اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز أنجيل اليوم الجمعة
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > †† اقسام الديـــــــن المسيحي †† > †† منتدى نشاطات الكنيسة †† > ملتقى طريق الخلاص

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 04-07-14, 08:46 PM
 
لقاء طريق الخلاص
لقاء كنسي

  لقاء طريق الخلاص غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




لقاء طريق الخلاص is on a distinguished road
a (سفر دانيال 9: 4 – 19) عنوان محاضرة ملتقى طريق الخلاص



سفر دانيال 9: 4 – 19

صلاة اعترف ورجاء خلاص

قدمت الأخت انتصار عيسى غزالة محاضرة روحية في لقاء طريق الخلاص يوم الجمعة المصادف 13/6/2014 في مارقرداغ القـــوش حيث قدم كل الاعضاء صلاتهم للرب طالبين برجاء أن يزيل هذه المحنة من بلدنا العـــراق واليكم ملخص المحاضرة :-

مقدمة , لماذ ظهور النبي ؟
مع بدء عهد الله مع ابراهيم وتكون شعب بني اسرائيل وشريعة واقامة القضاة وحكام وملوك مع الكهنة لينظموا حياة الشعب , كان هناك انحراف الشعب والملوك عن شريعة الله وابتعادهم عن الله لخدمة مصالحهم فطغى الظلم والفساد , فكان هناك حاجتهم لصوت الله بلسان نبي ليذكرهم بحضور الله بينهم ولينبه ويحذر خطاياهم ويحثهم الى التوبة وارجاعهم للعهد والشريعة , واحد هذه الاصوات النبوية كان دنيال



شخصية دانيال:


اسمه دان ئيل (الله الحكيم العادل) شاب يهودي علماني تميز بايمانه القوي , وحكمته البارعة , وبموهبة روح مقدسة نفي مع اهل اورشليم الى بابل . عام 605 ق.م .
عاصر دانيل حكم الامبراطورتين واربعة ملوك واتخذ مناصب متعددة:
_ فترة الملك نبوخذ نصر البابلي
_ فترة الملك بلشصر
_ فترة الملك داريوس
_ فترة الملك كورش الفارسي
وتسلح دانيال بايمان قوي فلم يخضع لالهة البابليين او الفارسيين ورفض السجود لها وفي كل مرة كان يحكمون عليه بالموت ولكن الله ينجيه , فاصبح أيه الله للوثنيين ملوك وشعب . فكتب سفر وعاش بما عاش وتنبأ به دانيال




تاريخ السفر واسلوبه :



السفر الرابع من اسفار الانبياء الكبار , تاريخ تاليف السفر مابين 167_ 163 ق.م , كتب جزء بالعبرية واكتمل بالارامية , وهناك اضافات للسفر باليونانية . يتحدث عن فترة سبي اليهود في بابل اي عام 605.ق.م والممالك التي تاتي وتسيطر عليهم ومصيرها ومصيرهم المستقبلي . لذا اعتبر سفر دانيال كسفر الرؤيا لانه يتكلم عن الحاضر انطلاقا من المستقبل .
تأثر دانيال بجماعة الحسيذهم الاتقياء (جماعة كشفية) ينتظرون الخلاص من الله , وان الله حاضر في التاريخ ويتدخل لخلاص المضطهدين , وحتى ان تسلط شعوب على شعبه لكنه بالنهاية هو الله المنتصر عليها فلا يؤمنون الخلاص من مقاومة مسلحة (كما ثورة المقبين عام 180 التي استخدموا الكفاح المسلح للحصول على استقلال السياسي والحرية )



اسباب ومضمون الصلاة :



الصلاة علاقة حية لانسان مع الله , ومواجهة الانسان وكشفه امام خالقه , جاءت صلاة دانيال على اثر :
1-حلم ورؤى مستقبلية بتشبيهات ورموز استطاع بحكمته وايمانه أن يفهمها ويفسر الاضطهادات التي سيتعرض لها شعب اسرائيل من سيطرة اربعة ممالك وثنية عليهم بدأ بالبابليين خراب مدينة اورشليم وموت الملك ودمار الهيكل المقدس .
2-الحس الانساني الذي كان يتصف به دانيال في الاعتراف بخطايا شعبه وتحمل مسؤولية تجاه ما يحدث لشعبه كنتيجة لظلمهم وفسادهم في اورشليم ملوك وشعب
9: 2-3 .... الاعتراف بقدرة الله التي تفوق قدرة السلاطين والملوك مهما كانت قوتهم
9: 4 .... الاعتراف عدالة الله ورحمته ونعمه مع الامناء والاوفياء له ولعناته مع الخائنين
9: 5-12 .... الاعتراف بخيانة شعب اسرائيل عهد الله والابتعاد عن شريعته سبب ضيقات ولعنات شعبه
9: 15.... الاعتراف والتذكر بقدرة الله كمخلص لشعبه من البدء رغم خطاياهم ويطلب المغفرة والخلاص كي يعيدون مجد شعب الله الذين يحملون اسمه واياته للعالم
9: 13 ... التضرع والتوسل بطلب غفران الله ورحمته واثقا ومتكلا بالله كمخلص
9: 17-9 ..... يبرز لنا حاستين مهمة عند الانسان السمع والبصر بهما يميزان البر من الخطيئة اسمع , اصغ صلاة عبدك
افتح عينيك وانظر خراب مقدسك
سامح (اغفر)
لاننا نحمل اسمك وعظائمك
خصوصية السفر/


عقل الانسان ليختار طريق الله ويثبت به بحرية ويكون الله امين معه ويساعده وينصره لانه هو الملك الوحيد المنتصر
الايمان بتمسكه بديانة ابائه والثبات عليه بلا مساومات او مصالح ,


رجاء الخلاص/


ان الله حاضر في تاريخ شعبه وعلى قدر امانته ووفائه الله شريعته هكذا الله يخلصه وينصره ويرفعه . لايطلب مكاسب مادية بل يطلب اعادة قيمة وكرامة الشعب الذي يحمل اسمه الله وايته امام العالم .


المؤمن والنبوة اليوم :



النبي اليوم هو صوت الله الذي يحمل ويبشر كلمته للاخرين والعالم اليوم بحاجة الى اصوات نبوية واعمال نبوية اعمال رحمة , وتضامن وتخفيف الالم ونشر السلام والمحبة وافعال انقاذ مهما كانت بسيطة .
يحافظون على إيمانهم ومعتقداتهم مهما كانت الظروف . هم لا يسيرون مع كل ريح . فلا يكونون مثل الحرباء يتلونون بألف لون ولون . جاء نبوخذ نصر البابلي يفرض على دانيال ورفاقه أن يعبدوا اصنامه. فلو جاروه, ماذا كانوا يفعلون عندما يأتي الفرس ثم اليونان ..... الخ ؟.















ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » لقاء طريق الخلاص

من مواضيع لقاء طريق الخلاص


التعديل الأخير تم بواسطة لقاء طريق الخلاص ; 04-07-14 الساعة 08:51 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 04:41 AM.