اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى الاراء والمقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 02-07-15, 11:40 PM
 
قيصر السناطي

عضو فـــعـــال


  قيصر السناطي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




قيصر السناطي is on a distinguished road
افتراضي ما هي الأسرار في دخول داعش الى العراق؟؟؟

ما هي الأسرار في دخول داعش الى العراق؟؟؟

دخل داعش الى العراق عن طريق سوريا وبتشجيع بشار الأسد الذي دفع بأتجاه تصدير الأرهاب الى العراق لكي تفتح جبهة خطيرة على دولة مهمة كانت مرشحة لتكون نواة الديمقراطية التي تأمل الغرب بنشوئها لتغير الواقع الدكتاتوري الأستبدادي االذي تعيشه معظم شعوب الشرق الأوسط غير ان نظام اسد الماكر عرف كيف يدير الصراع من اجل اشغال العالم وتخفيف الضغط على نظام بشار الذي اقترب من السقوط بعد اشهر من المعارضة الشعبية وكذلك لأبعاد الأنظار عن برنامج ايران النووي الذي يشغل العالم ، ومن هنا بدأت اللعبة عندما وجدت بيئة حاضنة من البعثيين والنقشبندية ومن المتعصبيين العميان الذين يريدون افراغ العراق من الأقليات غير المسلمة ، لذلك كان الخونة في استقبال جرذان داعش ولم تتم اية مقاومة تذكر حيث استلم التنظيم الأرهابي اسلحة ثقيلة تركها الجيش لداعش بدون مقاومة وبعد ذلك توالت الأنكسارات في صلاح الدين وفي ديالى والأنبار مما شجع التنظيم الأرهابي في ارتكاب جريمة سبايكر وغيرها وكانت هذه فرصة للفاسدين والسراق الذين سرقوا المليارات ويريدون في ظل هذه الفوضى اضاعة الأدلة التي تدينهم في المستقبل ،وأسباب اخرى تتعلق بالصراع الأقليمي من اجل فرض النفوذ والمصالح وفي ظل هذه الأوضاع ، دفع العراق فاتورة كبيرة من دماء ابنائه ومن الأموال ولا يزال من اجل طرد داعش واعادة الأوضاع نحو الأستقرار .
لقد كانت امام الولايات المتحدة فرصة لتغير نظام الأسدعندما استخدم السلاح الكيمياوي ضد شعبه الذي قتل اكثر من ربع مليون سوري خلال اربع سنوات من الحرب ضد شعبه بالأضافة الى الاف المهجرين في الداخل والخارج وهو يصنع الأرهاب ويشغل العالم اليوم ليكون هو بمأمن عن المساءلة امام المجتمع الدولي، ولكن لحسابات اقليمية قرر الغرب الأبقاء على الأسد مقابل اخذ الكيمياوي من ايدي النظام ومن هنا بدأت معانات الناس من النازحين الذين فرو من بيوتهم بعد دخول داعش واصبح العالم في مواجهة مباشرة مع داعش لأن سقوط العراق لا سامح الله سوف يؤدي الى سقوط منطقة الخليج برمتها وسوف تكون النتائج وخيمة على المنطقة والعالم ، لذلك كان لزاما على الغرب مساعدة العراق من اجل تحرير ارضه والقضاء على داعش وهذا الهدف يصب في مصلحة الجميع ،لذلك كان التناغم غير المعلن بين الموقف الأيراني والأمريكي في ما يخص مساعدة القوات الأمنية بالسلاح والخبراء منسجما مع مصالح الطرفين ، ان القوة التي تواجه الأرهابيين هي كبيرة جدا وأكبر من قوة داعش ولكن سوء ادارة الحرب والفساد داخل القوات الأمنية ادى الى انتكاسات في صفحات الحرب بين كر وفر غير ان حجم الخسائر وحجم التهديدات التي تواجه الجميع خطيرة جدا لذلك لا سبيل امام الجميع غير تقديم تضحيات كبيرة من اجل دعم وتحرير العراق مهما كان الثمن وهذا هو الحاصل الأن ، حيث ان التقدم في جبهات القتال في تصاعد مستمر وسوف لن يتوقف حتى يتم طرد داعش من العراق ومن ثم ايجاد صيغة لتغير النظام في سوريا بين الغرب من جهة وبين ايران وروسيا من الجهة الثانية وكذلك الصراع في اليمن سوف يتم باتفاق المحورين اعلاه ، ومن هنا تبدأ الحلول تباعا في المناطق الساخنة والتي تهدد الأمن والسلم العالمي وأن غدا لناظره لقريب ..


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » قيصر السناطي

من مواضيع قيصر السناطي

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 04:55 PM.