اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز قراءة الرابع عشر من ديسمبر
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى الاراء والمقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 12-05-16, 05:42 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مقال البطريرك ساكو يستجدي بعض الصلاحيات من الفاتيكان

| 2016-05-12 09:52:56 |
http://www.ishtartv.com/viewarticle,67935.html
غبطة مار ساكو يرجو من الفاتيكان بعض الصلاحيات واحترام قرارات السينودس وتخفيف البيروقراطية !!

انطوان دنخا الصنا


--------
بتاريخ 26 - 4 - 2016 كتب غبطة مار ساكو مقالا صريحا ومهما تحت عنوان (الكنيسة الكلدانية ومتطلبات المرحلة الراهنة والمقبلة) يتحدث فيه عن التحديات والمعوقات والصعوبات التي تواجه الكنيسة الكلدانية في الوطن والمهاجر والمقترحات لمعالجتها وقال في احدى فقرات المعوقات والعقبات الاتي :

1 - (دور مجمع الكنائس الشرقية (روما): المرجو منه دعم صلاحيّات البطريرك واحترام قرارات السينودس حتى تكون الكنيسة أكثر اتحادا وقوة وحضورًا. اننا نرى احيانا المجمع الشرقي ببيروقراطيته يُفَوِّتُ علينا الفرص، فنحن في الكنائس الشرقية لسنا بناقصي الرأي، بل اننا نعرف اوضاعنا أفضل من غيرنا! نذكر على سبيل المثال موقفه من الوضع غير القانوني لكهنة ورهبان تركوا أديرتهم وابرشياتهم الى ابرشيات أخرى في الغرب، وفك العديد من الرهبان الكهنة من نذورهم ليتحولوا الى كهنة أبرشيين مما أثر سلباً على الرهبانية وزرع البلبلة بين المؤمنين! نعتقد ان الوقت قد حان لكي يُعيد الكرسيّ الرسوليّ النظر في موضوع البقعة الجغرافية بالنسبة الى البطاركة الشرقيين الكاثوليك لان البطريرك هو أب وراس لكل كنيسته أينما كانوا كما هي الحال بالنسبة للبطاركة غير الكاثوليك) انتهى الاقتباس للاطلاع الرابط الاول ادناه

2 - وبتاريخ 23 - 7 - 2015 كان غبطة مار ساكو قد قدم بعض المقترحات والافكار لوحدة كنيسة المشرق الام وقال فيها الاتي : (اقترح اعتماد تسمية كنسيّة واحدة : كنيسة المشرق كما كانت طوال قرون وشركة الايمان والوحدة مع الكرسي الروماني قاعدة أساسية وجوهرية للوحدة، هي قوة وليست انتقاصًا، وخصوصًا لا يوجد فرق في العقيدة الا بالتعبير اللفظي. لذا التفكير بفكّ ارتباط كنيسة المشرق مع كرسي روما خسارة كبيرة وضعف) انتهى الاقتباس للاطلاع الرابط الثاني ادناه

3 - قداسة البابا (فرنسيس الاول) بابا الفاتيكان هو الاخر انتقد الكنيسة الكاثوليكية بتاريخ 22 - 12 - 2014 بطريقة حضارية وديمقراطية وبكل شجاعة وشفافية وثقة بالنفس انطلاقا من ايمانه العميق برسالته النبيلة مخاطبا موظفي الفاتيكان بالاتي : (إن الجهاز الاداري للكنيسة الكاثوليكية يعاني من مرض زهايمر روحي) واضاف قداسته ايضا (ان الكرادلة والاساقفة والكهنة الذين يعملون في الإدارة المركزية للكنيسة الكاثوليكية مصابون بالوصولية - البيروقراطية ومنشغلون بتدبير المكائد والجشع - الفساد) انتهى الاقتباس للاطلاع الرابط الثالث ادناه

4 - ان اعتراف قداسة بابا الفاتيكان بأستشراء البيرقراطية والوصولية والفساد والجشع والضعف الاداري في اغلب مفاصل الكنيسة الكاثوليكية ينسجم مع ما ذهب اليه غبطة مار ساكو بخصوص الفاتيكان وهذا مؤشر خطير يهدد وجود ومستقبل الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية لكن المشكلة ان غبطة مار ساكو بموجب ما تقدم في الفقرة (1 و 2) اعلاه

وحسب رأي الشخصي اوقع نفسه في ازدواجية ومغالطة غير موفقة حيث تارة يشترط الوحدة مع كنائس شعبنا المقصود (كنيستي المشرق الاشورية والكنيسة الشرقية القديمة) بالارتباط والشراكة مع الفاتيكان لقيام الوحدة الكنسية !! وتارة اخرى يطالب الفاتيكان ببعض الصلاحيات واحترام قرارات السينودس وتخفيف البيروقراطية بمعنى اخر ان الفاتيكان تعاني الكثير وهي ليست مثالية ونموذجية وقدوة لتكون الحاضنة والراعية لقيام وحدة كنيسة المشرق الام

5 - كنيسة المشرق الام ومنذ تأسيسها سنة 48 ميلادية في (كوخي) ببغداد في منطقة (المدائن سلمان باك حاليا) على يد الرسل (مار ادي ومار ماري ومار توما و مار بارتولمي) اي قبل ما يقارب الفي سنة وهي كنيسة بيت نهرينية بكل ما تعينه هذه الكلمة والصفة تاريخياً وحضارياً وجغرافياً وتراثيا وديموغرافياً نشأت في بلاد مابين النهرين وأستمدت مقوماتها (غير الروحية نعم غير الروحية) من حضارة واصالة وقيم هذا البلاد من لغة وعادات وتقاليد وقيم ولها قوانينها ونظمها الخاصة بها في تنظيم أمور الكنيسة

وكلنا نعرف الظروف المؤلمة والدور الماكر والخبيث الذي لعبته الارساليات الغربية (الفرنسية والبريطانية والامريكية وغيرها) في شق وحدة كنيسة المشرق والذي ادى الى تأسيس الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية سنة 1445 ميلادية واطلق بابا الفاتيكان اوجين الرابع اسم الكلدان على اتباع الكنيسة الشرقية في قبرص الذين تحولوا الى الكثلكة لتميزهم وتوسع ليشمل كل الذين يتحولون من الكنيسة الشرقية الى الكاثوليكية اينما كانوا وبشكل خاص في بلاد ما بين النهرين الذين تحولوا من كنيسة المشرق الى الكثلكة

6 - كنيسة المشرق بشقيها هي الكنيسة الوحيدة في العالم التي تتمتع بأرادة حرة وإستقلالية خاصة ومتميزة طيلة قرون طويلة من الزمن ومنذ تأسيسها فليس هناك حاكم او دولة أو او مؤسسة أكثرية سكانية تتبع هذه الكنيسة وليس لها حدود خارجية مقيدة لقرارت المجامع السينهادوسية لهذا ترفضان اي سلطة ادارية او وصاية عليهما من اي جهة او طرف كان ومهما تكن الاسباب لانهما تعملان بأستقلالية ادارية وتنظيمية خاصة وهذا حق طبيعي مشروع نكن له كل الاحترام ولهما خصوصية تراثية وتاريخية وحضارية وثقافية مستمدة من عمق واصالة ارض الاباء والاجداد

وحسب رأي لا حل لمشاكل ومعوقات وعقبات وتحديات الكنيسة الكلدانية الا بأستقلاليتها وفك الارتباط الاداري مع الفاتيكان والرجوع الى الجذور والينابيع الصافية لاجدادنا الكرام وكما قال غبطة مار ساكو في لبنان بتاريخ 30 - 9 - 2013 (ان كنيسة المشرق هي كنيسة ممجدة واذا أردنا الوحدة علينا أن نعود الى جذور كنيستنا والى ينابيعها الصافية ونشرب من مياه آبائنا القديسين وأن يتخلى كل واحد منا عن ذاته لمصلحة الكنيسة لنؤدي جميعاً دور الرسالة والشهادة) انتهى الاقتباس

http://saint-adday.com/?p=12550

http://saint-adday.com/?p=8699

http://www.ankawa.com/forum/index.ph...,762849.0.html

http://elaph.com/Web/News/2014/12/968309.html


antwanprince@yahoo.com



- See more at: http://www.ishtartv.com/viewarticle,....2ZdJvlDv.dpuf

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 12-05-16, 06:06 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: البطريرك ساكو يستجدي بعض الصلاحيات من الفاتيكان

الرحمة والعدل، اعلان افلاس -6-
http://alqosh.net/mod.php?mod=articl...m&itemid=34437
بقلم : زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmil.com

قبل فترة قريبة، وبينما كنت أقود سيارتي في مدينة هاملتون الكندية في شارع مزدحم وسط البلد، والأشارة امامي حمراء، قررت أن اتصل بصديق لأستدل منه على المكان الذي اروم اليه، وإذا بسيارة شرطة بجانبي رأوني متلبساً، شرطية في الأربعينات وشرطي بعمر الشباب في النصف الثاني من العشرينات. ما أن فتح الطريق إلا وطائر حمام يتغذى من الشارع أمام سيارتي، ولم اعد اراه لذا اضطررت إلى التوقف حتى طار، واستغرق ذلك دقيقة على اقل تقدير.

وما ان سرت على مهمل وإذا بسيارة الشرطة توقفني ويطالبوني برخصة السوق والتهمة مكالمة هالتفية والوقوف وسط الطريق لفترة معرقلاً المسير، فأقسمت لها مرتبكاً بأنني وقفت الشارع بسبب طائر.

اخذوا الرخصة وعادوا إلى سيارتهم وبعد دقائق قليلة تأتي الشرطية وتقول: 495 دولار غرامة وفقدان وثلاث نقاط، بالتأكيد عندما سمعت ذلك وانا اعرف العقوبة مسبقاً، حزنت على نفسي كثيراً لأن الحال لا يساعد على تقبل الغرامة وما يتبعها من استغلال شركات التأمين بسبب النقاط الثلاثة.

إلا أنها قالت سأعفيك هذه المرة، ولم يكن سبباً لذلك إلا لكوني قد حافظت على حياة حمامة، فكيف الحال لو كانت حياة إنسان؟ او سمعته؟

لقد انتصرت الرحمة على القانون، وتعلمت شيئاً مهما، وقررت فيما بعد ان احاول جاهداً عدم الأتصال أثناء القيادة او ارسال رسالة عبر الهاتف، علماً بأنني دائم استعماله اثناء تجوالي الدائم في السيارة، والكل يحذرني من مغبة ذلك، ناهيك عن إصطدامي بسيارة صاحل العمل نهاية العام المنصرم بسبب إلتهائي بالهاتف اثناء عملية الأتصال وخسرت ما خسرت.

في هذا السرد والذي حدث في كندا، هذا البلد الذي يخضع فيه الجميع للقانون، تصرف من بيده السلطة برحمة.

سبق السيف العذل

يضرب هذا المثل على من ﻳﺘﻌﺠﻞ ﻓﻲ ﻋﻤﻞ ﻣﺎ، ﺛﻢ ﻳﺘﻀﺢ ﺧﻄﺆﻩ ﻓﻴﻨﺪﻡ ﻋﻠﻴﻪ

ﻭﺃﺻﻠﻪ ﺃﻥ ﺭﺟﻼ ﻭﺛﺐ ﻋﻠﻰ آخر، ﻓﻘﺘﻠﻪ بظنه ﻗﺎﺗﻞ ﺃﺑﻴﻪ، ﺛﻢ ﺍﺗﻀﺢ ﻟﻪ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﺘﻴﻞ ﺑﺮﻱﺀ ﻓﻨﺪﻡ، ﻭﻟﻤﺎ ﻋﺬﻟﻪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ (ﺃﻱ ﻻﻣﻮﻩ)، ﻗﺎﻝ: ﺳﺒﻖ ﺍﻟﺴﻴﻒ ﺍﻟﻌﺬﻝ.

سنوات مضت وانا ابني احكامي على واقع حال مزري، فالسيف يسبق العذل واثناءه وقبله، ولا جدوة مع الأغلب بأي عذل او إشارة او مشورة، لأن الأحكام لم تعد تنبع من القلب، وليس من العقل أيضاً، وإنما من المصالح وتصفية الحسابات والأحساس بالسلطة المطلقة وتسخيرها للمزاج، منهم المسؤولين بالعموم، واصيب سهمي مباشرة على الروحيون منهم.

حيث لم تخضع احكامهم إلى منطق العدل او الرحمة، بل إلى سحق واذلال من هم يمعيتهم، وكأنهم يجلسون على كرسي عالي مسندين اقدامهم على ظهور المؤمنين، كي لا يكون منظرهم مضحك وهم (يدندلونها) في الهواء الطلق.

غالباً ما انطلق من العام إلى الخاص، وهذا طبيعي، لأن الخاص الذي انا منه يهمني، قوته قوتي وضعفه ضعفي، لذا اسعى كي يكون قوياً.

والخاص الذي احبه واتمناه قوياً هو كنيستي والتي يتمتع بها الكهنة والأساقفة بسلطة محدودة مهما زادت، إلا انهم يتجاوزونها ويجعلونها عنوةً مطلقة، وهذا محظ خيال.

الكاهن والأسقف يتمتعان بسلطة روحية ممنوحة لهم من الرب إنما في الأمور المتعلقة بالرسالة وليس بالأدارة، لذا مهم جداً ان يدركوا بأنهم في القضايا الأدارية عليهم معرفة الحدود ضمن اصول العمل المؤسساتي والتعامل بأحترام مطلق مع البشر الذي يتبعون كنائسهم.

ولو عرفوا حسن التعامل لما تفردوا بقرارات واحكام لا تخضع إلى معايير الرحمة والعدالة، لأن العدالة بالعودة للقوانين والدساتير التي يجب ان يحكموا ويقرروا من خلالهما، أما الرحمة فهي مجرد تعبير لا قيمة لها عندما يشعر الكاهن او الأسقف بانه قادر على اصدار حكم مهما كان.

احد اعمدة الكنيسة واساس بناءها هو المواهب، والموهبة هي نعمة مجانية يفترض بان تسخر للكنيسة، والكاهن او الأسقف الذي لا يعتمد على مواهب رعيته في اتخاذ القرارات الأدارية، فهو على خطأ جسيم.

فليس من المعقول ان تترك الطاقات وتهجّر القابليات من كنائسنا لأن الراعي لا حكمه له ومزاجي، وبسببه خسرنا خيرة من الناس ويا ليتنا نخسر عشرات منهم ولا نضحي بمؤمن من كنيستنا.

مهم جداً ان يكون مع الرعاة مستشارين واصحاب مشورة يُعتمد عليهم، فليس من المنطق أن يكونوا شموليين بالمعرفة بالرغم من انهم يعجزون احياناً على تفسير آية من الأنجيل او الكتاب المقدس، في الوقت الذي يجعلون من انفسهم خبراء في شتى مجال الحياة.

وزمن التعجرف ولى، إنما الأحترام يبقى سيد المواقف، وكسب الأحترام لا يتم جبراً بل تفرض باخلاقية الأنسان وتصرفاته

تجاربنا سلبية للأسف الشديد، ودوما نتفاجأ بقرار من السلطة الكنسية بدءً بالكاهن لا يستندفي كثير من الأحيان إلى اهم معيارين وهما الرحمة والعدالة، وبدل ان نتبع تعاليم المسيح اصبحنا خاضعين لمزاج الأكليروس.

لا ايها الآباء الأفاضل، عليكم بالحكمة، فليس كل من يُقاد اعمى او ساذج، عليكم ان تدركوا بان هناك اشخاص مستعدين لمواجهتكم مهما علت مناصبكم ولا يمكنكم تحجيمهم، وهم في الغالب من الذين يرفعونكم على رؤوسهم ان استحقيتم ذلك.

ومتى ما رفعوكم، دعوهم يفعلون ذلك بهدوء، وإلا ستسقطكم من عليها.

ومتى ما شعر المرء بأن ظهره يكاد ان يكسر، فسيرمي حمله ارضاً وهذا ما لا نتمناه وإن كان احياناً فرض حال.

وارجوا ان تسمعوا نصيحتي بنقاط...وإن لم تسمحوا سأذكرها لكم

- اختاروا مقربيكم من الذي يرفعون اسم الكنيسة كي ترفعوا من قيمتكم ايضاً

- لا تصدروا احكامكم وقرارتكم على آراء المنافقين والمتملقين والأنتهازيين والسذج

- الكنيسة تعني، نحن معكم، وليس انتم علينا

- نحن موجودون بدونكم وانتم لا معنى لوجودكم بدوننا

- حافظوا علينا وعلى كرامتنا وإيماننا، كي يكون لوجودكم اهمية

كتب بتأريخ : الأربعاء 11-05-2016

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [3]  
قديم 13-05-16, 12:48 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: البطريرك ساكو يستجدي بعض الصلاحيات من الفاتيكان

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=810187.0
المطران عمانوئيل شليطا بين الأنتماء للبطريركية الكلدانية وسلطة روما
« في: الأمس في 19:13 »



كنا نعتقد بأن حل مشكلة الرعية الكلدانية في فانكوفر قد تَمّ بإتفاق جميع الأطراف المعنية، أي الفاتيكان، البطريركية الكلدانية، مطرانية الكلدان في كندا والكنيسة المحلية بشقيها، إلاّ انه يُفهَمْ من كلام سيادة المطران شليطا بأن المبادرة (الأوامر) صدرت من الفاتيكان ( المجمع الشرقي وقداسة البابا شخصياً) دون أن يكون للبطريركية أي دور فيها.
ما يعزز هذا الكلام وأمتعاض البطريركية الكلدانية من (التجاوزات) المستمرة على (سلطتها) من قبل الفاتيكان التي تجاهلت دورها ورأيها وفرضت حلاً على إحدى خورناتها هو التوضيح الذي نشره اعلام البطريركية عن موقفها من الرهبان والكهنة التاركين ديرهم وأبرشياتِهم (الرابط أسفل المقال)، وجاء فيه:

(ما حدث في السنين الأخيرة، ان بعض الرهبان تركوا أديرتهم، ومن بينهم من كان مدبراً، كذلك بعض الكهنة الأبرشيين من دون أسباب ولا رخص رسمية، انما انجذبوا الى اغراءات الغرب، وتم إستخدامهم من قبل الرئاسة المحلية هناك من دون وجه حق وقانوني. ويفوق عددهم العشرة.
بعض من هؤلاء الرهبان والكهنة لم يكتف بوضعه غير القانوني، بل راح ينتقد الكنيسة ويشتمها ويشتم الناس حتى من على منبر الكنيسة. وأحد هؤلاء الرهبان ذهب الى أبعد من ذلك، فأقدم على فتح كنيسة على حسابه الخاص في جماعة إنكليكانية، وكأنه يفتح دكانا أو حسابا في التواصل الاجتماعي، من دون معرفة أسقف الأبرشية، ومنح لنفسه كل السلطات: يقدس ويعمذ ويكلّل ، معتبراً نفسه على الحق والآخرين على الباطل!
كيف يمكن قبول كذا حالة في كنيسة تحترم نفسها وقوانينها؟).

ما يبدو تجاوزا على سلطة البطريركية تعتبره الفاتيكان جزء من حقوقها وصلاحياتها وفقاً للتعهدات والأتفاقيات الموقعة بين الكنيستين، ولها بالتالي مطلق الحرية في إتخاذ الأجراء الذي تراه مناسبا لحل أي اشكال يحصل في أية كنيسة كاثوليكية تابعة لها، خاصة إذا فشلت الأطراف المعنية ومنها البطريركية أيضا في إيجاد حل توافقي داخلي خلال فترة زمنية محددة، وفي هذه الحالة تفاتح المطران -المسؤول المباشر- عن هذه الكنيسة دون الرجوع الى البطريركية، او تكتفي بارسال نسخة من القرار إليها للأطلاع وإجراء اللازم.
المطران عمانوئيل شليطا كان دبلوماسيا في كلامه بقوله:
(طلب مني المجمع الشرقي أن نقبل الأب أيوب كاهنا في ابرشية الكلدان في كندا وهذا هو قرار البابا).
يوضح المطران هنا بأنه يُنَفّذُ طلبا أو قراراً لأعلى سلطة إدارية يرتبط بها رغم كونه مطرانا في الكنيسة الكلدانية التي ربما ليست على خط واحد مع روما، وإنه في الوقت ذاته يربط الموافقة على عمل الأب أيوب في أبرشيته بشرط إطاعة قوانين الأبرشية الكلدانية في كندا والقوانين التي تأتي من المجمع الشرقي والبطريركية الكلدانية، ليُظهِر للجميع بأنه حريص أيضاً على تطبيق القرارات الصادرة من البطريركية الكلدانية واحترامها.
الموقف الذي وجد فيه مار شليطا نفسه بين تنفيذ قرارات روما واحترام تعليمات البطريركية ليس سهلاً، وربما هو الأول من نوعه لمطران كلداني في العقود الأخيرة.
إذا كانت قرارات روما ملزمة للأبرشيات الكلدانية في الوقت الذي لاتُحتَرَمُ فيه قرارات البطريركية الكلدانية، نفهم موقف البطريركية من قرار السماح للأب أيوب وغيره بالعمل مجددا في الكنيسة الكلدانية، وكذلك تساؤلها :
كيف يمكن قبول كذا حالة في كنيسة تحترم نفسها وقوانينها؟

مهم جدا أن تحترم كل كنيسة نفسها وقوانينها، ولكن الأهم أن يحترمها الآخرون، وخصوصا من هم في (شراكة روحية) معها أو أكليروس وافراد يخدمون فيها.
وإنْ لم يكن بمقدورها إستعادة سلطاتها المسلوبة من قبل روما، بإمكانها أن تُلزمَ الأكليروس الذين يرغبون العمل فيها وخصوصا الكهنة والرهبان الذين سيرتسمون مستقبلاً بتعهد الألتزام بإطاعة قراراتها وقوانينها في أماكن خدمتهم داخل العراق وخارجه، ويكون التعهد موثقاَ من المحاكم المدنية يشترك في صياغته خبراء في القانون المدني.
مثل هذا التعهد لن يقف عقبة في طريق الكاهن الذي لديه رغبة صادقة في الخدمة، كما أنه سيجعل الذي يعتبر الكهنوت مجرد وظيفة في الحقل الديني يفكر ألف مرة قبل العمل في هذه (الوظيفة).
غالبية أبناء الكنيسة الكلدانية تعيش في مجتمعات لاتعترف إلاّ بالقوانين المدنية، والكنائس فيها ماهي سوى مؤسسات دينية عليها أن تحترم قوانين الدولة المدنية.
وبهذا الصدد ، ذكر كاهن وراهب كبوشي متقاعد بأن أحد الأخوان في رهبنتهم اصيب بمرض غير قابل للشفاء، وأعلن الأخصائي المشرف عليه في المستشفى بأن ايامه أصبحت معدودة، فأجتمع الرهبان وكلفوا رئيسهم بأن ينقله الى الدير للعناية به والصلاة عليه في أيامه الأخيرة.
ذهب رئيس الدير الى المستشفى وإلتقى بالأخصائي ونقل اليه رغبة الأخوة الرهبان، فسأله الأخصائي هل أنت من أقارب المريض؟ فأجاب الرئيس كلا. فعاد وسأله مجدداً: وهل لديك أوراق ثبوتية مصدّقة من جهات مدنية رسمية بأن المريض قد منحك صلاحية التصرف به في حالة عدم قدرته على ذلك؟ أجاب الرئيس كلا، فقال الطبيب آسف . حاول رئيس الدير أن يوضح طبيعة عمل الرهبان وعلاقاتهم، إلا أن الطبيب إعتذر وأنصرف.
عاد الرئيس الى الدير وقصّ على الأخوة ما جرى بينه وبين الطبيب وقرر الجميع أن يوقّع على التعهد الذي طلبه الطبيب لكي لاتتكرر قصة الراهب المذكور مستقبلاً، علما ان هذه الحادثة حصلت في هولندا قبل ٣٠ عاماً ، قبلها كان طلب رئيس الدير مستجاباً دون الحاجة الى التعهد المذكور، ولكن مع إنحسار تأثير الكنيسة في المجتمعات الغربية لم يعد هناك أي إستثناء لرجال الدين.
أليست كنيستنا أيضاً بحاجة الى مثل هذه التعهدات لأحترام قوانينها وقراراتها حفاظا على النظام فيها بعد أن سُلِبَتْ سلطتها وأصبح كل من هب ودب يتجسر ولايحترم قراراتها وقوانينها التي أصبحت - مع الأسف- غير ملزمة أو تُلغى من جهات أعلى؟
http://saint-adday.com/?p=12730

جاك يوسف الهوزي
corotal61@hotmail.com

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:32 AM.