اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > †† اقسام الديـــــــن المسيحي †† > †† منتدى أقوال الأباء والقديسين ††

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 21-03-16, 03:52 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ص المصلوب يخبرنا قصة محبة الله للبشر

Mar. 15, 2016
المصلوب يخبرنا قصة محبة الله

الأب الأقدس

البابا فرنسيس: المصلوب يخبرنا قصة محبة الله

http://www.kaldaya.net/2016/Articles...opeHomily.html

"إذا أردنا أن نعرف قصّة الحب الذي يحمله الله لنا ينبغي علينا أن ننظر إلى المصلوب، الذي من خلاله أفرغ الله ذاته من ألوهيّته و"لطّخ" ذاته بالخطيئة من أجل خلاص البشر" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الثلاثاء في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان.

قال البابا فرنسيس نجد في تاريخ الخلاص الذي يخبرنا عنه الكتاب المقدّس حيوانًا يُذكر أولاً في بداية سفر التكوين وختامًا في سفر الرؤيا وهو الحيّة. إنه حيوان يرمز في الكتاب المقدّس إلى لعنة قويّة وإنما في الوقت عينه وبشكل سريّ إلى الخلاص. استهل الأب الأقدس عظته انطلاقًا من القراءة الأولى التي تقدّمها لنا الليتورجية اليوم من سفر العدد الذي يخبرنا عن شعب إسرائيل الذي تعب من السير في الصحراء بدون خبز وماء فبدؤوا يتذمّرون على الله وموسى؛ فأَرسَلَ الرَّب على الشَّعبِ حَيَّاتٍ نارِيَّة زرعت الخوف والموت إلى أن جاؤوا إلى موسى وقالوا: "قد خَطِئنا، إِذ تَكَلَّمنا على الرَّبَ وعلَيكَ، فادعُ الرَّبَّ أَن يُزيلَ عَنَّا الحَيَّات". فَتَضَرَّعَ موسى لأَجلِ الشَّعب.

تابع الأب الأقدس يقول قالَ الرَّبُّ لِموسى: "اِصنَع لَكَ حَيَّةً من نحاس وارفَعها على سارِية، فكُلّ لَديغٍ يَنظر إِلَيها يَحيا". إنه أمر عجيب: فالرب لم يقتل الحيات بل تركها، ولكن إذا لدغت إحداها شخصًا ما، كان ذلك الشخص ينظر إلى الحية النحاسيّة ويشفى. لقد كان كافيًا لموسى أن يرفع الحيّة على السارية. وهذا الفعل "رفع" هو أيضًا محور المواجهة القاسية التي دارت بين يسوع والفريسيين والتي يخبرنا عنها إنجيل اليوم من القديس يوحنا. قال يسوع للفريسيين: "متى رَفَعتُمُ ابنَ الإِنسان عَرَفتُم أَنِّي أَنا هو". و"أنا هو" أضاف الحبر الأعظم يقول هو أيضًا الاسم الذي أعطاه الله لذاته وقال لموسى أن ينقله للإسرائيليين، ومن ثمّ تعود مرّة أخرى عبارة "رفع ابن الإنسان..."

فالحيّة، تابع البابا فرنسيس يقول هي علامة الخطيئة، والحيّة تقتل، ولكن الحيّة تخلّص أيضًا. وهذا هو سرّ المسيح. وفي حديثه عن هذا السرّ يقول القديس بولس إن يسوع قد أخلى ذاته وواضع نفسه ليخلّصنا، لا بل يستعمل أيضًا عبارة أقوى ويقول جعل من نفسه خطيئة. وإذ يستعمل هذا التشبيه يمكن القول إنّه جعل من نفسه حيّة. وهذه هي الرسالة النبوية التي تحملها لنا القراءات التي تقدّمها لنا الليتورجية اليوم: ابن الإنسان، الذي هو كالحيّة، جعل من نفسه خطيئة ورُفع ليخلّصنا.

أضاف الحبر الأعظم يقول هذا هو تاريخ خلاصنا، وهذه هي قصّة حب الله. إن أردنا أن نعرف محبّة الله ينبغي علينا أن ننظر إلى المصلوب: رجل معذّب وإله جُرِّد من ألوهيّته ولُطِخ بالخطيئة؛ ولكنّه إله وإذ أخلى ذاته دمر الشرّ للأبد، أي ما يسمّيه سفر الرؤيا "الحيّة القديمة". فالخطيئة هي عمل الشيطان ويسوع قد تغلّب على الشيطان جاعلاً من نفسه خطيئة ليرفعنا جميعًا. وبالتالي فالمصلوب ليس مجرّد زينة أو عمل فنيّ مرصّع بالأحجار الكريمة، لا ! المصلوب هو سر تجرّد الله محبّة بنا. وتلك الحيّة في الصحراء تعلن نبوءة الخلاص: متى رُفع كل من نظر إليه سيحيا. وهذا الخلاص لم يتمّ بواسطة عصا سحريّة وإنما من خلال آلام ابن الإنسان، آلام يسوع المسيح!

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 12:48 PM.