة من الانفعالات والمشاعر تكبر وتتسع وتنضج عادة في الظروف الطبيعية. لكنها إذا أعيقت لهذا السبب أو ذاك، تشوهت مثل أي عضو عليل. لكأن شاعرتنا الملهمة استعارت فرضية الارتقاء الطبيعي وطبقتها ثقافيا فكان أن انتهت لهذا الفرض البديع، وهو فرض يفسر نقصان المرأة العاطفي، المنتج لاحقا للعلل الأخلاقية المعنية هنا. الأمر يتعلق بالقابليات النفسية التي تحرم المرأة من ممارستها، ما يؤدي إلى تآكلها، والنتيجة حدوث نقص عاطفي يعوض بالحسد والغرور والعناد والتردد والخوف والعجز. فالمغرور إنسان «لا يستطيع إدراك مظاهر الجمال والاكتمال والتفوق في الآخرين، فيظن أنه أكمل الناس»، وهذا الأمر يخص الإنسان عموما، لكنه مع المرأة يعلل سائر الأخلاق التي تنسب لها كما تقول نازك،

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [13]  
قديم 15-05-16, 02:19 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: عندما تكون المرأة خارج الحنان

بتاريخ : أمس, 22:40
http://alhurrahadath.net/4873--.html
فتاة تقطع لسان شخص أثناء محاولته اغتصابها
الحرة حدث/ص.أ..


شهدت منطقة بيوربون في مدينة تولوز جنوبي فرنسا حادثة، تمثلت في قيام فتاة بعض لسان شخص وقطع نصفه أثناء محاولته اغتصابها.
وتمثلت تفاصيل هذه الحادثة في أن فتاة تبلغ من العمر 19 سنة، كانت عائدة إلى منزلها ففوجئت بشاب يتبعها، فحثت الخطى إلى أن وصلت إلى البناية التي يقع بها منزلها واستقلت المصعد، إلا أن المعتدي تبعها إلى داخل المصعد، وتهجم عليها ليحاول اغتصابها.
وفكرت الفتاة بسرعة لتنقذ نفسها وتنجو من مهاجمها، فقامت بعض لسانه وقطع نصفه، مما فسح المجال لها للفرار وإبلاغ الشرطة، وفق ما أوردته صحيفة La Dépêche du Midi newspaper، الفرنسية.
وعندما وصلت فرق الطوارئ إلى مكان الحادثة وجدت آثارا للدماء والجزء المقطوع من لسان المعتدي داخل المصعد، الشيء ساعد وحدات الشرطة في تتبع الجاني بعد إجراء تحاليل الحمض النووي لتحديد هويته، وتحذير المستشفيات من إمكانية لجوئه إلى إحداها لتلقي العلاج، وهو فعلا ما حدث فتم القبض عليه بإحدى المستشفيات المحلية.
وقد وجهت السلطات تهمة الاغتصاب للمعتدي البالغ من العمر 24 سنة، وأرسلته إلى السجن بعد الاستماع إلى أقواله، التي ادعى فيها أن الضحية قامت بإغوائه، وتشجيعه على ما فعل.
تعليقات

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [14]  
قديم 15-05-16, 10:32 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: عندما تكون المرأة خارج الحنان

عظمة المرأة – مقالات – ثامر مراد
– MAY 15, 2016
عظمة المرأة –
مقالات –
ثامر مراد
http://www.azzaman.com/?p=161410


ماهي المرأة؟
كيف ينظر إليها البعض؟
هل هي مجرد مخلوق أنثوي وُجِد لأسعاد الرجل من الناحية الجسدية ؟
أم أن لها دور آخر في حركة الحياة؟

من ينظر الى المرأة على أنها مجرد :
وعاء لتفريغ الشحنات الذكورية وإنجاب مخلوقات آخرى ؛
لتستمر ديمومة الحياة ؛
دون النظر إليها على أنها كائن مقدس ؛
أوجده الله للقيام بأدوار متعددة في الحياة ,
يمكن أن نطلق عليهِ على أنه مجرد من الروح ألأنسانية بكل مقاييسها ومبادئها.
بنظري الشخصي :
أن المرأة هي العنصر الفعال
لأسعاد الرجل بعدة جوانب
لاتقتصر على متعة الجسد فقط
وإنما يكون لها أدوار متعددة ليس لها حصر .
المرأة
هي ألأم
هي ألأخت
هي الزوجة
هي البنت
هي الجدة
هي العمة
هي الخالة.
هي الصديقة
هي الزميلة
هي الجارة
هي القريبة
هي المعجب بها
هي الملهمة
هي .. و هي .. و هي .
كل شيء جميل و رائع و محبوب و مرغوب و لذيذ و شهي
منها ينبع العقل و الصبر و الحكمة و الفهم
لو ناقشنا كل صفة من صفات المرأة
لتوصلنا الى أنها مصدر الحياة بكل تفاصيلها
ولايمكن للمخلوق الذكري البشري أن يعيش بمنأى عن وجودها في حياته.
لحظات الولادة تعاني هي
آلآم و مخاض ليس لها حصر من أجل تقديم مخلوق جديد لرفد حركة الحياة وديمومتها.
كأم تستمر في رعاية ذلك المخلوق
حتى يشتد عوده ويتحول الى كيان مستقل
يكون له دور كبير في الحياة ..
لولا المرأة لما أصبح ذلك المخلوق الصغير
قائداً كبيراً في الجيش
أو قيادة إحدى الدول العظمى.
أو إمرأة عظيمة أخرى مصدر للحياة
المرأة كحبيبة وكزوجة لها دور في رسم خارطة حياة رائعة وجميلة لعنصر آخرمن عناصر الحياة.
الرجل بدون زوجة ليس له وجود مهما علت منزلته وكثرت ثروتهِ ..
ربما يقول قائل من أن الرجل الثري يستطيع أن يشتري عشرات النساء..
هذا صحيح ولكن في المحصلة النهاية
أنه بحث عن شهوة و ليس عن إمرأة
إذن هو لايستطيع أن يعيش بدون إمرأة.
المرأة شيء عظيم لايمكن أن تتكون حياة بدونها.
ألف تحية للمرأة في كل مكان.
" و قال الرب الإله : ليس جيدا أن يكون آدم وحده ، فأصنع له معينا نظيره ."
( تكوين 2 : 18) .
آمين .

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [15]  
قديم 18-05-16, 09:00 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: عندما تكون المرأة خارج الحنان

رسالة إليها
– MAY 18, 2016
http://www.azzaman.com/?p=162226



هم يكتبون عن الجمال والسحر والحب. وهم لم يحظوا مرة واحدة بألتفاتة من عينيك. فلماذا يكذبون!

يدعون أن الشوق اضناهم. اتعبهم. وهم لم يجربوا يوماً كيف يكون البعد عن أمرأة تملك نصف ما تملكين. إنهم حقاً يكذبون!

كتبوا عن صوت حبيبة. كنغمة جميلة. كزقزقة عصفور. وهم لم يطربوا يوماً بسماع ذلك اللحن المتجدد دوماً. كسمفونية أزلية.ابدعها الله فوق شفاهك. لتعزفيها بصوتك. منفردة. فطالما أنصت مذهولا… فلصوتك صدى يتردد حينما تسكتين. يثير تأملات كثيرة. يقطعها عزف صوتك مرة أخرى. فلا مجال حين سماعك حتى للتصفيق!

كتبوا كثيراً عن ليل. تصحو به اشواقهم…تعذبهم. وهم لم يدركوا أحقا هو ليل ما عنه يكتبون! فهم لا زالوا يجهلون كيف أن الليل لا يأتي إلا حين تنثرين شعرك الأسود! وأن الشمس على بابك تقف منتظرة الأذن منك…فلا تشرق إلا حينما تبتسمين.

ربما ابدعوا عندما كتبوا عن سواك من النساء. أو هكذا يظنون. فهم لم يعرفوا بعد أن هناك امرأة. ما زال الشعر يقف أمامها مترددا بنطق كلمة قد لا تكون بمستوى جمالها . امرأة ما زالت ترتعش اللغة مستنجدتا بلغات أخرى كلما حاولت الاقتراب إليها. فاعذريهم… واعذري قلمي الذي لم يعد له سوى الانحناء أمام جمالك

ثم الإنسحاب !!

ثامر احمد – ديالى

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [16]  
قديم 18-05-16, 09:03 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: عندما تكون المرأة خارج الحنان

http://www.azzaman.com/?p=162266
– MAY 18, 2016
الغميضة

صالح جبار خلفاوي

حاجة يقضيها .. ربما يصيب هدفه .. ربما لا .. فكر بطريقة مختلفة هذه المرة .. ابتعد عن الطريق المؤدي الى البستان .. مضى باتجاه مغاير ..

العام الفائت لاحظ ما اربك حساباته .. صارت الامور تسير وفق نظام مرتبك .. هكذا تخيل الامر حين اكتشف خيانة زوجة جارهم مع بائع الخضر الذي تقع بسطته عند نهاية الزقاق .. رأه يتردد بانتظام بغياب الزوج المخدوع ..

تعلم من صغره ( أنما الاعمال بالنيات ) .. هذا النقش هو من يحدد بوصلة تفكيره .. لكن النزق أحيانا يركب موجة رأسه الاهوج .. ما ينقص جارهم لتخونه زوجته .. ؟

فكر بمرارة ..صحيح انها جميلة وانوثتها طاغية ..مشيتها تثير الغرائز .. وجهها الصبوح يلفت النظر .. لكن ما في النفس لايظهر بسهولة الا في حالات الفرح او الحزن وربما عند الغضب تتجلى الدواخل ..

تمنى لو انها عشيقته بدلا من بائع الخضر ذو البشرة الداكنة والفم الكبير .. الذي يحوي اسنانا صفرا يفوح منها النخر ..

الصباح يأتي كعادته مشرقا وحرارة ترتفع تدريجيا لتكون السخونة عند الظهيرة لا تطاق الابعد حمام بارد مع اناء كبير من اللبن البارد .. وقفت خلف ضلفة الباب تراقب الطريق .. رصدها من بعيد ..

بقي متربصا لهما .. أندفع البائع بسرعة نحو الزقاق الخالي .. فيما ابقت باب دارهم مفتوحا على مصراعيه .. عند الخطوة الاخيرة ظهر لهم بهيئته المتماسكة .. حاول الشاب ان يتراجع لكنها سحبته من يده اليسرى نحو الداخل واغلقت الباب بقوة ..

السماء لاتمطر في الصيف .. لكن الغيوم المتفرقة أوحت له بالكثير .. الشوارع المزدحمة .. المحلات الغارقة بالظل .. تشعره برغبة مجنونة ..

لماذا لا يندفع هو الاخر ويأخذ رغبته منها .. تحسس أسفل بطنه .. تراوده صور شتى .. عند العصر شاهد الزوج راجعا من عمله .. يبدو منهكا ..

اعتصره الالم متحدثا مع نفسه :

مسكين لايعرف حقيقة ما يجري .. انه يتعب نفسه لاجلها .. هي تمارس الخيانة .. عاد ليقلب الامر بطريقة اخرى .. قد يكون على معرفة بذلك .. !

تختلط عليه خطوط تفكيره .. فيما تبقى سذاجته تغريه في الحصول عليها ولو لمرة واحدة فقط .. المقهى يضج بجلاسه .. اصوات ضرب قطع الدومينو على المناضد لها وقع خاص مع صراخ اللاعبين ..

لم يستهوه البقاء .. شيء ما يلح في ذاكرته .. يراها تمشي مع زوجها بوقار مصطنع .. اشاحت طرفها عنه .. فيما القى التحية على الزوج ..

ساعات طوال تمر .. الفضول الذي صار ديدنه .. يحرك داخله علامات استفهام لاحصر لها .. اخرج كرسيا بلاستيكي ووضعه امام الدار راح يرصد حركة الجيران .. تبقى مسبحته تدور في فلك اصابعه الخشنة ..

الاطفال المتصارخون في الزقاق المغلق من نهايته .. يركضون وراء كرتهم ليرفسوها .. عسى احدهم يسجل هدفا في المرمى .. يظل يتابعهم لكن نظراته تتلصص بابا واحدا لا غيره اشعل داخله ازمة طاحنة مازالت تسري فيه كلوثة ..

جارهم الذي كان يراقب طيوره من السطح . يطلق صفيرا عاليا ويحرك قصبة لمنع الطيور من الرجوع الى قنها ..دائما الهيئة من يحدد السلوك .. ثوبه الحائل اللون تلطخه بقع سوداء .. لذا انكشفت له عوالم سفلية لايبارحها .. ادمن بعدها الجلوس في الزقاق .. يتابع الجميع .. بينما زوجة ابنه تمارس خلفه لعبة الغميضة مع اكثر من شاب يستعرض فحولته الغبية ..

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [17]  
قديم 19-05-16, 04:22 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: عندما تكون المرأة خارج الحنان

http://altaghier.tv/2016/03/07/%D8%A...4%D8%AE%D8%B5/
كتب في: مارس 07, 2016
أفضل الطرق لعلاج التعلق والتفكير بشخص ما

بمجرد أن ترى أي إنسان يحدث نحوه انجذاب فكري ثم إنجذاب بصري فيتكون بينك المحتوى الآن غير مخفي وبينه ما يسمى الحبل اللاواعي والتفكير في الشخص نفسه يقوى ذلك الحبل.

يتكون الحبل اللاواعى :- عند اﻻ‌حتياج للآخر، عند اإ‌تصال بالآخرين وعند التكملة أو اﻻ‌حساس بأنك تريد من يكملك.
قطع الحبل اللا‌واعى هي تقنية من تقنيات علم قوة الطاقة البشرية وفائدة هذه التقنية هي قطع الحبل اﻻ‌واعى بينك وبينك الشخص الذي تريد فعل ذلك معه.

وهذا يستخدم فى حاﻻ‌ت كثيرة منها:-
– الإ‌نفصال عن إنسان قد أحببته مثلاً فعند الإنفصال عن هذا الشخص تبقى مربوطا به بنفس المشاعر ويزيد عليها اﻻ‌سى والحزن على فراقه ويصعب التخلص من هذه المشاعر.
– الموت عند موت أحد أقاربك أو أصدقائك أو شخص عزيز عليك تبقى ايضا بينك وبينه مشاعر مرتبطة وقوية ولكن فيها ألم وحزن وأسى على فراقه.
– هناك اشخاص تربطنا بهم صلات قوية ويرسلون لنا طاقات وافكار سلبية او ايجابية تؤثر فينا نبدا فى شرح مبسط لهذه التقنية للتخلص من هذه المشاعر المؤلمة كانت هذه التقنية العجيبة قطع الحبل الﻻ‌واعى.
– اسال نفسك أوﻻ‌ً مربوط بمن ؟ مربوط بماذا ؟ اى تحديد الشخص ونوع العلا‌قة بينكم.
– يجب أن تتعرف بنفسك على الرسالة العليا من هذه الرابطة التي بينكم الدرس الذى تعلمته.

خطوات قطع الحبل اللاواعي:
1- التفكير فى الشخص نفسه (الذى تريد قطع الحبل معه )
2-اختيار اﻻ‌صدقاء (اختر بعض من اﻻ‌صدقاء او اﻻ‌قارب الذين تثق بهم وتحبهم ومهم مقربون اليك اكثر من اى شىء اخر)
3-الإسترخاء – التعمق في الإسترخاء
4-تخيل أنك واقف على مسرح وهذا المسرح هو( مسرح الحياة) وامامك المشاهدين على (كراسى الحياة )
5- اجمع الأصدقاء والأ‌قارب حولك لكى تشعر بالأمان التام
6- الآن ادعو الشخص الذى تريد قطع الحبل معه .. تخيله يقف اسفل المسرح فى نهايته
7-ﻻ‌حظ الحبل الذى يربط بينكما من قلبك الى قلبه
8- تخيل ان فى يدك مقص وانك تقطع الحبل من اوله وتتمنى للشخص السعادة فى حياته
9- انظر الى الشخص اﻻ‌خر وهو يبتعد تماما بعد قطع الحبل معه
10- اﻻ‌ن تخيل طاقة بيضاء تدخل من مركز الطاقة الروحانية وتنتشر فى رأسك وتعالج كل خلية من خﻼ‌يا عقلك وتنظف تماما ذاكرتك وتجعلك تشعر براحة وبامان تام وﻻ‌حظ هذه الطاقة تنتشر فى جسمك وتستقر فى منطقة (الديافرام) منتصف البطن
اﻻ‌ن تخيل طاقة اخرى خضراء تدخل من اسفل وتنتشر فى جسمك وتنضم الى الطاقة البيضاء فى منتصف البطن
11- اﻻ‌سترجاع (حاول ان تسترجع الذكريات التى بينك وبين هذا الشخص سوف تكتشف ان اﻻ‌لم والحزن قد زال وانه كان مجرد ذكرى )
12- اﻻ‌ختبار فى المستقبل (تتخيل انك قابلت ذلك الشخص فماذا سوف تشعر ).

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 08:19 AM.