اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا انتقل الى الاخدار السماوية السيد سالم جوكة عبد الأحد همو
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام الفنـــــــــــــية > منتدى فيديو واليوتيوبات المضحكة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 07-05-16, 03:23 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و ذاكرة السينما:فيلم الكباريه

http://www.almadapaper.net/ar/news/5...B1%D9%8A%D9%87
2016/05/05 (00:01 مساء) -
ذاكرة السينما:فيلم الكباريه


كمال لطيف سالم

• تمثيل: نيكول كيدمان، ايوان ماكروجاو
• إخراج: بازنورجان
• عرض كمال لطيف سالم



هذا الفيلم يذكرنا بالفنان الفرنسي القزم توليد لوتريك صاحب اللوحة الشهيرة ( الطاحونة الحمراء) والفيلم مصبوغ بمسحة تحمل تأثيرات مسرحية خاصة مسرح شكسبير حيث يظهر ذلك واضحاً في فلم( روميو وجوليت)على اعتبار ان الفلم عُولج بطريقة درامية تمتزج بها الموسيقى عبر قصة تتسم بالطابع الرومانسي. فالفيلم يجمع بين كريستيان الشاعر الانكليزي الذي يمثل دوره بتميز واضح – ايوان ماكرو جاو – وساتين الذي تمثله نجمة المسرح مولانروج - نيكول كيدمان- ويرينا تصاعد الاحداث في الفيلم عندما تصاب سايتين بمرض خطير يجعل كريستيان ينجذب اليها اكثر وهنا تنشأ قصة جميلة غير ان هناك ما يعكرها حيث يظهر منافس له يحاول إسقاط قصة الحب، إذ يستخدم نفوذه الوظيفي والمالي و يستخدم الوسائل كافة التي تجعلها بعيدة عن حبيبها الاول. وتوضح مشاهد الفيلم ردود افعال وتأثير تلك على العاشق الذي يبتعد عن معشوقته.
وتظهر في الفيلم تأثير المخرج باز نورجان بحضارة الهند التي زارها وتأثر بثقافة وموسيقى واجواء هذا البلد العريق والغريب في حضارته وفي الفيلم الذي سُمي بالطاحونة الحمراء أو الكباريه.
ونيكول كيدمان وُلِدَت عام1967 في الولايات المتحدة وكانت زوجة للمثل توم كروز وحصلت على جائزة الأوسكار كافضل ممثلة بدورها الرئيسي في فيلم الساعات عام 2002 والمخرج نورجان في هذا الفيلم( مولان روج) اوالطاحونة الحمراء الذي أسند فيه البطولة للنجمة الأميركية نيكول كيدمان والنجم ايوان ماكرو ولاف نورمان ذو خلفية مسرحية وهو احد الفنانين المسرحيين الطليعيين الذين ظهروا في بداية التسعينيات نجد في ثقافته ظلا في فيلمه .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 07-05-16, 03:25 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: ذاكرة السينما:فيلم الكباريه

http://www.almadapaper.net/ar/news/5...8A%D8%AA%D8%B9
2016/05/05 (00:01 مساء) -
بورصة الأفلام: "جانجل بوك" يتفوَّق و"كيانو" يتعثـَّر و"ماذرز داي" يسقـُط


لوس انجليس/ د ب أ

تجاوز فيلم "ذا جانجل بوك" الذي أنتجته شركة ديزني ثلاثة من الأفلام غير المنافسة ليحصد في نهاية الأسبوع 42.4 مليون دولار ويتصدر مبيعات التذاكر لثالث نهاية أسبوع على التوالي. وبذلك يكون الفيلم المأخوذ عن قصص ماوكلي لروديارد كيبلينج قد جمع 252 مليون دولار منذ بدء عرضه الشهر الماضي. ولن يكون من الصعب عليه أن يصير رابع فيلم يتجاوز مستوى مبيعات 300 مليون دولار محلياً هذا العام لينضم إلى أفلام "ديدبول" و"باتمان ضد سوبرمان" و"زوتوبيا". وحلَّ في المركز الثاني فيلم "ذا هانتسمان: وينترز وور" وهو من بطولة جيسيكا تشاستين وتشارليز ثيرون ومن إنتاج يونيفرسال، وتراجع بنسبة 52 في المئة في ثاني نهاية أسبوع له بعد بدء عرضه، وحقق 9.4 مليون دولار. وحلَّ في المركز الثالث بفارق صغير فيلم يُطرح للمرة الأولى في نهاية الأسبوع هو "كيانو". والفيلم من نوع أفلام الإثارة الكوميدية وحقق 9.3 مليون دولار جراء عرضه في 2658 دار عرض، وربما يخفف من وقع هذا الأداء الضعيف أن الفيلم وهو من إنتاج وورنر براذرز ونيو لاين لم يكلف أكثر من 15 مليون دولار. أما فيلم الرومانسية الكوميدي ماذرز داي من بطولة جوليا روبرتس وجنيفر أنيستون وجيسون سوديكيس فقد تراجع ليحقق 8.3 مليون دولار من عرضه في 3035 دار عرض منهياً الأسبوع في المركز الرابع وربما ينهي هذا الفيلم منهج المخرج جاري مارشال المربح بالدفع بنجوم في أفلام تعرض في العطلات مثل فيلم "فالنتاينز داي" ونيوييرز إيف". وحلَّ فيلم "باربر شوب: ذا نيكست كات" في المركز الخامس بإيرادات بلغت 6.1 مليون دولار رافعا إجمالي إيرادات الفيلم الذي أنتجته شركتا وورنر براذرز و(إم.جي.إم) إلى 44.7 مليون دولار. ووجد فيلم "راتشيت أند كلانك" الذي أنتجته شركة فوكاس فيتشرز صعوبات في أن يحدث تأثيرا في السوق. فالفيلم- المأخوذ عن لعبة كمبيوتر عن روبوت هارب- لم يتمكن سوى تحقيق 4.8 مليون دولار من عرضه في 2891 دار عرض. ويتأهب السوق لعرض فيلم "كابتن أميركا: سيفيل وور" الذي يبدأ عرضه في الخامس من أيار. ومن المتوقع أن تصل مبيعات تذاكر الفيلم عند بداية عرضه إلى 200 مليون دولار ليصير صاحب أكبر إيرادات عند بداية العرض في التاريخ.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [3]  
قديم 07-05-16, 03:30 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: ذاكرة السينما:فيلم الكباريه

http://www.almadapaper.net/ar/news/5...AC%D8%AD%D8%A7

2016/04/28 (00:01 مساء) -
ذاكرة السينما:فلم جحا


كمال لطيف سالم

• تمثيل: عمر الشريف، كلوديا كاردينالي
• إخراج: جاك براتيا




الفلم مأخوذ من قصص التراث العربي القديم وهو شبيه بحكايات الف ليلة وليلة، ويمثل الفلم بدايات الممثل عمر الشريف الذي يظهر بدور الصبي التونسي الساذج وهو ينحدر من أسرة فقيرة اكثر ابنائها من الاناث وهو الابن الوحيد بينهم. تظهر لقطات الفيلم دهشة الاب وحيرته إزاء غرابة اطوار ولده برغم ميله الى المرح والبراءة وهو فوق ذلك واسع الخيال وتأخذ المشاهد الاولى جحا وهو يسير الى جانب حماره بخطوات منتظمة وهي اقرب ماتكون بالايقاع الموسيقي. وهنا ينتبه جحا الى موسيقى مقاربة الى موسيقى الساعة التي فقدها والده وبتصور حجا ان الحمار ابتلع الساعة واحتار كيف يصدر هذا الحمار الموسيقى نفسها من جوفه. وتنقلنا لقطة اخرى الى حجا وهو يشرح السلم الموسيقي لصبي يجد صعوبة في استيعاب ما يقول وهنا تنتقل الكاميرا الى سلم احد المنازل وهو يتكون من سبع درجات وهو عدد نغمات السلم الموسيقي ويكرر جحا النغمات السبع حتى يستوعبها الصبي.
وترينا مشاهد الفلم دخول جحا جامع الزيتونة كي يتعلم من شيوخه مايفيده ويرى جحا المشايخ جالسين قرب الاعمدة وقد احاط بهم التلاميذ ويجري حواراً حول كروية الارض والبعض يردد ان الارض منبسطة وعندما يجد الاطراف لم تتفق على رأي يتركهم حتى يتفقوا.
وتنقلنا احداث الفلم الى وقوع جحا في الحب . يحدث ذلك عندما يقدم شيخ كبير على الزواج من فتاة تصغره بأعوام وترينا مشاهد الفلم مأساة هذه الفتاة - كلوديا- التي تجلس حزينة في شرفتها.
وصدفة ترى جحا يسير بجانب حماره يحاوره ويمازحه فتنجذب اليه وتقيم معه علاقة حُب سرعان ما يكتشفها الزوج العجوز فيسارع الى طلاق زوجته وإعادتها الى أهلها.
وترينا المشاهد الفلمية تراجع جحا عن حبه وندمه على فعلته التي تجعله يعتذر للشيخ ويطلب منه الصفح.
فيرى في تواضع الشيخ ما يضخم حالة الندم التي تجعله يلقي نفسه في النهر مُنتحراً.
عمر الشريف مثّل افلاماً عالمية ابرزها دكتور زيفاكو ولورنس العرب، اما كلوديا كاردينا فقد ولدت في تونس عام1937 ومثلت العديد من الافلام منها القط الداكن، النهر الوردي. عالم السيرك كلاركتا حيث ادت فيه دور عشيقة موسليني وفازت بجائزة مهرجان فينيسا عام 1984 كأفضل ممثلة.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [4]  
قديم 07-05-16, 03:33 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
و رد: ذاكرة السينما:فيلم الكباريه

http://www.almadapaper.net/ar/news/5...1%D8%AC%D9%84-
2016/05/04 (21:01 مساء) -
فيلم "المستعمرة" الالماني : حين يتحالف رجل الدين مع العسكر ضد الحرية والديمقراطية!


 يوسف أبو الفوز

في العديد من دول العالم حصل وأن تحالفت المؤسسة الدينية مع العسكر ضد التحولات الديمقراطية، فكانت النتيجة كوارث إنسانية ومجازر بشرية تترك أثرها طويلا في ذاكرة الزمن. هذا ما يخبرنا به التأريخ من أحداث كارثية حصلت في العراق عام 1963، اندونسيا 1965 وفي تشيلي 1973. فيلم "المستعمرة" Colonia الالماني من انتاج 2015، والناطق بالانكليزية والاسبانية.

ببساطة يحكي عن هذا الأمر حين يلبس رجل دين خوذة العسكر، فيتحول الى جلاد يتحدث بأسم الرب. كاتب السيناريو هو الالماني"توستين وينزل" (مواليد 1964) وقصة الفيلم هو اول سيناريو يكتبه للسينما، ومبني على أحداث واقعية، جرت في تشيلي خلال ايام الانقلاب الدموي في 1973، الذي نفذه الجنرال أوغستو بينوشيه (1915 ــ 2006) وبالتنسيق مع المخابرات المركزية الاميركية، ضد حكومة الوحدة الشعبية ورئيسها المنتخب سلفادور اليندي (1908 ــ 1973)، الذي يُعــد أول رئيس دولة في أمريكا اللاتينية ذي خلفية ماركسية أُنتخب بشكل ديموقراطي في 1970، الذي اتخذ سياسات لصالح الفقراء وبميول اشتراكية ضربت مصالح الولايات المتحدة الاميركية. وبرغم ان الاجواء الثورية في امريكا اللاتينية جذبت الكثير من رجال الدين، الا ان فئات منهم،وكما يعرض الفيلم، كانوا الى جانب الانقلاب العسكري الدموي الذي نفــذ مجازر بشعة ضد الموالين للرئيس الليندي، الذي رفض الاستسلام واستشهد مدافعا عن الديمقراطية وحقه الشرعي كرئيس للبلاد. وكان المجلس العسكري الذي تشكل بقيادة الجنرال بينوشيه مسؤولا عن مطاردة اليساريين في كل ارجاء البلاد، وعن استشهاد اكثر من ثلاثة آلاف مناضل، كما عُذّب وسُجن أكثر من سبعة وعشرين ألفاً، ونُفي الآلاف، ومنهم الشاب الفنان الالماني "دانيال" المناصر للرئيس اليندي، الذي تدور عن اعتقاله احداث الفيلم .
مخرج الفيلم هو الالماني فلوريان غالنبيرجر (مواليد 1972) الذي ترعرع في وسط فني وجرب التمثيل في السينما منذ كان طفلا في الخامسة من العمر، ودرس الفلسفة والسينما وعرف عنه باختيار موضوعات لأفلامه تهتم بموضوعات أممية وانسانية، وعرف عنه بتصوير افلامه عادة خارج المانيا، فهذا الفيلم صوره الجزء الاكبر من احداثه في مدن ليكسمبورغ وبوينس يريس اضافة الى ميونيخ وبرلين الالمانيتين ، وحصدت افلامه العديد من الجوائز والترشيحات، ومن ابرزها جائزة الاوسكار الفخرية عام 2001 لأفضل فيلم اجنبي قصير.
في هذا الفيلم ، لم يلجأ المخرج لتوظيف الفلاش باك او حيل تشويق، اعتمد التسلسل الزمني المتراتب العادي ، وقسما الاحداث الى يوميات ، معتمدا على براعة الممثلين ، وموسيقى فاخرة ، ولقطات متوسطة ومقربة وكثيرا ما لجأ الى الكاميرا المحمولة ، ليقدم حكاية حب ومقاومة ممتعة بطاقم أممي . يبدأ المخرج فيلمه "المستعمرة" ، بلقطات وثائقية عن الاحداث في تشيلي، مصحوبة بتعليق يذكر ان تشيلي في 1973 "أصبحت ميداناً للحرب الباردة فبينما الرئيس سلفادور اليندي ينال تأييدا من الاتحاد السوفييتي تطالبه أمريكا بفض تحالفه مع الشيوعيين وطردهم من مناصبهم".
تعرض اللقطات الوثائقية مسيرات التأييد التي سيرتها نقابات العمال والطلبة تأييداً للرئيس اليندي، الذي يعرضه لنا الفيلم بلقطات وثائقية وهو يُحيي الجماهير المساندة له. ومن المانيا ، ومن اربعة شهور وصل الى تشيلي الشاب ومصمم البوسترات دانيال، للمشاركة الفاعلة في تظاهرات التأييد، وتصل أيضا الى سانتياغو حبيبته لينــا، التي تعمل مضيفة على خطوط شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا (Lufthansa) ويلتقيان خلال احدى التظاهرات ودانيال يوزع مناشير التأييد ، ويقرران قضاء وقت رومانسي في شقته المكتظة ببوسترات الدعاية وبأدوات التصوير والصور ، ويحصل الانقلاب وهما في فراش الحب ، كأشعار وكأن الانقلاب ضد كل هذا. مثـّل دور الشاب دانيال ببراعة كبيرة الممثل الالماني "دانيال برول" ،المولود في اسبانيا (عام 1978) لأب الماني يعمل مخرجا تلفزيونيا للأفلام الوثائقية وأم اسبانية تعمل معلمة، فنشأ وترعرع في عائلة متعددة اللغات، جعلته يتحدث ست لغات مختلفة بطلاقة، وبدأ مشواره الفني بشكل مبكر واشترك بالعديد من الافلام، وبرز اسمه في الفيلم الالماني "وداعاً لينين" 2003 ،حيث نال جائزة الفيلم الاوروبي والفيلم الالماني لأفضل فيلم وممثل. وشارك في العديد من الافلام الاميركية التي ثبتت مواقعه بين صفوف الممثلين المتميزين، مثل "انذار بورن" 2007 رغم دوره القصير، "اندفاع" عام 2013، والمملكة الخامسة 2013 حيث لعب دور المتحدث السابق باسم موقع ويكيليكس دانيال دامشايت بيرغ . أما دور لينــا فمثلته بتألق الممثلة الانكليزية إيما واتسون (مواليد 1990) التي اشتهرت بدور (هيرمايني جرينجر) في سلسة أفلام هاري بوتر .
حين يحدث الانقلاب يحاول دانيال وحبيبته لينـــا الهرب. ويعرض لنا الفيلم، صباح يوم الانقلاب، مشاهد قدمت بروح وثائقية وصوِّرت ببراعة بكاميرا محمولة ، مما اعطى للمشاهد الحيوية والصدقية. ونرى جنود الانقلاب يحتلون الشوارع ويستبيحون حرية الناس وحياتهم، حيث يطلقون الرصاص فورا على مَن يحاول الهرب. حين ترك دانيال الشقة اصطحب معه كاميرته، وبروح الفنان المتلزم، كان يصور ما يجري وهو يحاول الهرب من المكان، فانتبه له الجنود فتم اعتقاله وحبيبته لينــا. يُحطم الجنود ببساطيلهم كاميرته، في اشارة لنوع العلاقة التي بدأت بين العسكر والفـــن والحقيقة. ويتم نقل المعتقلين، ومن ضمنهم دانيال ولينــا ، الى ملعب سانتياغو الرياضي الذي تحوّل الى معسكر للآلاف من الناس، ويهدد الضابط بأن الجنود لديهم اوامر باطلاق النار على كل شخص يعترض او يتحرك او يتحدث . اللقطات الواسعة الذكية للكاميرا لعرض صورة الملعب الغاص بصفوف المعتقلين والجنود كانت تعرض ببساطة حجم الكارثة التي سيواجهها الشعب التشيلي في ظل سلطة الانقلاب. وسرعان ما تصل طائرة هيليكوبر تحمل رجلا مقنعا بكيس، ونفهم انه احد الخونة، ويبدأ بتشخيص بعض الأسماء، ومنهم دانيال ، الذي لأنه ألماني يتم نقله بسيارة اسعاف خاصة تغادر الملعب بأتجاه مجهول. وحين يُطلق سراح لينا تقرر البحث عن دانيال، فتتصل برفاق دانيال في المنظمة الشبابية فيخبرونها بأنهم لا يستطيعون عمل شيء، سيختفون ويمارسون العمل السري لأجل انقاذ كل البلاد ، واذ تخبرهم عن نوع سيارة الاسعاف فيخبرونها انها تعود لمعتقل في جنوب البلاد منقطع عن العالم، يسمونه "مستعمرة الكرامة ". تزور لينــا مكتب منظمة العفو الدولي فتتفاجىء بان المسؤول يمتدح مؤسسة "مستعمرة الكرامة "ويعتبرها منظمة دينية خيرية ذات تاريخ عريق وينصحها بان تتواصل مع سفارة بلادها لأجل ما تريد، ثم يعطيها اشارات تفهم ان هناك تنصت على مكتبه ويودعها بصوت عالٍ ويغلق الباب وكأنها غادرت، لكنه يستبيقها داخل المكتب ويرفع صوت الموسيقى ليهمس له بحقيقة معتقل المستعمرة . وكونها نوعاً من دار العبادة تتستر تحت اسم جمعية خيرية لكنها بالحقيقة معتقل رهيب يديره رجل ذو اصول المانية مطلق الصلاحيات اسمه بول شايفر او بايوس، وذو ماضٍ نازي وصل الى تشيلي من بعد الحرب العالمية الثانية وهو يعمل بقوانين خاصة لا يعرف بها أحد ولا تتوفر أدلة عن أعماله. واذ تطرح لينــا فكرة زيارة المكان فيحذرها ممثل منظمة العفو الدولي بأن من المحتمل انك لن تخرجي من هناك ، لكنها تجيبه بإصرار : ولكن هذا يعني يمكن الدخول اليه. وخلال الفترة التي نرى فيها لينا تتنكر بثياب فتاة متدينة متواضعة واكسوارات دينية وترتب للانضمام للمستعمرة الدينية كمتطوعة لخدمة الرب، يعرض لنا الفيلم خضوع دانيال لتعذيب وحشي بالادوات الكهربائية ، مربوطاً شبه عارٍ الى سرير معدني ، وثمة من يراقب عملية التعذيب من نافذة خاصة مستورة، نفهم فيما بعد أنه رجل الدين بول شايفر او بايوس، الذي لعب دوره الممثل السويدي ميشيل نيكفيست (مواليد 1960) الذي حاز ورشح للعديد من الجوائز في افلام سويدية وأوروبية.
وفي الفيلم هنا أبرز كل الملامح الشيطانية لرجل مهوس جنسياً بالاطفال ويتستر باسم الرب وبلغة ناعمة لتحقيق مآربه الخاصة. يخبر بايوس ضابط التحقيق بان ما عجز عنه التعذيب في انتزاع المعلومات فإن أساليبه النفسية ستكسر مقاومة الافراد. تصل لينا وتلتحق بالمستعمرة ، وتتعرض للتحقيق من قبل بايوس الذي يستخدم معها لغة دينية وأقوال المسيح وثم يطلب منها ان تنزع ملابسها الخارجية ليرى كيف ان الشياطين لا تسكن جسدها بسبب استخدامها لحمالات صدر من اعمال الشيطان والمفروض ان تسخدم وشاحاً متواضعا لربط نهديها . كان الحوار اشبه بالمنازلة يكشف روح الفسق في شخصية رجل الدين بايوس والإصرار عند لينا لإنجاز مهمتها في البحث عن حبيبها ، وحين يسالها عن هدف التحاقها تقول له انها جاءت من اجله لأنها تحتاجه فيسعده كلامها ويضمها بين ذراعيه وهي شبه عارية مردداً أقوالا دينية وهو يشعر بنعمة الرب تحل عليهما!
المخرج عمد في الحوارات لاستخدام اللقطات القريبة (كلوز) ليمنح ممثليه فرصة التحكم بتعابير الوجه لعكس مكنوناتهم الداخلية ، وبرعت الممثلة أيما واتسون في التعبير عن قدرتها في كظم غيظ وغضب لينـا وهي ترى فسق رجل الدين الذي يتستر بأقوال الرب !
في المستعمرة يدّعي دانيال التخلف العقلي، وتقرر الطبيبة ان قشرة المخ تأثرت بسبب التعذيب فيتقرر ارساله للعمل في ورشة الحدادة وليكن تحت المراقبة، وبرع الممثل الالماني "دانيال برول" في اقناع المشاهدين وليس سكان المستعمرة فقط في مشاهده كمتخلف عقلي ، يتأتأ في الكلام ويقوم بافعال وحركات صبيانية. من جانبها تواصل لينا الصمود والتأقلم مع ظروف حياة المستعمرة القاسية، التي تستغل اعضاءها والمحتجزين وتسخدمهم في مزارع الذرة والبطاطا كالعبيد، وتبدأ في التعرف على نظام العمل والمعيشة في داخل المستعمرة، اذ تعيش النساء والرجال بشكل منفصل يشبه حياة الثكنة العسكرية ، وإذ تعرف أن المرأة التي ترتكب خطأ يتم معاقبتها وإهانتها امام صفوف الرجال، تقرر السباحة عارية في بحيرة المستعمرة لترسل للتعذيب والإهانة امام الرجال لتتمكن من التاكد من وجود دانيال، لكن حظها يجعل دانيال في الليلة نفسها يرتب سرقة مفاتيح المخزن ليهرب وليجتاز سياج المستعمرة لكنه يتعرض للصعق الكهربائي من السياج المكهرب والمجهز بنقاط حراسة والكلاب فيُغمى عليه ويعتبر عمله تصرفاً من رجل أحمق متخلف عقليا. وإذ يزور الجنرال بينوشيه المستعمرة ويُنظم استقبال حاشد يسمح فيه بالاختلاط بين سكان المستعمرة تتوفر فرصة للينا لترى دانيال المخبول فتصدم ، ولكنها اذ تقترب منه ويتهامسا تدرك انه يدَّعي الخبل . هذه المشاهد قادتها موسيقى تصويرية مؤثرة حابسة انفاس المشاهد ومثيرة تعاطفه مع احاسيس لينا التي تكشفها لقطات كلوز بارعة .يتفقان على اللقاء ليلا في مخزن البطاطا، وهناك يكون لقاؤهما مؤثراً ، فدانيال كان يعتقد ان لينا معتقلة مثله ، لكنه يعرف بانها التحقت طواعية لأجل البحث عنه . وتعرف لينا بان دانيال يخطط للهرب، وانه يعرف الكثير عن حياة المستعمرة لأنهم يتحدثون أمامه بكل شيء باعتباره مخبولا ، ويكتشفان في مخزن البطاطا ممرا سريا يقود الى نفق يقود الى انفاق مترابطة والى غرف التعذيب، فيعرفان ان تحت ارض المستعمرة يختفي معكسر تعذيب تجري فيه الاهوال بحق المعتقلين، فيسرق دانيال كاميرة صاحب الورشة ويلتقط العديد من الصور للمكان ولغرف التعذيب وأدواتها . رجل الدين بايوس ايضا يُتاجر بالاسلحة الالمانية، وفي مشهد معبر عن وحشية الديكتاتورية وتواطؤ رجل الدين، فحين اعجب المجرم الجنرال بينوشيه برشاش الماني طلب من بايوس ان يوفر له منها 500 قطعة، وان يجربها امامه ليتاكد من صلاحيتها ، فقال بايوس انه سيجربها له على كلب، فرد بينوشيه انهم لم يخططوا لشرائها لاستخدامها مع الكلاب فيرد رجل الدين غامزا إياه بأنه يمكن تدبير ذلك بمساعدة الرب وهو يوجه نظراته الى دانيال. واذ يدرك دانيال انه تم اختياره باعتباره متخلف عقليا لتجربة قذائف غاز السارين معه، فيقرر ولينا تنفيذ خطتهما للهرب ويصطحبان معهما احد الفتيات التي قدمت لهما المساعدة، ويتمكنان بذكاء دانيال من تخطي مشكلة الشك بهما وانكشاف خطتهما، ويسلكان الأنفاق عبر ممر مائي ويتخطيان من خلاله السياج لكن الفتاة تموت في انفجار لغم عليها عند السياج. وينجح دانيال ولينا في الوصول للسفارة الالمانية ويقدمان الصور كدليل ، ويحاول موظفو السفارة تأخير عودتهما الى المانيا فتتصل لينا بزميلها كابتن الطيران الذي تعمل معه ويصادف وجوده في رحلة الى سانتياغو فيحجز لهما مكانا ويقرر انتظارهما. في المطار يحاول موظفو السفارة خداع دانيال ولينا تسليمهما الى رجل الدين بايوس ، الذي يصل المطار اثر مكالمة من لحظة لجوء دانيال ولينا الى السفارة ، لكن لينا ودانيال يهربان مستفيدين من خبرة لينا ومعرفتها الاتجاه الصحيح للممرات في المطار ، يهربان ويلحقان للصعود إلى الطائرة في اللحظات الأخيرة ، وتغادر الطائرة برغم محاولات سلطات المطار منعها.
قضى دانيال ولينا نحو اربعة شهور في المستعمرة كانت كافية لمعرفة الكثير من المعلومات تدعمها الصور التي جلباها معهما والتي كانت فضيحة مدوية خارج تشيلي ، لكن في داخل تشيلي لم يتغير شيء في الأوضاع ، ولا حتى عوقب موظفو السفارة الألمانية المتعاونون مع سلطات الانقلاب . في نهاية الفيلم يعرض لنا صورا وثائقية وحقيقية عن المستعمرة ومعلومات تذكر ان مئات السجناء عذبوا وماتوا هناك ودُفنوا بسرية، وخلال 40 عاما فقط 5 اشخاص من نزلاء المستمرة نجحوا في الفرار. وان بايوس أُعتقل في الأرجنتين عام 2004 وحكم بالسجن لمدة 33 عاما لتـُهم عدة منها الاستغلال الجنسي للأطفال وانه توفي في السجن في سانتياغو عام 2010 . والمجرم بينوشيه كما هو معروف تملص ونجا من العقوبة والسجن بسبب الخرف. طاقم الفيلم أهدوا عملهم لضحايا المستعمرة، ويُعــد وثيقة إنسانية في فضح الديكتاتوريات وفضح فساد المؤسسات الدينية المتواطئة معها .

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:53 AM.