اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز قراءة الخامس عشر من ديسمبر
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى الاراء والمقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 05-06-16, 05:40 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مقال رد على مقال المدعو مايكل سيبي

رد على مقال المدعو مايكل سيبي
http://www.alqosh.net/mod.php?mod=ar...m&itemid=34814
بقلم : سمير يوسف
كتب المدعو مايكل سيبي موضوع ادناه وبعثه لمجموعة من الايميلات

وإذا رغـبـتَ ، إستـثـمرها أينما تـريـد !!!! لا يتجـرأ أي منهم عـلى الرد أو الإجابة … لأن هـذا الخـبر مخجل لهم قام السيد سمير يوسف رئيس فرع الرابطة الكلدانية في نيو ساوث ويلز بمنح سيادة المطران مارميليس زيا

(1) شهادة تـقـديرية

(2) وعـضوية فخـرية ليكون أول عـضو فخـري للرابطة الكلدانية في العالم ، بالاضافة إلى

(3) هـدية رمزية تجمع بين بابل وآشور في بلاد الرافدين (4) والتبرع بمبلغ قدره ألف دولار بأسم فرع الرابطة لجمعية أسيرو كبادرة محبة وتقدير وثناء على الجهود الخيرة التي تقوم بها الجمعـية.

*****************************

المجلس القومي الكلداني يصدر بياناً في الذكرى الرابعة عشرة لتأسيسه وبمناسبة ذكرى التأسيس هذه فأن قيادة واعضاء ومؤازري المجلس القومي الكلداني عاقدين العزم على مواصلة مسيرة النضال والنهج الثابت والمبدئي الذي على اساسه تأسس المجلس، معاهدين شعبنا على البقاء أوفياء وتحشيد كل الأمكانات جنباً الى جنب مع احزاب شعبنا القومية في تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية لخدمة مطالبه وقضاياه وتطلعاته القومية والمصيرية. وكلنا أمل بأن تنجح مساعي سياسينا والمرجعيات الدينية والمخلصين من ابناء الشعب العراقي بمختلف أطيافهم بتجاوز وحل كل المعوقات والأزمات والخروج لبر الأمان والحفاظ على وحدة وسيادة العراق وتحرير كامل المناطق المغتصبة من يد تنظيم داعش الإرهابي والعودة الكريمة للمهجرين والنازحين الى ديارهم لتعود الفرحة والبسمة الى محياهم. المكتب السياسي للمجلس القومي الكلداني 29 نـيسان2016

الرابطة الكلدانية لفرع نيو ساوث ويلز تشارك بالحفل السنوي العام لمؤسسة أسيرو‏

http://www.chaldeanleague.com.au/for...thread.php?44-

***********************

لاحـظ : في قـناة سـركـون داديشو (( حُـذِفـت لاحـقاً من خـجـلهم !!! )) … قال مار ميلس بإستـهـزاء هاهاها !! : لن نـتـحـد مع الكـنـيسة الكـلـدانية حـتى مجي المسيح ثانية …. وأنا كـتـبتـها في مقال ، والبطرك قـرأ مقالي … وفي إحـدى المقابلات أكـد عـلى ذلك متأسـفاً ومحـبَـطاً ثم ( سمير هـو في المجـلس الـقـومي التابع لآغاجان عـلناً ) … يأتي ويعـطي عـضوية شرف ــ إفـتـخار ــ لهـذا المطران في ربطة البطرك ………….. ولم يكـتـفِ بـذلك بل يتـبرع (( من فـلـوس الربطة )) لهـذه المنظمة الآثـورية …………… طبعا هـذا سمير لا يتحـرك خـطوة دون أخـذ مـوافـقة البطرك لويس) انتهى الاقتباس.

ويطلب الرد ويحسب أنه لا يوجد احد يستطيع الرد عليه لأن الخبر مخجل لنا واقول له لانك طلبت الرد منا فما علينا إلّا أن نجيبك لأنك تعرف سمير يوسف جيدا لايرد احداً خائباَ فمنْ يطرق بابه يفتحه له ومن يطلب مساعدته يعطيه ومن يُسَلّم عليه يرد السلام ومن ينخاه يفتح له قلبه قبل بابه فكيف وانت اليوم قد طلبت الرد وكيف لي بكسر خاطرك فأنا لا استطيع ان اردك خائبا. وأمّا ما فكرتَ به وحللته بأنْ لا احد سوف يجيب لان الخبر مخجل فهذا خطأ ثاني لانك تعرفني اكثر من غيرك لا اعمل شيئاً اخجل منه ابداً بل أتباها بكل عمل اقوم به لاني متأكد من اعمالي المشهود لها بالمحبة والاحترام والطيبة والسلام وكل العالم تشهد لي بذلك واذا كان هناك من لايعرفني فليسأل ويتحقق من صحة كلامي هذا . اني افرح دائما اذا انتقدني شخص طيب , عاقل , واعي , محترم , مقبول به , لا يعمل الاشياء المخجلة , لا ينافق , لا يكذب , لا يزرع الفتن , لا يتملق , لا ينبذ الناس وهو ناقص , يحبه ابناء جلدته قبل الغرباء , وتاريخ جده وابيه يسبقه في كل ديوان ومقام يحضر فيه فذلك النوع من الناس اقوم لهم احتراماً وأرفع لهم القبعة تقديراً لتاريخهم الجليل. كان بامكانك كتابة موضوع تسأل فيه عن السبب الذي اعطينا عضوية الشرف لسيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام ولماذا قدمنا لسيادته هدية تذكارية بالمناسبة ولماذا تبرعنا لمؤسسة اسيرو مبلغ 1000 دولار بطريقة مؤدبة جميلة مثل (واحد عاقل وحباب ) تعكس فيها اخلاقك وكنت سأجيب على اسئلتك بكل احترام وان كان الموضوع لا يخصك. و لكن سوف اوضح للسادة القُرّاء اسباب إتخاذ الرابطة الكلدانية في سيدني هكذا قرار والذي نفتخر به ولا نخجل منه ابداَ.

1 – عند تأسيس الرابطة إلتقينا بكل ابناء شعبنا بمختلف اطيافهم ومن ضمنهم سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام الذي اكد لنا رأيه وموقفه تجاه الرابطة مباركاٌ إياها وموضحا بان وجود الكلدان حقيقة وعلينا الاعتراف بها وان نحترم بعضنا بعضا و نعمل سويا بشراكة صادقة موضحا باننا نحن الثلاثة في سفينة في وسط بحر هائج فإمّا علينا ان نتعاون لايصال هذه السفينة الى بر الامان او سوف تغرق ونموت كلنا وننتهي . 2- رد سيادته الزيارة لمكتب الرابطة مشكوراَ وموضحاً دعمه للرابطة بقدر المستطاع ويومها تحدثنا معاً عن اقامة دورة لكرة القدم حيث تبرع مشكوراً باعطاء الملعب التابع للمركز الاجتماعي الاشوري مجانا لمدة ثلاث اسابيع و دون أية شروط ، وكلفة هكذا ملعب تكون مابين 4000 – 5000 دولار.

3- ستقيم الرابطة الكلدانية مهرجانها الاول بمناسبة اليوم الوطني الكلداني في 16-17 من شهر تموز القادم على مدى يومين السبت والاحد ووافق سيادته بالتنسيق مع الاستاذ الياس شمعون رئيس جمعية بروار الاشورية وحصلنا على القاعة الكبيرة للمركز مجانا وبدون اي شروط وخسارة القاعة ليومي السبت والاحد لا يقل من 5000 دولار. 4

- تحدثنا مع سيادته عن تاسيس المعهد الكلداني لتعليم اللغة الكلدانية وتطرقنا حول صعوبة الحصول على المكان لتأسيس هكذا معهد، فعرض سيادته مشكورا صفوف كلية ما نرساي مجانا وبدون اية شروط. 5-قبل اكثر من عامين قامت مؤسسة اسيرو بحملة لجمع التبرعات للنازحين في كوردستان وكما هو معروف بأنه ما يقارب 70% منهم من الكلدان واستطاعت ان تجمع ما يقارب 200,000 دولار استرالي اي ما يعادل وقتها بحدود 130,000 دولار امريكي حيث ذهب سيادته الى كوردستان – اربيل والتقى وقتها بسيادة المطرانين الجليلين مار اميل نونا السامي الاحترام ومار بشار وردة السامي الاحترام وبعد اطلاعه على سير العمل واعجابه بادارتهما الحكيمة في تسيير العمل سلم المبلغ للمطارنة الكلدان قائلا انكم تديرون العمل باكمل وجه بدون اية شروط. ألا تكفي كل هذه الاسباب لتكريم شخصية مثل سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام كعضو شرف في الرابطة الكلدانية وان نتبرع لمؤسسة اسيرو مبلغ ألف دولار، بل اقولها اننا نتشرف به ليكون معنا ، هذا أولاً. ثانياً من انت لتتدخل في امور الرابطة وادارتها وليست لك اية علاقة بها ولا انت عضوا فيها ولن تكون يوما لان شروط الانتساب لا تشملك . ثالثاً لم ارك يوما تتبرع سنتا واحدا للرابطة في كل الحملات التي اقامتها الرابطة لكي تتدخل في مال الرابطة. رابعاً لو كنا متهيئين ولنا الامكانية كنا سنكرم سيادته بهدية اكبر ولكن الهدية بمعناها وليست بثمنها وسيادته على علم بان هديتنا له نابعة من قلبنا وفكرنا واحترامنا له.

خامسا اما بالنسبة للرابطة وكما تسميها “ربطة” فهذه مشكلة نفسية لربما تخيلتها ربطة عنق وتخنقك بالرغم من ان لا وجود لك بين صفوفها ولذلك انصحك بمراجعة طبيب نفسي لعلاجك او زيارة سيد لتقول (اللهم اجعل الربطة في عيني رابطة ) وتحل ازمتك منها انشاء الله.

اما عن المقابلة في تلفزيون سركون داديشو بقوله بان الكنيسة سوف لن تتحد فانا شخصيا احترم صراحته وجرأته على الجواب المباشر لانها الحقيقة فمشاكل مئات السنين لا تحل بيوم واحد والجروح لن تضمحل ابدا فبدل ان يجاوب جواباً دبلوماسياً ومرواغاَ اختصر الطريق فان اقرب مسافة بين نقطتين هي المستقيم وفرحت بهذا الجواب لان هناك البعض اللذين يطلقون على انفسهم ب “الوحدويون” ويتحدثون بشعارات رنانة لمصلحتهم الخاصة قد اغلقت الابواب في وجوههم واختصرنا الوقت والتفتنا الى بناء البيت الكلداني وبعد بناءه سوف نفتح كل الابواب للاخوة الباقين لكي نعمل بشراكة على اساس قبول الاخر والاعتراف به دون اي انتقاص او الغاء للاخر من أجل بناء امتنا ومجتمعنا بدون اضاعة وقت في القضايا الجانبية والفتن التي يخلقها البعض. وبخصوص المجلس القومي الكلداني بالرغم من اني لست بين صفوفهم الان لاسباب احتفظ بها لنفسي ارى اصغرهم يعمل على الساحة اكثر منك بكثير واما ما تسميه ب “الاغاجاني” ايضا ارى اغا جان يعمل بتفاني لشعبه الاشوري بالرغم من المسميات ويساعد قسم من المسيحين فبنى بعض القرى والكنائس واستحدث عيادة متنقلة لمعالجة المرضى والنازحين وانت ماذا عملت لشعبك وامتك فانت لا من اللذين امنوا ولا من اللذين كفروا لم تخدم الكلدان ولا الامة الكلدانية ومن ناحية قولك (هذا سميرلا يتحرك خطوة دون موافقة البطرك لويس ) حقيقة انا افتخر بابينا غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الوقار وان اكون جند من جنوده في الساحة وكان يجدر بك عند ذكر ابينا البطريرك ان تذكره باحترام لان من له اخلاق ومحبة ربنا يسوع المسيح عليه ترجمتها في اقواله وكتاباته وافعاله وفي النهاية هو اب للكل ولا اعتقد هناك احد يتحدث او يكتب عن ابيه بهذا الاسلوب وهذا ما انتطره منك في المستقبل. ختاما الى اللقاء في الجزء الثاني اذا كان هناك رد وسوف نبدأ من المربع الاول عن سيرة كاتبنا الفذ منذ بدء الزمان لحد يومنا هذا لكي نعرف لمن نقرأ ونتعلم منه انشاء الله.

سمير يوسف سيدني – استراليا

كتب بتأريخ : السبت 04-06-2016 عدد القراء : 318 عدد التعليقات : 1





غسان شعيا
الأخ سمير يوسف المحترم

بارك الله فيكم وفي خدمتكم لأبناء شعبنا المسيحي العراقي عموما والكلداني خصوصا وما نشاطاتكم في الرابطة الكلدانية
وأنفتاحها على بقية أخوتنا من السريان والاشوريين خير دليل.

جوابكم للكاتب المنفلت ميخائيل سيبي هو في محله وبوركت مساعيكم في العمل المشترك مع أخوتنا الاشوريين ومع سيادة المطران الجليل مار ميلس زيا وهذا يخدم جميع الأخوة كلدانا كانوا او اشوريين وسريان.

المطران الجليل مار ميلس له ثقل وأحترام كبيرين في استراليا وسدني خصوصا وله خدمات جليلة لأبناء أمته وان العمل معه يكسبنا قدرة وقوة ومساعدة لتخطو رابطتنا الفتية نحو تحقيق أهدافها المعلنة لتخدم الكلدان وأخوتهم.

سيادة البطريرك مار ساكو هو رمزا كبيرا لنا وهو محط أحترام الجميع وخدمته الجليلة لأبناء شعبنا في العراق في هذا الزمن الصعب هو ما يميز هذا الأنسان العظيم فله منا كل الحب والأحترام ونطلب من الرب أن يحفظه ويحفظ أخوته المطارنة وأبنائه الكهنة وكل من يخدم باخلاص وايمان في ارض الاباء والأجداد.

تقبل أحترامي

غسان شعيا


بقلم : سمير يوسف
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات
كتب المدعو مايكل سيبي موضوع ادناه وبعثه لمجموعة من الايميلات

وإذا رغـبـتَ ، إستـثـمرها أينما تـريـد !!!! لا يتجـرأ أي منهم عـلى الرد أو الإجابة … لأن هـذا الخـبر مخجل لهم قام السيد سمير يوسف رئيس فرع الرابطة الكلدانية في نيو ساوث ويلز بمنح سيادة المطران مارميليس زيا

(1) شهادة تـقـديرية

(2) وعـضوية فخـرية ليكون أول عـضو فخـري للرابطة الكلدانية في العالم ، بالاضافة إلى

(3) هـدية رمزية تجمع بين بابل وآشور في بلاد الرافدين (4) والتبرع بمبلغ قدره ألف دولار بأسم فرع الرابطة لجمعية أسيرو كبادرة محبة وتقدير وثناء على الجهود الخيرة التي تقوم بها الجمعـية.

*****************************

المجلس القومي الكلداني يصدر بياناً في الذكرى الرابعة عشرة لتأسيسه وبمناسبة ذكرى التأسيس هذه فأن قيادة واعضاء ومؤازري المجلس القومي الكلداني عاقدين العزم على مواصلة مسيرة النضال والنهج الثابت والمبدئي الذي على اساسه تأسس المجلس، معاهدين شعبنا على البقاء أوفياء وتحشيد كل الأمكانات جنباً الى جنب مع احزاب شعبنا القومية في تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية لخدمة مطالبه وقضاياه وتطلعاته القومية والمصيرية. وكلنا أمل بأن تنجح مساعي سياسينا والمرجعيات الدينية والمخلصين من ابناء الشعب العراقي بمختلف أطيافهم بتجاوز وحل كل المعوقات والأزمات والخروج لبر الأمان والحفاظ على وحدة وسيادة العراق وتحرير كامل المناطق المغتصبة من يد تنظيم داعش الإرهابي والعودة الكريمة للمهجرين والنازحين الى ديارهم لتعود الفرحة والبسمة الى محياهم. المكتب السياسي للمجلس القومي الكلداني 29 نـيسان2016

الرابطة الكلدانية لفرع نيو ساوث ويلز تشارك بالحفل السنوي العام لمؤسسة أسيرو‏

http://www.chaldeanleague.com.au/for...thread.php?44-

***********************

لاحـظ : في قـناة سـركـون داديشو (( حُـذِفـت لاحـقاً من خـجـلهم !!! )) … قال مار ميلس بإستـهـزاء هاهاها !! : لن نـتـحـد مع الكـنـيسة الكـلـدانية حـتى مجي المسيح ثانية …. وأنا كـتـبتـها في مقال ، والبطرك قـرأ مقالي … وفي إحـدى المقابلات أكـد عـلى ذلك متأسـفاً ومحـبَـطاً ثم ( سمير هـو في المجـلس الـقـومي التابع لآغاجان عـلناً ) … يأتي ويعـطي عـضوية شرف ــ إفـتـخار ــ لهـذا المطران في ربطة البطرك ………….. ولم يكـتـفِ بـذلك بل يتـبرع (( من فـلـوس الربطة )) لهـذه المنظمة الآثـورية …………… طبعا هـذا سمير لا يتحـرك خـطوة دون أخـذ مـوافـقة البطرك لويس) انتهى الاقتباس.

ويطلب الرد ويحسب أنه لا يوجد احد يستطيع الرد عليه لأن الخبر مخجل لنا واقول له لانك طلبت الرد منا فما علينا إلّا أن نجيبك لأنك تعرف سمير يوسف جيدا لايرد احداً خائباَ فمنْ يطرق بابه يفتحه له ومن يطلب مساعدته يعطيه ومن يُسَلّم عليه يرد السلام ومن ينخاه يفتح له قلبه قبل بابه فكيف وانت اليوم قد طلبت الرد وكيف لي بكسر خاطرك فأنا لا استطيع ان اردك خائبا. وأمّا ما فكرتَ به وحللته بأنْ لا احد سوف يجيب لان الخبر مخجل فهذا خطأ ثاني لانك تعرفني اكثر من غيرك لا اعمل شيئاً اخجل منه ابداً بل أتباها بكل عمل اقوم به لاني متأكد من اعمالي المشهود لها بالمحبة والاحترام والطيبة والسلام وكل العالم تشهد لي بذلك واذا كان هناك من لايعرفني فليسأل ويتحقق من صحة كلامي هذا . اني افرح دائما اذا انتقدني شخص طيب , عاقل , واعي , محترم , مقبول به , لا يعمل الاشياء المخجلة , لا ينافق , لا يكذب , لا يزرع الفتن , لا يتملق , لا ينبذ الناس وهو ناقص , يحبه ابناء جلدته قبل الغرباء , وتاريخ جده وابيه يسبقه في كل ديوان ومقام يحضر فيه فذلك النوع من الناس اقوم لهم احتراماً وأرفع لهم القبعة تقديراً لتاريخهم الجليل. كان بامكانك كتابة موضوع تسأل فيه عن السبب الذي اعطينا عضوية الشرف لسيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام ولماذا قدمنا لسيادته هدية تذكارية بالمناسبة ولماذا تبرعنا لمؤسسة اسيرو مبلغ 1000 دولار بطريقة مؤدبة جميلة مثل (واحد عاقل وحباب ) تعكس فيها اخلاقك وكنت سأجيب على اسئلتك بكل احترام وان كان الموضوع لا يخصك. و لكن سوف اوضح للسادة القُرّاء اسباب إتخاذ الرابطة الكلدانية في سيدني هكذا قرار والذي نفتخر به ولا نخجل منه ابداَ.

1 – عند تأسيس الرابطة إلتقينا بكل ابناء شعبنا بمختلف اطيافهم ومن ضمنهم سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام الذي اكد لنا رأيه وموقفه تجاه الرابطة مباركاٌ إياها وموضحا بان وجود الكلدان حقيقة وعلينا الاعتراف بها وان نحترم بعضنا بعضا و نعمل سويا بشراكة صادقة موضحا باننا نحن الثلاثة في سفينة في وسط بحر هائج فإمّا علينا ان نتعاون لايصال هذه السفينة الى بر الامان او سوف تغرق ونموت كلنا وننتهي . 2- رد سيادته الزيارة لمكتب الرابطة مشكوراَ وموضحاً دعمه للرابطة بقدر المستطاع ويومها تحدثنا معاً عن اقامة دورة لكرة القدم حيث تبرع مشكوراً باعطاء الملعب التابع للمركز الاجتماعي الاشوري مجانا لمدة ثلاث اسابيع و دون أية شروط ، وكلفة هكذا ملعب تكون مابين 4000 – 5000 دولار.

3- ستقيم الرابطة الكلدانية مهرجانها الاول بمناسبة اليوم الوطني الكلداني في 16-17 من شهر تموز القادم على مدى يومين السبت والاحد ووافق سيادته بالتنسيق مع الاستاذ الياس شمعون رئيس جمعية بروار الاشورية وحصلنا على القاعة الكبيرة للمركز مجانا وبدون اي شروط وخسارة القاعة ليومي السبت والاحد لا يقل من 5000 دولار. 4

- تحدثنا مع سيادته عن تاسيس المعهد الكلداني لتعليم اللغة الكلدانية وتطرقنا حول صعوبة الحصول على المكان لتأسيس هكذا معهد، فعرض سيادته مشكورا صفوف كلية ما نرساي مجانا وبدون اية شروط. 5-قبل اكثر من عامين قامت مؤسسة اسيرو بحملة لجمع التبرعات للنازحين في كوردستان وكما هو معروف بأنه ما يقارب 70% منهم من الكلدان واستطاعت ان تجمع ما يقارب 200,000 دولار استرالي اي ما يعادل وقتها بحدود 130,000 دولار امريكي حيث ذهب سيادته الى كوردستان – اربيل والتقى وقتها بسيادة المطرانين الجليلين مار اميل نونا السامي الاحترام ومار بشار وردة السامي الاحترام وبعد اطلاعه على سير العمل واعجابه بادارتهما الحكيمة في تسيير العمل سلم المبلغ للمطارنة الكلدان قائلا انكم تديرون العمل باكمل وجه بدون اية شروط. ألا تكفي كل هذه الاسباب لتكريم شخصية مثل سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام كعضو شرف في الرابطة الكلدانية وان نتبرع لمؤسسة اسيرو مبلغ ألف دولار، بل اقولها اننا نتشرف به ليكون معنا ، هذا أولاً. ثانياً من انت لتتدخل في امور الرابطة وادارتها وليست لك اية علاقة بها ولا انت عضوا فيها ولن تكون يوما لان شروط الانتساب لا تشملك . ثالثاً لم ارك يوما تتبرع سنتا واحدا للرابطة في كل الحملات التي اقامتها الرابطة لكي تتدخل في مال الرابطة. رابعاً لو كنا متهيئين ولنا الامكانية كنا سنكرم سيادته بهدية اكبر ولكن الهدية بمعناها وليست بثمنها وسيادته على علم بان هديتنا له نابعة من قلبنا وفكرنا واحترامنا له.

خامسا اما بالنسبة للرابطة وكما تسميها “ربطة” فهذه مشكلة نفسية لربما تخيلتها ربطة عنق وتخنقك بالرغم من ان لا وجود لك بين صفوفها ولذلك انصحك بمراجعة طبيب نفسي لعلاجك او زيارة سيد لتقول (اللهم اجعل الربطة في عيني رابطة ) وتحل ازمتك منها انشاء الله.

اما عن المقابلة في تلفزيون سركون داديشو بقوله بان الكنيسة سوف لن تتحد فانا شخصيا احترم صراحته وجرأته على الجواب المباشر لانها الحقيقة فمشاكل مئات السنين لا تحل بيوم واحد والجروح لن تضمحل ابدا فبدل ان يجاوب جواباً دبلوماسياً ومرواغاَ اختصر الطريق فان اقرب مسافة بين نقطتين هي المستقيم وفرحت بهذا الجواب لان هناك البعض اللذين يطلقون على انفسهم ب “الوحدويون” ويتحدثون بشعارات رنانة لمصلحتهم الخاصة قد اغلقت الابواب في وجوههم واختصرنا الوقت والتفتنا الى بناء البيت الكلداني وبعد بناءه سوف نفتح كل الابواب للاخوة الباقين لكي نعمل بشراكة على اساس قبول الاخر والاعتراف به دون اي انتقاص او الغاء للاخر من أجل بناء امتنا ومجتمعنا بدون اضاعة وقت في القضايا الجانبية والفتن التي يخلقها البعض. وبخصوص المجلس القومي الكلداني بالرغم من اني لست بين صفوفهم الان لاسباب احتفظ بها لنفسي ارى اصغرهم يعمل على الساحة اكثر منك بكثير واما ما تسميه ب “الاغاجاني” ايضا ارى اغا جان يعمل بتفاني لشعبه الاشوري بالرغم من المسميات ويساعد قسم من المسيحين فبنى بعض القرى والكنائس واستحدث عيادة متنقلة لمعالجة المرضى والنازحين وانت ماذا عملت لشعبك وامتك فانت لا من اللذين امنوا ولا من اللذين كفروا لم تخدم الكلدان ولا الامة الكلدانية ومن ناحية قولك (هذا سميرلا يتحرك خطوة دون موافقة البطرك لويس ) حقيقة انا افتخر بابينا غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الوقار وان اكون جند من جنوده في الساحة وكان يجدر بك عند ذكر ابينا البطريرك ان تذكره باحترام لان من له اخلاق ومحبة ربنا يسوع المسيح عليه ترجمتها في اقواله وكتاباته وافعاله وفي النهاية هو اب للكل ولا اعتقد هناك احد يتحدث او يكتب عن ابيه بهذا الاسلوب وهذا ما انتطره منك في المستقبل. ختاما الى اللقاء في الجزء الثاني اذا كان هناك رد وسوف نبدأ من المربع الاول عن سيرة كاتبنا الفذ منذ بدء الزمان لحد يومنا هذا لكي نعرف لمن نقرأ ونتعلم منه انشاء الله.

سمير يوسف سيدني – استراليا

كتب بتأريخ : السبت 04-06-2016 عدد القراء : 318 عدد التعليقات : 1





غسان شعيا
الأخ سمير يوسف المحترم

بارك الله فيكم وفي خدمتكم لأبناء شعبنا المسيحي العراقي عموما والكلداني خصوصا وما نشاطاتكم في الرابطة الكلدانية
وأنفتاحها على بقية أخوتنا من السريان والاشوريين خير دليل.

جوابكم للكاتب المنفلت ميخائيل سيبي هو في محله وبوركت مساعيكم في العمل المشترك مع أخوتنا الاشوريين ومع سيادة المطران الجليل مار ميلس زيا وهذا يخدم جميع الأخوة كلدانا كانوا او اشوريين وسريان.

المطران الجليل مار ميلس له ثقل وأحترام كبيرين في استراليا وسدني خصوصا وله خدمات جليلة لأبناء أمته وان العمل معه يكسبنا قدرة وقوة ومساعدة لتخطو رابطتنا الفتية نحو تحقيق أهدافها المعلنة لتخدم الكلدان وأخوتهم.

سيادة البطريرك مار ساكو هو رمزا كبيرا لنا وهو محط أحترام الجميع وخدمته الجليلة لأبناء شعبنا في العراق في هذا الزمن الصعب هو ما يميز هذا الأنسان العظيم فله منا كل الحب والأحترام ونطلب من الرب أن يحفظه ويحفظ أخوته المطارنة وأبنائه الكهنة وكل من يخدم باخلاص وايمان في ارض الاباء والأجداد.

تقبل أحترامي

غسان شعيا

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 07-06-16, 06:05 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=811888.0
« في: الأمس في 20:08 »
رد على مقال المدعو مايكل سيبي
الكاتب: سمير يوسف

كتب المدعو مايكل سيبي موضوع ادناه وبعثه لمجموعة من الايميلات
وإذا رغـبـتَ ، إستـثـمرها أينما تـريـد !!!! لا يتجـرأ أي منهم عـلى الرد أو الإجابة … لأن هـذا الخـبر مخجل لهم قام السيد سمير يوسف رئيس فرع الرابطة الكلدانية في نيو ساوث ويلز بمنح سيادة المطران مارميليس زيا
(1) شهادة تـقـديرية
(2) وعـضوية فخـرية ليكون أول عـضو فخـري للرابطة الكلدانية في العالم ، بالاضافة إلى
(3) هـدية رمزية تجمع بين بابل وآشور في بلاد الرافدين (4) والتبرع بمبلغ قدره ألف دولار بأسم فرع الرابطة لجمعية أسيرو كبادرة محبة وتقدير وثناء على الجهود الخيرة التي تقوم بها الجمعـية . ************************************************** ***************************
المجلس القومي الكلداني يصدر بياناً في الذكرى الرابعة عشرة لتأسيسه وبمناسبة ذكرى التأسيس هذه فأن قيادة واعضاء ومؤازري المجلس القومي الكلداني عاقدين العزم على مواصلة مسيرة النضال والنهج الثابت والمبدئي الذي على اساسه تأسس المجلس، معاهدين شعبنا على البقاء أوفياء وتحشيد كل الأمكانات جنباً الى جنب مع احزاب شعبنا القومية في تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية لخدمة مطالبه وقضاياه وتطلعاته القومية والمصيرية. وكلنا أمل بأن تنجح مساعي سياسينا والمرجعيات الدينية والمخلصين من ابناء الشعب العراقي بمختلف أطيافهم بتجاوز وحل كل المعوقات والأزمات والخروج لبر الأمان والحفاظ على وحدة وسيادة العراق وتحرير كامل المناطق المغتصبة من يد تنظيم داعش الإرهابي والعودة الكريمة للمهجرين والنازحين الى ديارهم لتعود الفرحة والبسمة الى محياهم. المكتب السياسي للمجلس القومي الكلداني 29 نـيسان2016
الرابطة الكلدانية لفرع نيو ساوث ويلز تشارك بالحفل السنوي العام لمؤسسة أسيرو‏

http://www.chaldeanleague.com.au/for...C3%D3%ED%D1%E6
***********************
لاحـظ : في قـناة سـركـون داديشو (( حُـذِفـت لاحـقاً من خـجـلهم !!! )) … قال مار ميلس بإستـهـزاء هاهاها !! : لن نـتـحـد مع الكـنـيسة الكـلـدانية حـتى مجي المسيح ثانية …. وأنا كـتـبتـها في مقال ، والبطرك قـرأ مقالي … وفي إحـدى المقابلات أكـد عـلى ذلك متأسـفاً ومحـبَـطاً ثم ( سمير هـو في المجـلس الـقـومي التابع لآغاجان عـلناً ) … يأتي ويعـطي عـضوية شرف ــ إفـتـخار ــ لهـذا المطران في ربطة البطرك ………….. ولم يكـتـفِ بـذلك بل يتـبرع (( من فـلـوس الربطة )) لهـذه المنظمة الآثـورية …………… طبعا هـذا سمير لا يتحـرك خـطوة دون أخـذ مـوافـقة البطرك لويس) انتهى الاقتباس.

ويطلب الرد ويحسب أنه لا يوجد احد يستطيع الرد عليه لأن الخبر مخجل لنا واقول له لانك طلبت الرد منا فما علينا إلّا أن نجيبك لأنك تعرف سمير يوسف جيدا لايرد احداً خائباَ فمنْ يطرق بابه يفتحه له ومن يطلب مساعدته يعطيه ومن يُسَلّم عليه يرد السلام ومن ينخاه يفتح له قلبه قبل بابه فكيف وانت اليوم قد طلبت الرد وكيف لي بكسر خاطرك فأنا لا استطيع ان اردك خائبا. وأمّا ما فكرتَ به وحللته بأنْ لا احد سوف يجيب لان الخبر مخجل فهذا خطأ ثاني لانك تعرفني اكثر من غيرك لا اعمل شيئاً اخجل منه ابداً بل أتباها بكل عمل اقوم به لاني متأكد من اعمالي المشهود لها بالمحبة والاحترام والطيبة والسلام وكل العالم تشهد لي بذلك واذا كان هناك من لايعرفني فليسأل ويتحقق من صحة كلامي هذا . اني افرح دائما اذا انتقدني شخص طيب , عاقل , واعي , محترم , مقبول به , لا يعمل الاشياء المخجلة , لا ينافق , لا يكذب , لا يزرع الفتن , لا يتملق , لا ينبذ الناس وهو ناقص , يحبه ابناء جلدته قبل الغرباء , وتاريخ جده وابيه يسبقه في كل ديوان ومقام يحضر فيه فذلك النوع من الناس اقوم لهم احتراماً وأرفع لهم القبعة تقديراً لتاريخهم الجليل. كان بامكانك كتابة موضوع تسأل فيه عن السبب الذي اعطينا عضوية الشرف لسيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام ولماذا قدمنا لسيادته هدية تذكارية بالمناسبة ولماذا تبرعنا لمؤسسة اسيرو مبلغ 1000 دولار بطريقة مؤدبة جميلة مثل (واحد عاقل وحباب ) تعكس فيها اخلاقك وكنت سأجيب على اسئلتك بكل احترام وان كان الموضوع لا يخصك. و لكن سوف اوضح للسادة القُرّاء اسباب إتخاذ الرابطة الكلدانية في سيدني هكذا قرار والذي نفتخر به ولا نخجل منه ابداَ.

1 – عند تأسيس الرابطة إلتقينا بكل ابناء شعبنا بمختلف اطيافهم ومن ضمنهم سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام الذي اكد لنا رأيه وموقفه تجاه الرابطة مباركاٌ إياها وموضحا بان وجود الكلدان حقيقة وعلينا الاعتراف بها وان نحترم بعضنا بعضا و نعمل سويا بشراكة صادقة موضحا باننا نحن الثلاثة في سفينة في وسط بحر هائج فإمّا علينا ان نتعاون لايصال هذه السفينة الى بر الامان او سوف تغرق ونموت كلنا وننتهي .

2- رد سيادته الزيارة لمكتب الرابطة مشكوراَ وموضحاً دعمه للرابطة بقدر المستطاع ويومها تحدثنا معاً عن اقامة دورة لكرة القدم حيث تبرع مشكوراً باعطاء الملعب التابع للمركز الاجتماعي الاشوري مجانا لمدة ثلاث اسابيع و دون أية شروط ، وكلفة هكذا ملعب تكون مابين 4000 – 5000 دولار.

3- ستقيم الرابطة الكلدانية مهرجانها الاول بمناسبة اليوم الوطني الكلداني في 16-17 من شهر تموز القادم على مدى يومين السبت والاحد ووافق سيادته بالتنسيق مع الاستاذ الياس شمعون رئيس جمعية بروار الاشورية وحصلنا على القاعة الكبيرة للمركز مجانا وبدون اي شروط وخسارة القاعة ليومي السبت والاحد لا يقل من 5000 دولار.

4- تحدثنا مع سيادته عن تاسيس المعهد الكلداني لتعليم اللغة الكلدانية وتطرقنا حول صعوبة الحصول على المكان لتأسيس هكذا معهد، فعرض سيادته مشكورا صفوف كلية ما نرساي مجانا وبدون اية شروط. 5-قبل اكثر من عامين قامت مؤسسة اسيرو بحملة لجمع التبرعات للنازحين في كوردستان وكما هو معروف بأنه ما يقارب 70% منهم من الكلدان واستطاعت ان تجمع ما يقارب 200,000 دولار استرالي اي ما يعادل وقتها بحدود 130,000 دولار امريكي حيث ذهب سيادته الى كوردستان – اربيل والتقى وقتها بسيادة المطرانين الجليلين مار اميل نونا السامي الاحترام ومار بشار وردة السامي الاحترام وبعد اطلاعه على سير العمل واعجابه بادارتهما الحكيمة في تسيير العمل سلم المبلغ للمطارنة الكلدان قائلا انكم تديرون العمل باكمل وجه بدون اية شروط.

ألا تكفي كل هذه الاسباب لتكريم شخصية مثل سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام كعضو شرف في الرابطة الكلدانية وان نتبرع لمؤسسة اسيرو مبلغ ألف دولار، بل اقولها اننا نتشرف به ليكون معنا ، هذا أولاً. ثانياً من انت لتتدخل في امور الرابطة وادارتها وليست لك اية علاقة بها ولا انت عضوا فيها ولن تكون يوما لان شروط الانتساب لا تشملك . ثالثاً لم ارك يوما تتبرع سنتا واحدا للرابطة في كل الحملات التي اقامتها الرابطة لكي تتدخل في مال الرابطة. رابعاً لو كنا متهيئين ولنا الامكانية كنا سنكرم سيادته بهدية اكبر ولكن الهدية بمعناها وليست بثمنها وسيادته على علم بان هديتنا له نابعة من قلبنا وفكرنا واحترامنا له.
خامسا اما بالنسبة للرابطة وكما تسميها “ربطة” فهذه مشكلة نفسية لربما تخيلتها ربطة عنق وتخنقك بالرغم من ان لا وجود لك بين صفوفها ولذلك انصحك بمراجعة طبيب نفسي لعلاجك او زيارة سيد لتقول (اللهم اجعل الربطة في عيني رابطة ) وتحل ازمتك منها انشاء الله.

اما عن المقابلة في تلفزيون سركون داديشو بقوله بان الكنيسة سوف لن تتحد فانا شخصيا احترم صراحته وجرأته على الجواب المباشر لانها الحقيقة فمشاكل مئات السنين لا تحل بيوم واحد والجروح لن تضمحل ابدا فبدل ان يجاوب جواباً دبلوماسياً ومرواغاَ اختصر الطريق فان اقرب مسافة بين نقطتين هي المستقيم وفرحت بهذا الجواب لان هناك البعض اللذين يطلقون على انفسهم ب “الوحدويون” ويتحدثون بشعارات رنانة لمصلحتهم الخاصة قد اغلقت الابواب في وجوههم واختصرنا الوقت والتفتنا الى بناء البيت الكلداني وبعد بناءه سوف نفتح كل الابواب للاخوة الباقين لكي نعمل بشراكة على اساس قبول الاخر والاعتراف به دون اي انتقاص او الغاء للاخر من أجل بناء امتنا ومجتمعنا بدون اضاعة وقت في القضايا الجانبية والفتن التي يخلقها البعض. وبخصوص المجلس القومي الكلداني بالرغم من اني لست بين صفوفهم الان لاسباب احتفظ بها لنفسي ارى اصغرهم يعمل على الساحة اكثر منك بكثير واما ما تسميه ب “الاغاجاني” ايضا ارى اغا جان يعمل بتفاني لشعبه الاشوري بالرغم من المسميات ويساعد قسم من المسيحين فبنى بعض القرى والكنائس واستحدث عيادة متنقلة لمعالجة المرضى والنازحين وانت ماذا عملت لشعبك وامتك فانت لا من اللذين امنوا ولا من اللذين كفروا لم تخدم الكلدان ولا الامة الكلدانية

ومن ناحية قولك (هذا سميرلا يتحرك خطوة دون موافقة البطرك لويس ) حقيقة انا افتخر بابينا غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الوقار وان اكون جند من جنوده في الساحة وكان يجدر بك عند ذكر ابينا البطريرك ان تذكره باحترام لان من له اخلاق ومحبة ربنا يسوع المسيح عليه ترجمتها في اقواله وكتاباته وافعاله وفي النهاية هو اب للكل ولا اعتقد هناك احد يتحدث او يكتب عن ابيه بهذا الاسلوب وهذا ما انتطره منك في المستقبل. ختاما الى اللقاء في الجزء الثاني اذا كان هناك رد وسوف نبدأ من المربع الاول عن سيرة كاتبنا الفذ منذ بدء الزمان لحد يومنا هذا لكي نعرف لمن نقرأ ونتعلم منه انشاء الله.
سمير يوسف سيدني – استراليا




غير متصل Odisho Youkhanna


God have mercy on me a sinner
رقم ICQ - 88864213 MSN مسنجر - shamasha.odisho@gmail.com AOL مسنجر - ܥܲܒܼܕܝܼܫܘܿܥ+ܝܘܚܢܢ ياهو مسنجر - ܥܲܒܼܕܝܼܫܘܿܥ ܝܘܚܢܢ


رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #1 في: الأمس في 23:01 »
http://www.ankawa.com/forum/index.ph...,808401.0.html

الأخ العزيز الأستاد سمير يوسف المحترم
بعد التحية والأحترام

{ تعرف سمير يوسف جيدا لايرد احداً خائباَ فمنْ يطرق بابه يفتحه له ومن يطلب مساعدته يعطيه ومن يُسَلّم عليه يرد السلام ومن ينخاه يفتح له قلبه قبل بابه فكيف وانت اليوم قد طلبت الرد وكيف لي بكسر خاطرك فأنا لا استطيع ان اردك خائبا. وأمّا ما فكرتَ به وحللته بأنْ لا احد سوف يجيب لان الخبر مخجل فهذا خطأ ثاني لانك تعرفني اكثر من غيرك لا اعمل شيئاً اخجل منه ابداً بل أتباها بكل عمل اقوم به لاني متأكد من اعمالي المشهود لها بالمحبة والاحترام والطيبة والسلام وكل العالم تشهد لي بذلك واذا كان هناك من لايعرفني فليسأل ويتحقق من صحة كلامي هذا . اني افرح دائما اذا انتقدني شخص طيب , عاقل , واعي , محترم , مقبول به , لا يعمل الاشياء المخجلة , لا ينافق , لا يكذب , لا يزرع الفتن , لا يتملق , لا ينبذ الناس وهو ناقص , يحبه ابناء جلدته قبل الغرباء , وتاريخ جده وابيه يسبقه في كل ديوان ومقام يحضر فيه فذلك النوع من الناس اقوم لهم احتراماً وأرفع لهم القبعة تقديراً لتاريخهم الجليل.} انت كبير ياأستاد سمير ولا تشغل بالك ولا يهمك كلام الحاقدين والمنافقين فهؤلاء يكيدهم جمع شمل الأخوة مع البعض
لكن بنعمة وبركة الرب يسوع المسيح له المجد ستستمر الرابطة بجهود كل الأخوة المخلصين بمسيرتها في الازدهار والتقدم وما تسجيل الرابطة الكلدانية رسمياً في منظمة الأمم المتحدة بداية مشواركم وجهودكم المضنية والرب يحفظ ابينا البطريرك مار لويس ساكو السامي الأحترام من كيد الأشرار والحاقدين ويديمه بوافر الصحة والعافية وطوال العمر / آمــــــين
تقبلوا خالص محبتي واحترامي للجميع


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
ADNAN SALIBA
رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #2 في: اليوم في 09:52 »
السيد سمير يوسف المحترم

اسمح لي بأن أدون ملاحظاتي على ما جاء في ردكم أعلاه ، و أرجو أن تقبله برحابة صدر.

1/ كان ردكم على السيد مايكل سيبي متشنجاً الى حد ما، كما فيه صبغة الشخصنة أكثر من الرد بحجّة مقابل حجّة.

2/ تقول: "وبخصوص المجلس القومي الكلداني بالرغم من اني لست بين صفوفهم الآن لاسباب احتفظ بها لنفسي"
فإذا كنت منسحباً من المجلس كما تدّعي و أنت عضو اللجنة المركزية و مسؤول استراليا و نيوزلندا، فمن هو بديلك؟ و لماذا لم يعلن المجلس القومي عن اسم البديل؟ هل من المعقول بأن يترك المجلس القومي الكلداني أعضائه و مؤيديه في هذين البلدين دون مسؤول؟.
أغلب الظن بأنك تدّعي ترك المجلس القومي بعد ان وجهت الإنتقادات للرابطة كونها تتضمن في عضويتها على عناصر سياسية و حزبية و بعد أن أكد غبطة البطريرك بأن الرابطة لن تقبل في عضويتها المنتمين للأحزاب و التنظيمات السياسية و خاصة التي تبنت التسمية الهجينة.

3/ تقول أيضاً " من انت لتتدخل في امور الرابطة وادارتها وليست لك اية علاقة بها ولا انت عضوا فيها ولن تكون يوما لان شروط الانتساب لا تشملك . ثالثاً لم ارك يوما تتبرع سنتا واحدا للرابطة في كل الحملات التي اقامتها الرابطة لكي تتدخل في مال الرابطة".
هذا الكلام الذي أطلقتِه يشمل الجميع، أي إن كل كلداني ليس عضو في الرابطة و لم يتبرع لها، ليس له الحق في الكلام!!. و هذا منطق غريب يا أخ سمير، فكل كلداني مهما كان و اينما يكون سواء أكان منتمياً الى الرابطة أم لا ، له الحق في أن يؤيد الرابطة أو لا يؤيدها أو ينتقدها أو ينتقد أعضائها و أعمالها(وهذا واضح من خلال ما نقرأه من كتابات الكتاب في هذا الموقع و غيره)، ليس هذا فحسب، و إنما لكل كلداني الحق في أن ينتقد أو يتعاطف مع أية مؤسسة كلدانية ( سياسية، قومية، دينية) طالما هذه المؤسسة تدَعي تمثيله و تمثيل كل الكلدان. فإذا كانت الرابطة فقط لأعضائها كما تدّعي، إذاَ ليس من حق الرابطة أن تتحدث بإسم الكلدان و الشعب الكلداني، فقط لها الحق في أن تتحدث بإسم أعضائها لا غير. وفي هذه الحالة أرجو من اعلام الرابطة أن ينشر بياناً يقول فيه بأن الرابطة هي فقط لأعضائها و لا تتحدث بأسم الشعب الكلداني ، و ليس للشعب الكلداني أي شأن فيها، عندها سيكون لكم الحق في أن تعاتبوا كل من يذكر اسم الرابطة.
كما اسمح لي بأن أقول: لو كان تفكيركم كأعضاء الرابطة بهذا الشكل، فكيف ستكسبون الكلدان الى صفوفكم؟ أ ليس المفروض أن تتمتعوا بالمصداقية و الشفافية و تقبلوا الرأي و الرأي الآخر؟.

4/ بالنسبة للمطران الجليل مار ميلس مع خالص تقديري له، فأنا ككلداني مستقل و أعتز بقوميتي الكلدانية و متابع لكل خطابات و لقاءات مار ميلس، أقولها بصراحة ، لو أشعل هذا المطران أصابعه العشرة شموعاً أمامي فلن أصدق بأنه يؤمن أو يحترم القومية الكلدانية.
شكراً لكم و للكاتب القدير الأستاذ مايكل سيبي

عدنان صليبا


متصل وليد حنا بيداويد
رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #3 في: اليوم في 14:34 »
اخى سمير يوسف
شلاما

لا تهتم لمثل هؤلاء فانت اكبر منهم، امثال هذا يحاولون ان يكون لهم مكانة وسمعة ومن يسمع اليهم فعبثا يحاولون صدقنى مهما كتبوا ضدك وضدى وضد الاخر فهم لامكان للاعراب لهم
عذرا لتدخلى ولكن كلمة حق يجب ان تقال
احتراماتى

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:30 PM.