اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز انتقل الى رحمة الله المرحوم صباح موسى ساكو
بقلم : khoranat alqosh
مراسل الموقع

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى الاراء والمقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 15-12-13, 04:13 PM
 
منصور سناطي
عضو جديد

  منصور سناطي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




منصور سناطي is on a distinguished road
مقال مصير المسيحيين في الاشرق الأوسط لا يسر العدو ولا الصديق...

مصير المسيحيين في الاشرق الأوسط لا يسر العدو ولا الصديق...

المسيحيين في الشرق الاوسط هم سكان البلدان الأصليين ، إعتنقوا المسيحية منذ إنتشارها ، وبعد بدء الفتوحات الإسلامية ، رحبت المسيحية بالدين الجديد وإعتبروا الديانة الإسلامية هي
الأقرب للمسيحية ، ونعلم كيف أن ملك الحبشة (النجاشي ) حمى المسلمين الأوائل الهاربين من ا لقريشيين ، ولكن بعد إنتشار الإسلام في معظم بلدان الشرق الأوسط ،كان هناك الإحترام المتبادل بين أتباع الديانتين ، وبعد وفاة رسول الإسلام ، بدأت المضايقات تتخذ أشكالا ً مختلفة ، كفرض الجزية الباهضة ، وتبعتها الشروط العمرية المهينة ( من الخليفة)
عمر بن الخطاب ، مما دفع غالبية المسيحيين لإعتناق الإسلام تخلصا ً من الشروط التعجيزية
والمهينة لكرامة الإنسان ، وما تبقى منهم ، أصبحوا بين المدّ والجزر ، فإذا كان الحاكم مرنا ً
عوملوا بإحترام من غير إضطهاد ، ولو كان متعصبا ً زادت عليهم الضغوطات ، ولا ننسى
المجازر التي إرتكبت بحقهم أثناء الحرب العالمية الآولى وبعدها ، من قبل تركيا العثمانية ،
وما حدث من مجازر في العراق ( ومجزرة سميل نموذجاً ) ، خير دليل ، وكل ذنبهم هم
مسيحيين ، وما حدث من إنقلابات وحروب داخلية وإقليمية ، دفع المسيحيون حصة الأسد
من ضريبة الدم ، كما حدث في العراق وإيران أثناء حرب الثمان سنوات بين البلدين ، وما
حدث في لبنان أثناء الحرب الأهلية ، كانت نسبة المسيحيين 60% الآن إصبحت 30%
وكانت في العراق بحدود المليونين الآن نصف مليون ، وتناقصت أعداد المسيحيين في كل
من إيران ومصر حسب شدة الإضطهاد ، خصوصا ً بعد سقوط الشاه ومجيء الخميني في
إيران ، وظهور دولة طالبان في أفغانستان . وبعد سقوط طالبان وصدام وحدوث ما سمي
بالربيع العربي وسقوط أنظمة دكتاتورية في تونس وليبيا ومصر واليمن والآن سوريا ،
كل ذلك يجعلنا متشائمين من مصير المسيحية في الشرق الأوسط ، ونرى نزيف الهجرة
في تزايد ، ولو إستمر الحال على هذا المنوال ،سينتهي وجودهم بعد خمسين سنة في
أحسن الأحوال ، وهو لا يسرّ العدو ولا الصديق . فالعدو سيكتشف أن هجرة المسيحيين
خسارة كبيرة لبلدانهم ، فهم شعب مثقف ومسالم ووطني مخلص يؤدي عمله بتفان وعدل
وإيمان ، فيعمروا البلدان الجديدة بدل أوطانهم الأصلية ، واما الصديق فيأسف للواقع المؤلم
والخسارة الكبيرة كمحصلة الهجرة الجارية على قدم وساق ، فبدل إنتهاء موجة الإرهاب
وإنحسارها ، نرى تزايدها بدليل ما حدث في العراق ومصر والآن سوريا من حرق وتفجير
الكنائس والإعتداءات على المسيحيين ، ويصل أحيانا ً إلى القتل والإغتصاب وفرض الجزية
والخطف وطلب الفدية . ومما يزيد الطين بلّه ما يصدر من فتاوى لزرع الفتنة والكراهية بين
أبناء الوطن الواحد ، ووجود مناهج ترضع النشىء الجديد في المدارس النعرات الطائفية
والقومية والدينية ، مما لا يبشر بخير ، من ناحية وعجز الحكومات الحالية عن حماية المواطن
من ظلم الإرهاب وإجرامه ، وهو ما يؤسف له بمرارة ، وهو مستقبل مظلم إذا لم تتكاتف الجهود المخلصة الوطنية الشريفة لمعالجة المشكلة جذريا ً وبشكل منهجي وبالسرعة الممكنة ،
وقبل أن يتحقق ما نخاف منه ، ومصلحة الأوطان ومصلحة الجميع من وراء القصد .

منصور سناطي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » منصور سناطي

من مواضيع منصور سناطي

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 01:23 PM.