اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز انتقل الى الاخدار السماوية المرحوم الشماس شمعون إسطيفو تومكا
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى الحوار والنقاش الجاد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 02-08-13, 05:44 PM
 
jamila
عضو جديد

  jamila غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





jamila is on a distinguished road
و A letter to the Rev. Terry Jones .. رسالة الى القس تيري جونز


بسم الله الرحمن الرحيم ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسل الله صلى الله عليهم وسلم تسليما كثيرا الى يوم القيامة ..
السلام على من اتبع الهدى..
ايها القس تيري جونز ..
ها هو شهر الصيام المقدس لدى المسلمين قد جاء ..
وبمجيئه تذكرت إساءاتك السابقة المتكررة على الاسلام وعلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ..
فاقترحت على بعض الاخوان ان نبدأ بإرسال رسالة اليك قبل ان تقوم بإساءة اخرى ضد المسلمين وان نسبقك هذه المرة قبل ان تسبقنا ..
لكن لم يستجب أحد الى رغبتي ..
لماذا ياترى؟؟..
لأننا نحن لن نسعى لتشويه صورة اي احد ..
ولا نكره أحد هو يكرهنا بل ندفع السيئة بالحسنة ونعفوا ..
ونحن لا نبحث عن عيوب الناس بل نسترها ولا نكثر السؤال والقيل والقال ..
ونحن لا نكره احدا على الدخول في الاسلام فمن شاء ان يسلم يسلم ومن لم يشأ فليبق على دينه لكن لا يؤذي المسلمين بأي شكل من الاشكال ..
ولا يتحالف مع اعدائهم ضدهم ..
ونحن نتعامل معه بالحسنى وندعوا له بالخير والهداية والرشاد ..
لماذا ؟؟..
لان الرسول المبعوث رحمة للعالمين امرنا بذلك ..
فقال لنا :
*وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ* (العنكبوت 46).


لكن مع ذلك وجدت نفسي لا تطاوعني ..
فقررت ان اكتب اليك والى من يناصرك على الاعتداء على الاسلام والمسلمين رسالة ..
لماذا ؟؟..
لأنني أعتقد ان المشكل لديك ليس مع الاسلام لكن مع المسيحية أيها القس ..
فأحببت في رسالتي هاته ان اتحدث معك اليوم عن المسيحية وليس عن الاسلام فقد تحدث في رسائلي السابقة بما فيه الكفاية ..
ولأنكم تعلمون ان الاسلام على حق ولكنكم فقط ضالون عن الحقيقة ..
والاشكالية الكبيرة انكم ضالون وتضلون الناس الذين يريدون ان يعرفوا الحقيقة ..
وكذلك قررت ان اكتب اليكم رسالتي هاته لأقول لكم بأن الأجدر لكم ان تبحثوا هن الحقيقة المسيحية وتبرزوها الى الناس على حقيقتها من غير نقص ولا زيادة ..
وان تتركوا الاسلام والمسلمين لحالهم فحالهم يكفي لأن ينظرا اليه ويبحثوا له هم ايضا عن حلول جدية نافعة..
فلينطر كل واحد منا الى دينه والى مساره ويحاول ان يصححه ويعرف عباد الله على الحقيقة وعلى النور الذي جاء به النبيئون والصديقون والشهداء من رب العالمين ليحل السلام في العالم كله ..
ترى هل انتم في شوق لمعرفة حقيقة المسيحية كما نحن نشتاق ؟؟..
وهل انتم تبحثون عن الحقيقة كما نبحث نحن ؟؟..
وهل انتم تحبون السلام كما نحبه ؟؟..
وهل انتم تمقتون اعداء الله والسلام كما نمقتهم ؟؟..
إذن فإليكم هذه القصة:
*** نقرأ في تاريخ المسيحية ان احد علماء اليهود المتفلسفين واسمه الأصلي :شاول ، كان من ألد خصوم السيد المسيح عليه السلام ومن أقساهم على اتباعه ، لكنه ما لبث ان اعتنق المسيحية وصار من اكبر الدعاة فيها ، خاصة في العالم الوثني اليوناني الروماني خارج المجتمع اليهودي بفلسطين، وقد سمي ولقب بسبب نشاطه التبشيري ذلك ب "بولس الرسول " ..
ويقول مؤرخوا الفكر المسيحي انه أول من قام بالتوفيق بين العقيدة التي بشر بها السيد المسيح التي تقول بإله واحد ، وبين الافلاطونية المحدثة التي تقول بضرورة الوسيط بين الله والعالم ، معتمدا في ذلك على فكرة التثليت ، وقد حدث ذلك حوالي اربعين للميلاد ..
نشر بولس فكرة التثليث في رحلاته التبشيرية من سوريا الى آسيا الصغرى ، الى اليونان الى اسبانيا لتنتهي به الرحلة الى روما عام 60 م ..
واستمر احتكاك المسيحية بالفلسفة في الاسكندرية بصفة خاصة حيث ازدهرت هي والعلوم اليونانية مند عهد البطالمة القرن الثالث قبل الميلاد ، وكانت قد انتقلت اليها المسيحية في وقت مبكر اذ تأسست كنيستها القبطية عام 42 للميلاد ، وعندما ألفت الاناجيل الاربعة واتخذت المسيحية ثورة عقيدة مرسمة حصل اصطدام بينها وبين الفلسفة فقامت ، هناك بالاسكندرية محاولات للتوفيق بين العقيدة التي تقررها تلك الاناجيل وبين ما تقرره الافلاطونية من مبادء ورؤى ، ومن ابرز من قام بذلك الاسقف الفليلسوف الاسكندراني :"اوريجين" ، وفي مقابل النزعة التثليثية التي ما لبتث ان اصبحة هي العقيدة المسيحية الرئيسية ، كان المسيحيون الاول وهم المقصودون ب: " النصارى " يستندون في نصورهن للدين الجديد على ما ورد في التوراة ، كانوا يقولون بأن المسيح هو المخلص الذي بشرت به التوراة وانه رسول وانسان كسائر البشر ولدته مريم كما يولد سائر الناس ، ولكن بدون اب بل ولد بنفخة من روح الله ، وأنه جاء لتطبيق تعاليم التوراة على مستوى العقيدة او السلوك الديني ، ومن هنا حرصهم على الختان وإقامة السبت وتحريم اكل الخنزير .. الخ ، هؤلاء يهود تنصروا قالوا انا نصارى ولكن دون قطيعة مه=ع اليهودية معتبرين عيسى عو المسيح الذي بشرت به التوراة ..
وعندما تمكن "بولس الرسول" و"القديس بطرس" وغيرهما من المنظرين للدين المسيحي من تكريس فكرة التثليث وتدشين قطيعة مع الشعائر الدينية اليهودية وإقامة مسلكية خاثة بالمسحية تنسجم مع نظرية التثليث ، قاموا هم واتباعهم طيلة القرن الثاني والثالث للميلاد بالتضييق على اولئك الذين قالوا" انا نصارى " فشددوا الخناق عليهم ورموهم بلقب تحقيري هو : "الايبيونيون " - والابيوني بالعبرية تعني الفقير - والمقصود ليس الفقر المادي بل الفقر الفكري والفراغ النظري الشيء الذي يعني ان عقيدتهم لم تتأثر لا بالفلسفة اليونانية ولا بالغنوصية ، وقد اطلق عليهم علماء الاسلام "اسم الموحدون " ..
كان اولئك النصارى على الفطرة اليهودية ، أما الحواريون واصحاب التثليث فقد ميززا انفسهم بأنهم "العلماء" ، الذين يعرفون وحدهم سر 'اتحاد الاهوت والناسوت " في شخص المسيح ..
وفي ذلك المناخ الفكري الذي عرفته مدرسة الاسكندرية الفلسفية برز في الكنيسة القبطية أسقف اصله من ليبيا واسمه " اريوس " - مولود سنة 270 ميلادية- كان قد درس في انطاكية شمال سوريا ، وكانت مركزا فلسفيا ودينيا مهما ، وقد انتشرت فيها اراء الموحدين من النصارى ، ثم جاء الى الاسكندرية لمتابعة الدراسة بها فتأثر بأفكار " اوريجين " الفيلسوف وتحمس لها وصار يدعوا إليها وينشرها ..
كان فصيحا قوي الشخصية، فتبعه كثير من رجال الدين وجمهور الشعب فقوي مركزه وعين في منصب اسقف كنيس بوكاليس في الاسكندرية ..
حدث ذلك عندما اعلن ثورته حوالي عام 323 للميلاد ، على القول بألوهية المسيح مؤكدا بشريته ، مقررا ان الاب وحده هو الاله ، ومن هنا وصف اتباعه ب : "الموحدين " ، كان يقول : إذا كان الله الاب مطلق الكمال ومطلق السمو ومطلق الثبات ، وإذا كان منشئ كل الاشياء دون ان يكون ذاته صادرا عن اي شيء آخر، فإنه من الواضح ان كل شيء وكل شحص في العالم منفصل عن الله - ... وإذا كان كل شيئ منفصلا عن الله فلا يمكن ان يكون هناك إلا إله واحد ، ولهذا فلا بد ان يكون المسيح قد خلق في زمن ما ، ولا بد ان يكون معرضا للتغيير والخطيئة ، وإنه لا يملك معرفة حقيقة فكر الله .. ، وهكذا انتقل اريوس بعقيدة الذين قالوا "إنا نصارى" والذين وصفوا ب " الاريسيوين " الفقراء نظريا ومذهبيا من مستوى التقليد " اليهودي " الى مستوى التفكير النظري ، فاعتبر من من طرف المصادر الاورورية والاسلامية على السواء زعيم " الموحدين " ..
المهم أن آراء اريوس الجريئة احدثت ازمة خطيرة على الصعيد الديني والسياسي في العالم المسيحي لقد انقسم الناس بشأنها الى مؤدين ومعارضين ، فتولدت هن ذلك ازمة استمرت ازيد من سنتين - 318-320 م - تعرض خلالها كيان الامبارطورية البيزنطية لخطر الانهيار المحقق ، ومن أجل وضع حد لهذه الازمة تدخل الامبراطور" قسطنطين العظيم " الى جانب اريوس اولا ، قم ما لبث ان عاد فوقف الى جانب الكنيسة ورجالها ، ودعا الى عقد مجمع مسكوني في نيقيه عام :326 م لايجاد حل كهنوتي لهذه المسأله ، وقد قرر هذا المجمع طرد اريوس واصحابه على اسا س انهم فرقة ضالة مبتدعة ، كما وضع ذلك المجمع "قانون الايمان" الذي رسم عقيدة التثليث ،. قامت معارضة شديدة واسعة في وجه قانون الايمان ذاك ، رفضه اريوس وعارضه اتباعه الاريسيون " الذين تشطوا في الدعاية لمذهبهم التوحيدي "التنزيهي" فاستطاعوا التأثير غلى كثير من اعضاء الكنيسة في فترات متقطعة لسنوات عديدة بعد مجمع نيقيه .
ومع ان المجمع المسكوني المنعقد عام 381 م في القسطنطينية قد رسم قانون الايمان المكرس للتثليث ، إلا أن اتباع اريوس قد استطاعوا الاستمرار في نشر مذهبهم التوحيدي في انحاء كبيرة من الامبراطورية البيزنطية في سورية وفلسطين والاردن والعراق واليمن ، وفي جهات مختلفة من حوض البحر الابيض المتوسط وبالخصوص في شمال افريقيا واسبانيا ..
فغلا استطاع الاريسويون تحويل "القزيقوط "باسبانيا الى الاريسية بقيادة الكاهن "اولفيلا "-311-383 م - الذي اعتنق مذهب اريوس وترجم التوراة الى لغة القيزقوط ، واستمر المذهب الاريسي قائما في اسبانيا ولم يتم الفضاء عليه فيها الا عندما اعتنق الملك ريكارد الاول الكاثوليكية عام 559م .
أما الكنيسة الرسمية التي جعلت التثليث عقيدة لها فقد اتخذ القرآن منها موقفا واضحا يقول الله تعالى :





**لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ73 *أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ 74*مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ 75*قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيرًا وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ 76***
المادئة 73-76..
اما الفرق الاخرى التي انشقت عن الكنيسة الرسمية وحاولت تجاوز عقيد التثليث بخطاب فلسفي ، يطرح مشكلة العلاقة بين ما هو الهي وما هو بشري - بين الاهوت والناسوت- فقد انحصرت اي اثنين رئيسيين : احداهما حاولت تجاز هذه المشكلة بالفصل بين الطبيعة البشرية والطبيعة الالهية في شخص المسيح بينما حاولت الاخرى الجمع بينهما في كل واحد ..
اما الفرقة الاولى فسميت باسم مؤسسها نسطوريوس - النسطورية - الذي ظهر في انطاكية شمال سورية مؤطدا على اتحاد الاهون والناسوت في شخص المسيح ، وعلى كون مريم عي والدة المسيح الانسان لا غير ناكرا ومستكرا اعتبارها ام الاله ، كما تنص على ذلك العقيدة الرسمية ، لقيت اراؤه اهتماما كبيرا فاستدعي الى القسطنطينية وعين بطريركا لها ، وكان رجال الدين في الكنيسة القبطية بالاسكندرية ، وكانا اكثر تغصبا لعقيدة التثليث شنوا عليه حملة قوية فكانت النتيجة ان رفض المجمع الكهونتي المنعقد في افنيوس عام 431 م العقيدة النسطورية ، وقرر نفي صاحبها الى البتراء في بلاد العرب سنة436 ،وتوفي سنة451 م، ومع ذلك فقد انتشرت العقيدة النسطورية في العراق وفارس حيث حصل تبنيها هناك ، فاستقلت الكنيسة النسطورية لتصبح الكنيسة الشرفية في مقابل الكنيسة الغربية التي كان مقرعا الاساسي في القسطنطينية ، ومع ان النسطورية تفصل مريم عن عقيدة التثليث مستنكرة اعتبارها اما للاله فان احتفاظها بالاقنومين الاخرين الا ب والابن قد جعلها في نظر القران الكريم في مستوى واحد مع الفرقة اليهودية التني قالت عزير ابن الله ولذلك جمع بينهما في قوله تعالى:
*وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ30*اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ31* ..
التوبة30.31..
والى جانب العقيدة النسطورية وضدا على تعاليمها قامت المدرسة اليعوقيية - نسبة الى مؤسسها يعقول البرادعي- لتؤكد القول بالطبيعة الواحدة للسيد المسيح ، يقول اصحاب هذه الفرقة : ان المسيح اقيوم واحد الا انه من جوهرين ، وربما قالوا طبعية اواحدة في طبيعتين .. وان هؤلاء هم المعنيون بقوله :
** لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ17** ..المائدة ..
تعرضت اليعقوبية = الارتذوكسية ، هي الاخرى للمنع والتحريم في المجمع الكهنوتي المنعقد في خلقيدونيا عام 451 م وكانت لها اتباع في الشام وما بين النهرين على عهد الامراطورية البيزنطية، وقد امتزج خلافهم مع الكنيسة الرسمية الكاثوليكية بمشاعرهم الوطنية ضد المحتل البيزنطي فاعلنوا الثورة عليه وتمسكوا بالعداولة له ، ومن هنا نظر الى الفتح العربي على أنه تحرير لهم من تسلط البيزنطيين الذين حكموا بلادهم
..**
انتهت القصة يا سيد تيري جونز ..
اتمنى ان تكون قد فهمتها جيدا وان تسعى الى تفهيمها الى غيرك من عباد الله حتى يعرفوا الحقيقة ..
وحتى يعرفوا انه كما توجد ثورات في العالم العربي اليوم للبحث عن الحقيقة فقد كانت هناك ثورات في سابق الازمان عندكم تبحث عن الحقيقة كذاك ..
فهل نقوم جميعا بثورة على الفساد والظلم جميعا لنلتقي على نور ابراهيم عليه السلام ..
ولنسير حتى تفتح لنا الجنة ابوابها ونلتقي باحباب الله ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط ويوسف وموسى وايوب ويونس ولوطا وهودا وصالحا زكرياء ويحيى وعيسى ومحمد عليهم جميعا الصلاة والسلام وعلى كل روح مؤمنة تسعى الى نور الله والى حبه وحب اوليائه وعباده الصالحين ..
هدانا الله وإياكم للحق الكبير ..
هدانا الله واياكم للامن والأمان ..
هدانا الله واياكم للسلم والاسلام ..
هدانا الله واياكم للرضا والرضوان ..
هدانا الله لطريقه المستقيم طريق الانبياء جميعا والصديقين والشهداء والصالحين الذين يقولون لا اله الا الله ولا معبود الا الله هو الله هو الله هو الله لا مشكور الا الله ولا معين الا الله ولا شافي الا الله ولا رازق الا الله ولا خالق الا الله ولا رحيم الا الله ولا رحمن الا الله ولا ملك الا الله ولا قدوس ولا طاهر الا الله ولا سلام الا الله ولا مؤمن الا الله ولا مهيمن الا الله ولا عزيز الا الله ولا جبار الا الله ولا متكبر الا الله ولا بارئ الا الله ولا مصور الا الله له الاسماء الحسنى يسبح له من في السماوات والارض وهو العزيز الحكيم ..
..ءامين ..
..ءامين ..

In the name of God the Merciful ..
Praise be to God, prayer and peace be upon the messengers of God ..
Peace be upon those who follow guidance ..
Dear Rev. Terry Jones ..
Here is the holy month of fasting for Muslims has come ..
And his coming remembered Isaouatk the the previous repeated on Islam and the Prophet Muhammad, peace be upon him ..
Suggested some of the Brotherhood to start sending a message to you before you abuse Other against Muslims and Nsbakk the this time before تسبقنا ..

Why wonder?? ..
Because we will not seek to tarnish the image of any one ..
No one hate is hate us, but we pay the bad with good and Nafoa ..
We are not looking for flaws people but Nstrha not increase our question and gossip ..
We do not hate anyone to engage in Islam it is willing to hand deliver, and he did not want Filipq on religion, but it does not harm the Muslims in any way ..
Not allied with their enemies against them ..
We deal with gentle persuasion and invite him good, guidance and Rashad ..
Why?? ..
Because the Prophet envoy mercy to the worlds so hurry ..
He said to us:
* Does not argue the people of the book, but one that is better, but those who wronged them a safe and tell him who revealed to us and revealed to you and our God and your God is one and we have Muslims * (Spider-46).

But nevertheless, I found myself not Ttauni ..
So I decided to write to you and to of Anasserk on the attack on Islam and Muslims message ..
Why?? ..
I think that the problem you have is not with Islam but with Christianity Dear Rev. ..
I loved in my following to talk with you today about Christianity and not Islam spoke in my previous letters enough ..
But you know that Islam is the right but you ضالون the truth ..
The big dilemma you ضالون and err people who want to know the truth ..
And also decided to write to you my following to tell you that you better have that Tbgesoa are the truth Christianity and Nbarsoha to the people for what they are is not increasing shortage ..
And let Islam and Muslims to their experience Vhalhm enough because Anzera of him, and they also look to him for serious solutions useful ..
Vlantr each and every one of us to his religion and to track and tries to correctable and worshipers of God knows the truth and the light which he brought Allenbaion and the righteous and the martyrs of the Lord of the Worlds for peace in the whole world ..
Would you longing to know the truth of Christianity as we miss?? ..
Are you looking for a fact as we look?? ..
Do you like peace and love?? ..
Are you Tmqton enemies of God and peace as Nmguethm?? ..
Permission فإليكم this story:
*** Read in the history of Christianity that one Jewish scholars المتفلسفين and its original name: Saul, it was the bitterest opponents of Jesus Christ peace be upon him and Oksahm on his followers, it's just that converted to Christianity and became one of the biggest advocates in which, especially in the world's pagan Greco-Roman outside the community Jewish Palestine, and the title was named because of his missionary activity that "Paul" ..
He says Marjua Christian thought he was the first to reconcile the doctrine that preached by Jesus, which says in one God, and between Platonism updated, which says the need for a mediator between God and the world, drawing on the idea of ​​Altthleet, has happened about forty of birth ..
Paul published the idea of ​​triangulation in his missionary trips from Syria to Asia Minor, to Greece to Spain to finish the trip to Rome in 60 AD ..
And continued friction Christian philosophy in Alexandria particularly thrived is science Greek since the reign of Ptolemy the third century BC, and had moved them early Christianity as the established church Coptic in 42 AD, when draw the four Gospels and took the Christian revolution doctrine plotter got a collision between them and the philosophy arose, there Alexandria attempts to reconcile the doctrine established by the Gospels and what is determined by the Platonism of the principles and visions, and the most prominent of the so bishop Filalsov Iskandarani: "Origen," In contrast to the trend Trinitarian that what بتث that Asubhh is the Christian doctrine Home, Christians First they Almqsodon b: "Christians" base their Ansourhen of the new religion to what was stated in the Torah, they say that Christ is the Savior who ushered him the Torah and he Messenger and a man like all other human beings bore Mary also generates other people, but without a father but was born the breath of God's Spirit , and it came to the application of the teachings of the Torah at the level of religious belief or behavior, hence their eagerness to circumcision and the establishment of Saturday and forbidden to eat pork .. Etc., those ye help Jews said I am a Christian, but without Meh break = p considering Isa Au the Jewish Messiah, who preached the Bible ..
And when he managed "Paul" and "Saint Peter" and other theorists of the Christian faith to devote idea triangulation and the launch of a break with the religious rites of Judaism and the establishment of disciplinary Khath Palmsheih consistent with the theory of triangulation, they are and their followers throughout the century's second and third birthday cracking down on those who said, "I am Christians "فشددوا down on them and threw the title Thkira is:" Alaepaonion "- and الابيوني in Hebrew means poor - is intended not material poverty, but poverty and intellectual vacuum theoretical thing, which means that their faith was not affected by not Greek philosophy nor بالغنوصية, was launched them scholars of Islam," the name of Unitarians " ..
Was those Christians on instinct, Judaism, The Apostles and the owners of triangulation has Mesza themselves as "scientists", who know only the Secret 'Union Alahot and humanity "in the person of Christ ..
In this intellectual climate had known School of Alexandria philosophical emerged in the Coptic Church Bishop native of Libya and named "Larios" - born in 270 AD - had studied at Antioch in northern Syria, and was a center philosophically and religiously, however, has spread its views Unitarian Christians, then came to Alexandria to follow up the study Vtother ideas "Origen" philosopher and enthuse them and call them and became published ..
Was Vsiha strong personal, followed him many of the clergy and the public forces of his position and the people he was appointed Bishop of Synagogue Bokalis in Alexandria ..
It happened when he announced his revolution around the year 323 AD, to say the divinity of Christ, stressing his humanity, a decision that the Father alone is God, hence the description followed by: "uniform", he would say: If God the Father absolute perfection and absolute Highness and absolute consistency, and if Creator of all things, without being the same, issued by anything else, it is clear that everything and Ahs in a separate world from God - ... If everything is separate from God, it can not be that there will be only one God, and that there must be Christ has created at some time, must not be subjected to change and sin, and he did not have knowledge of the fact that the thought of God .. , And so moved Larios doctrine, who said "I am a Christian" and who described to "Alaricioan" poor theoretically and ideologically level of tradition "Jew" to the level of theoretical thinking, he considered the by Auria sources in both and Islamic leader "Unitarian" ..
It is important that the views Larios bold caused a serious crisis at the political and religious in the Christian world has splintered people thereon to the performers and opponents, Vetoldt are that the crisis lasted more than two years - 318-320 AD - during which entity Alambartoria Byzantine danger of collapse investigator, in order to put an end to this crisis intervention emperor "Constantine the Great" as well as Larios First,'s just returned stood alongside the church and its people, and called for holding an Ecumenical Council in Nicaea in: 326 m to find a solution priestly for that matter, has decided this complex expel Larios and his friends to Lhasa Q They band stray creator, also developed complex "act of faith" who painted the doctrine of the Trinity. The wide stiff opposition in the face of the law of that faith, refusing Larios casual followers Alaricion "who Chtoa in advertising monotheistic doctrine" Altensaha "فاستطاعوا influence boiling many members of the Church in intermittently for many years after the Council of Nicea.
Although the Ecumenical Council held in 381 AD in Constantinople had painted act of faith devoted to triangulation, however, follow the Larios have been able to continue to spread their doctrine unifying in large parts of the Byzantine Empire in Syria, Palestine, Jordan, Iraq and Yemen, and in different parts of the Mediterranean basin and in particular in North Africa and Spain ..
Vgla could Alaresweon the convert "Aelkezicot" Spain to Alarisih led by the priest the "Aulfiela" -311-383 - who embraced the doctrine of Arius and translated the Bible into language Agayzkot, and continued doctrine Alarisi the stands in Spain is not space therein only when King Rijkaard I embraced Catholicism in 559 m.
The official church that made the Trinitarian doctrine of the Koran which has taken a clear stance God says:

* We Kafr who said that God the third of three and no god but one god but have not finished what they say to يمسن who disbelieve them a painful torment 73 * Do they not repent to God and يستغفرونه and Allah is Forgiving, Merciful 74 * what Christ, the Son of Mary, but Messenger have passed away before the Apostles and his mother girlfriend were eating food see how to show them the verses and then see that I deluded 75 * Say, O People of the Book not تغلوا in your religion is right and do not follow the whims of people who had strayed by, much أضلوا and strayed from the straight path 76 ***
Almadih 73-76 ..
As for the other teams, which split from the official church and tried to bypass colonel triangulation speech philosophical, poses the problem of the relationship between what is divine and what is human - between Alahot and manhood - has limited any two main factors: one of them tried to Tjaz this problem separation between human nature and the nature of God in the person of Christ while the other tried to combine them all in one ..
The first band became known as the founder Nestorius - Nestorian - who appeared in Antioch in northern Syria Matda the Union الاهون and manhood in the person of Christ, and on the fact that Mary appointed the mother of Christ, man can not ungrateful and Mcetkra mind or God, as stipulated in the doctrine official, met with his opinions attention great summoned to Constantinople and was appointed patriarch her, and it was the clergy in the Coptic Church in Alexandria, and they were more Ngbba of the doctrine of the Trinity launched it a strong campaign with the result that the rejection of the compound Allekeonta held in Avnios in 431 AD creed Nestorian, and decided to deny the owner to Petra in Arabia year 436, He died in 451 AD, however, has spread belief Nestorian in Iraq and Persia where he adopted there, Fastqlt Nestorian Church to become the Church honors in return for the Western Church, which was Mqraa basic in Constantinople, and with the Nestorian separates Mary, the doctrine of the Trinity reprehensible mind either to the God of the retaining Balaqnomin others only son might make it in the eyes of the Koran in one level with figs Jewish band said Uzair Son of God, therefore, combine them in the verse:
* The Jews said Uzair Son of God and said Christians Christ, the Son of God so they say with their mouths يضاهؤون words of those who disbelieved before fought God, I deluded 30 * took their rabbis and their monks as lords without God and Christ the son of Mary and ordered not to worship the one God there is no god but He, the Almighty what associates 31 *. .
Repentance 30.31 ..
In addition to the creed Nestorian and against their teachings the school Elieoukaah - relative to its founder Aacol ElBaradei - to confirm say nature one of Christ, says the owners of this band: that Christ Agayoom one but it is Johreinn, and perhaps they Tabaip Auahdh in two natures .. And that these are concerned, saying:
* We Kafr who said that God is the Christ, the Son of Mary Say it owns from God something that he wanted to destroy Christ the son of Mary and his mother is in the earth, and Allah belongs the heavens and the earth and all between them creates what He wills and God over all things 17 ** .. table. .
Exposed Jacobite = Alaratdhuxah, are the other prevention and interdiction in the complex priestly held in Khalqadonaa in 451 AD and had to follow in the Levant and Mesopotamia at the time of Alammeratoria Byzantine, has mixed their disagreement with the church official Catholic feelings National against the occupier Byzantine فاعلنوا revolution it and clung to Balaadaolh him, Hence, look to the Arab conquest as edit them from the domination of the Byzantines, who ruled the country .. **
Story ended Sir Terry Jones ..
I hope that they have understood well and seeking to Tfahimha to others of God's servants to know the truth ..
Even knowing that there is also no revolutions in the Arab world today to search for the truth, there were revolutions in former times with you are looking for the truth like that ..
So we are all a revolution against corruption and injustice all to meet Noor Ibrahim, peace be upon him ..
And walk until you open our paradise down and meet Bahbab God of Abraham and Ishmael and Isaac and Jacob and the tribes, and Joseph and Moses and Ayub and Yunus and Lot and Hooda and valid Zakaria Yahya, Jesus and Muhammad them all prayer and peace and all the spirit of insured seeking the light of God and to love and love of his heirs and slaves ..
God has guided us and you to the right of the large
But the individual does not respond to my desire ..
May God guide us and beware of security and safety ..

May God guide us and beware of peace and Islam ..
May God guide us and beware of satisfaction and Radwan ..
Guided God's way straight through all the prophets and the saints and martyrs and the righteous who say no god but God and worshiped only God is God is God is God does not Thanked only God not given, but God does not net, but God does not Razik but Allah nor the creator, but God does not merciful, but God Rehman, but not God nor king but God, and the Holy and immaculate only God there is no peace, but God nor insured, but God does not dominant but Allah and Aziz only God and mighty only God nor arrogant but Allah and Bari only God nor photographer but Allah has beautiful names swim him in the heavens and the earth which Aziz al-Hakim ..
.. Ouamin ..
.. Ouamin ..




..



..
..
..

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » jamila

من مواضيع jamila

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:02 AM.