اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز قراءة الثامن عشر من ديسمبر
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > †† اقسام الديـــــــن المسيحي †† > †† منتدى مواضيع وشخصيات كتابية †† > ملتقى كلمة الاسبوع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 31-08-09, 06:09 PM
 
Fr. Amel

عضو فـــعـــال


  Fr. Amel غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




Fr. Amel is on a distinguished road
القناعة

القنـــاعـــة


في مسيرة حياتنا الإنسانية هناك مفاهيم تظل باستمرار مصدر نقاش وشك واختلاف. السبب في ذلك هو طبيعة تكوين الإنسان القادر على التطور والنضوج والتأقلم مع أوضاع وحالات ومفاهيم جديدة ومختلفة ومتطورة.
في موضوع القناعة هناك اختلاف كبير في طريقة فهمها من شخص الى آخر ومجتمع الى آخر وزمان وآخر. الوضعية الحالية في النظام العالمي الجديد تضع الإنسان بمواجهة تحدي كبير فيما يخص القناعة. فليس من السهولة الاقتناع في حياتنا اليوم؛ الاقتناع بأي شيء وكل شيء. توجد صعوبة في الاقتناع بالوضع الفكري او المادي او الاجتماعي او السياسي او ... لهذا يبدو ان هذا الموضوع ـ القناعة ـ لم يعد ذو أهمية كبيرة.
المشكلة لا تكمن ـ كما نراها نحن ـ في موضوع القناعة بحد ذاته بقدر ما يتعلق بطريقة فهم الموضوع نفسه. ماذا نفتهم من القناعة؟
يأتي الجواب سريعا وبسهولة: الإنسان يرضى بحدود معينة في حياته في كل شيء يخصه بالحياة. القناعة هي ـ كما هو متداول عنها ـ ان الإنسان يقف عند نقاط معينة في امتلاكه او تحصيله للأشياء بمختلف أشكالها إن كانت مادية او فكرية او اجتماعية او ... ان يكون الإنسان قنوعا يعني ـ حسب الكثيرين ـ ان يستسلم لحدود معينة في مسيرة حياته، فيصبح شخصاً كابتاً لقدراته ورغباته وطموحاته. والسبب في ذلك يكون إما لأنه لا يستطيع ان يحصل عليها فيلجأ الى مفهوم القناعة، او لان الحصول عليها يجلب انتباه الآخرين له في مجتمعه، او في بعض الأحيان يُعزى سبب القناعة الى مبررات دينية، فالإيمان هو مع الشخص القنوع!!!!!
هذه النظرة الى القناعة هي السائدة عند القسم الأكبر من الأشخاص في مجتمعنا. لهذا وللوضعية الحالية لحياتنا، والتي تكلمنا عنها أعلاه، لم يعد هذا الموضوع بذا أهمية في الحياة، فلم نعد نسمع عن القناعة كثيرا في حياتنا.
ان نظرتنا المسيحية للقناعة تعطينا بُعداً عميقا ومختلفا لهذا الموضوع: القناعة في إيماننا تعني ان الإنسان عليه ان يتعرف بشكل عميق على شخصيته الإنسانية، ما هي طبيعته البشرية، لاي اتجاه يميل في مواهبه وقدراته ورغباته، ما هي الأشياء التي يستطيع ـ بما عنده وما هو عليه ـ ان يحققها بسهولة ونجاح، كيف يختار طريقه في العالم على أساس الجوانب التي هو فيها متفوق وعنده الإمكانية الشخصية الفكرية النفسية الجسدية والروحية لتحقيقها.
عندما يصل الإنسان في معرفته الى نقطة الجواب على هذه التساؤلات العميقة عن نفسه، حينها يبدأ في اختيار وتحقيق ما يستطيع ان يعمله ويقوم به بنجاح في مسيرة الحياة بشكل يفيد ذاته والآخرين والمجتمع. اذاً القناعة هنا هي معرفة للذات واختيار وتحقيق الطريق المناسب لشخصية الإنسان وطبيعته التي هو عليها.
عكس هذا المفهوم للقناعة هو حينما لا يعرف الإنسان ذاته جيدا فيحاول ان يقوم بعمل أشياء كثيرة واختيارات عديدة مغيّراً طريقه كل مرة، آخذاً بيده نواحي متنوعة دون ان يحقق بشكل صحيح أية واحدة منها. مثل الشخص الذي يريد ان يبتلع كل شيء في أي شيء بخصوص النواحي المادية او حتى الجوانب الفكرية والاجتماعية، حيث نرى أشخاصا مثلا يكتبون في التاريخ والمسرح والشعر والسياسة والرياضة و....
اذا كان للقناعة بحسب نظرتنا الإيمانية مكانة في مجتمعنا حينها سيتطور هذا المجتمع بشكل سلس وسريع ومريح للكل في كل الجوانب؛ الأخلاقية، العلمية، الاجتماعية ، الروحية، .... لان كل واحد يأخذ عندها مكانه ويعطي ما هو متفوق فيه.
القناعة هي ان تعرف ما أنت عليه وماذا تريد وكيف تحقق ذلك.

الاب د.
أميل شمعون نونا
31/8/2009

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » Fr. Amel

من مواضيع Fr. Amel

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 31-08-09, 06:53 PM
 
fr,salar
عضو جديد

  fr,salar غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





fr,salar is on a distinguished road
رد: القناعة

3asht aedak abona
el kana3a bihasab alsharh hia fathela 3la al ensan an yojahid llhosol 3lyha fa hia 5atwa fy tarek tahkek insaniat al insan:42664.imgcache:

 

 

توقيع » fr,salar

من مواضيع fr,salar

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:20 AM.