اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
جمعة علام قراءة الاحد الثالث من البشارة العهد الجديد
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى اخبار شعبنا

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 06-03-09, 10:40 PM
 
Karam Alqoshy
مدير العام المستقيل

  Karam Alqoshy غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





Karam Alqoshy is on a distinguished road
افتراضي مسيحيو الموصل المهجرون يأملون بإحياء عيد الفصح بكنائسها

يأمل الكثير من المسيحيين الذين اضطروا لمغادرة الموصل بعد أعمال العنف والتهجير التي طالتهم في الربع الأخير من 2008، بالعودة إلى المدينة وإحياء أعيادهم في كنائسها بعد التحسن الأمني النسبي الذي شهدته ونجاح الانتخابات المحلية فيها، لاسيما بعد الأخبار المطمئنة التي يبعثها من عاد منهم للمدينة.
فقد أدت أعمال العنف وحالة الفلتان الأمني إلى تهجير أكثر من ألفي عائلة مسيحيية من الموصل إلى بلدات مسيحية بسهل نينوى الواقع شمال شرقي المحافظة، بحسب إحصائيات مكتب الهجرة والمهجرين .
لكن التحسن الأمني النسبي الذي شهدته المدينة بالأشهر الأخيرة بعد تنفيذ العمليات الأمنية المعروفة باسم أم الربيعين، ونجاح انتخابات مجلس المحافظة وما صاحبها من تغيير، أسهم بإقناع الكثير من العوائل المسيحية بالعودة الطوعية إلى الموصل.
ففي قرية كرمليس التي تقع على مبعدة ثلاثة كيلومترات شمالي الحمدانية التي تبعد بدورها مسافة 30 شرقي الموصل، عادت ما يقارب 85 من أصل 96 عائلة مهجرة كانت استقرت بالقرية بعد أحداث التهجير بحسب إحصائيات هيئة شؤون المسيحيين وهي جهة خيرية تدعم المناطق المسيحية.
وفي ناحية برطلة التي تبعد 27 كم شرق الموصل، عادت أكثر من 100 من أصل 400 عائلة، وفي ناحية القوش عادت ما يقارب الـ 200 من أصل 210 عائلة مهجرة، وفي الحمدانية عادت قرابة الـ 200 عائلة من أصل أكثر من 900 عائلة، كما عادت المئات من العوائل من مناطق قضاء تلكيف وباقوفا وبعشقة وبحزاني وتلسقف والشرفية وغيرها من المناطق المسيحية في سهل نينوى.
وقال أحد أرباب الأسر الذين ينون العودة للمدينة “نسمع أن العائدين بأمان لكنني لن أرحل بعائلتي إلا إذا تأكدت أن الوضع أصبح جيدا”، مشيرا إلى أنه سيذهب للموصل لوحده وبعدها “أرسل بطلب عائلتي لنعود جميعا إذا اقتنعت أن الأمان والوضع العام بالمنطقة مستقر تماما”.
وكانت القوات الأمنية نفذت في 14 تشرين الأول أكتوبر 2008 الماضي عملية أم الربعين الثانية بعد أن تصاعد عمليات تهديد المسحيين وتهجيرهم من مدينة الموصل.
وتنفذ هذه القوات حاليا عملية “أمل الخير” منذ يوم (20/2/2009) بهدف توفير بيئة آمنة تمهد لعمل الحكومة المحلية الجديدة وتوفر لها الأجواء للبناء والاعمار.
وتحدثت امرأة شابة تسكن الحمدانية عاد زوجها للبيتهم في منطقة حي النور بالموصل “يخبرنا أن الوضع جيد لكننا لن نعود للموصل إلا بعد التأكد من سلامتنا”، وبينت إذا “عدنا فليس من السهل أن نهاجر مرة أخرى وهكذا أمور ترهق الإنسان وليس من المعقول أن نرحل كل يوم لمنطقة جديدة”.
من جهته قال مدير مكتب الهجرة والمهجرين بالحمدانية علي عبد الكريم إن الدائرة “قدمت للمهجرين من الموصل الأموال المخصصة لهذه العوائل من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي”، منوها إلى أن الوجبة الأولى من الإعانات لهذه العوائل “بلغت مليون دينار ثم تبعتها وجبة ثانية 550 ألف دينار”.
إلى ذلك أسهمت الكنيسة في سهل نينوى بمساعدة هذه العوائل ووفرت لها السكن من خلال تعاونها مع هيئة شؤون المسيحيين بالمنطقة، وكانت الهيئة قد بنت للمهجرين المسيحيين الذين هجروا من بغداد والموصل مجمعات سكنية في المناطق المسيحية، كما صرفت لهم مبالغ مالية شهرية.
وأعرب الأب سالم كني عن أمله بأن “يستقر الأمن بالعراق عامة وفي الموصل بخاصة للمهجرين حتى يتمكنوا من العودة إلى أعمالهم وبيوتهم وتعم المحبة بمدينتنا الموصل”، بحسب تعبيره.
ويأمل الجميع في سهل نينوى بالعودة إلى الموصل لكنهم ينتظرون مجلس المحافظة الجديد الذي قد “يضمن” للمهجرين الأمان الذي طالما حلموا أن يعم مدينتهم أم الربيعين ليشهدوا عيد الفصح (شهر نيسان أبريل المقبل) في كنائس الموصل التي هجروها.
وبلغت نسبة التصويت في محافظة نينوى 60% من مجمل من يحق لهم التصويت والبالغ عددهم 1530302 توجهوا لانتخاب 28 عضوا لمجلس المحافظة يوم 31 كانون الثاني يناير 2009 الماضي.
وتبعد مديمة الموصل مركز محافظة نينوى مسافة 405 كلم إلى الشمال من العاصمة بغداد.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » Karam Alqoshy
اعلن للجميع استقالتي من ادارة الموقع الالكتروني "خورنة القوش.كوم "
www.khoranat-alqosh.com
بعد خدمة طوعية لأكثر من 11 عام، قررت الاستقالة من ادارة الموقع الالكتروني لــ "خورنة القوش.كوم" لظروفي الخاصة، متمنياً ان يكملوا الزملاء الاعزاء ما اسسناه وبنيناه طوال هذه السنين رغم الصعوبات والتحديات، كونه اصبح بيت للجميع منذ بداية تأسيسه بتاريخ 15 اذار 2008، حتى اصبح الموقع له مكانة مهمة في بلدة القوش وفي المناطق الاخرى، وبات من المواقع الاولى والمهمة في تغطية ونقل اغلب الاحداث.
اشكر الله اولاً، واشكر كل من ساندني ودعمني خلال فترة عملي لتحقيق الهدف المنشود وهو خدمةً ابناء شعبنا واهلنا اينما كانوا في داخل وخارج العراق.
وفق الله الجميع لعمل الخير...
سأبقى على تواصل مستمر في صفحتي العامة
https://www.facebook.com/Journalist.KaramAlqoshy



كرم الالقوشي
10 كانون الاول 2019


من مواضيع Karam Alqoshy

موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 01:58 PM.