الضمير الانساني
اعلانات خــورنة القوش
محل كاردينيا يد بيد لألقوش
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
فيسبوك فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش الاعلامي كرم الالقوشي karam alqoshy


†أهــلاً وسهــلاً† بكم في ††منتديات خورنة القوش††...يسعدنـا استقبال نشاطاتكم اخباركم ومساهماتكم عن طريق ارسالها على بريدنا الالكتروني khoranat_alqosh@yahoo.com او الاتصــال على الـــرقم 07704172817
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
وجودالعيسى فرنسا مستعدة "لتسهيل استقبال" مسيحيي العراق على اراضيها
بقلم : مراسل الموقع
مراسل الموقع

العودة   منتديات خورنة القوش > †† اقسام الديـــــــن المسيحي †† > †† منتدى مواضيع وشخصيات كتابية †† > ملتقى المحاضرات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 21-10-09, 09:52 PM
 
Fr. Amel

عضو فـــعـــال


  Fr. Amel غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




Fr. Amel is on a distinguished road
الضمير الانساني

الضمـــــــير الإنساني


1. ما هو الضمير.

سوف يكون الاتجاه الذي سنسلكه في عرضنا لموضوع الضمير انتروبولوجيا واجتماعيا وليس لاهوتا أدبيا.
كثيرة هي التعاريف التي أعطيت للضمير لكن نستطيع ان نقول ان التعريف الحقيقي القريب الى الضمير والأكثر صحة والمستند الى مفاهيمنا الإيمانية هو: ان الضمير هو قلب الإنسان الذي يتطور في كل حياته من حيث انه مسؤول عن حياته، أي انه قلب الشخص المسؤول القادر على ان يشعر لماذا هذا الفعل يكون صحيحا ام لا، أي يحكم في عمل ما، قام او سيقوم به.
لكن علينا ان نسأل: من اين لدينا هذا الحكم او القدرة على التمييز؟
الجواب التقليدي يقول: انه صوت الله في الإنسان؟ لكن هناك صعوبة في قبول هذا الجواب.
أولا: اذا كان صوت الله في الإنسان، فكيف يغلط الضمير أحيانا كثيرة، او يغير الحقيقة او حكمه في الأشياء والحوادث. فبهذه الحالة نجعل الله يغلط، او نجعله مثلنا متغير.
ثانيا: هذا الجواب مبني على أساس خاطئ وهو ان الله هو مشترع، والله في الحقيقة ليس مشترعا، لأنه لا يجعل او يعمل او يسنّ طريقين بل طريق واحد، وبهذه الحالة ليست شريعة بل طريق حياة.

نحن فعلا نشعر في ضميرنا بمشيئة الله لكن هذه المشيئة او صوت الله لا يصل إلينا مباشرة، بل يأتي إلينا من خلال العالم والتاريخ والحياة كلها، من خلال احتكاكنا بالآخرين وتعاملنا معهم.
هناك علاقة او ربط جوهري بين الضمير وبين تكوّن الإنسان كشخص. الطفل في أول أيامه هو إنسان لكن هل هو شخص؟ حياتنا كلها تُكوّن شخصيتنا. نحن لا نولد أشخاص كاملين، بل حياتنا كلها هي طريق نحو الشخصية.
اذا الضمير (الذي هو ذلك التمييز) يُكتَسَب في تطور مستمر على أساس حكمة مكتسبة، أي على أساس ميل الروح والقلب الى ما هو أحسن.
الإنسان لا يخرج من بطنه أمه إنسانا كاملا، بل يحتاج الى سنين طويلة كي يصبح إنسانا، وكلما صار الإنسان إنسانا كلما تحقق الضمير في الوجود. اذا أساس الضمير هو تحقيق الإنسانية في مراحل الحياة المستمرة. ومن هنا يأتينا هذا الحكم او التمييز الذي قلنا عنه، أي الضمير.
الان لنسأل: ما الذي يجعل الإنسان إنسانا؟
بالتأكيد هناك أشياء كثيرة لكن الأساس هو شعوره او اكتشافه انه مسؤول، أي الإنسان المسؤول هو الإنسان. من هنا نستطيع ان نقول ان الضمير هو الشعور بالمسؤولية، الوعي باني مسؤول. اذا الضمير ليس شيئا منفصلا عن الإنسان كأنه مقدرة خاصة، وهو ليس حاضر متكامل عند الولادة، بل هو ـ كما قلنا ـ قلب الشخص المسؤول. فالضمير ينبثق عن الإنسان كله، أي انه تعبير عن الإنسان كله. وهو راسخ في عمق الإنسان (الله) ليس فقط في روحه بل في كيانه الجسداني النفساني.
هناك وجهين للضمير:
1- انه حركة أساسية في الإنسان منذ وجوده الأول في بطن أمه وطوال حياته. هذه الحركة متجهة نحو تحقيق ذات الإنسان. الطفل لا يعرف ذلك لكن الحركة موجودة.
2- الإنسان يصبح صاحب ضمير مسؤول عندما يجاوب على دعوة الحركة الأساسية الذاتية. أي ان الضمير هو جواب على سؤال الدعوة.

2. كيف يتكون الضمير؟

حينما يعيش الإنسان يبدأ بالرغبة في إثبات ذاته، فالطفل يعيش في صغره بين الحلال والحرام، الصح والغلط، الواجب عمله والغير واجب عمله ... لكن قليلا قليلا يصل الى سنّ التمييز ((ليس بالضرورة ان يكون الإنسان دائما في حالة التمييز))، أي عندما يصل الى سؤال: لماذا افعل هكذا؟
هنا يصل الإنسان إلى الضمير الواعي. أي عندما يفتش الإنسان وراء معنى أفعاله وأهدافه، عندما يبحث عن ان يعطي بنفسه معنى لحياته، ويعطي لنفسه اتجاها وهدفا لحياته. والإنسان يصبح إنسانا عندما يعطي اتجاها لحياته.
يحقق الإنسان نفسه إنسانا، شخصا بقدر ما يستلم حياته كمهمة، بقدر ما يجتهد حتى يكون إنسانا، ويصبح كذلك عندما يكتشف ويكتسب ويحقق القيم الأخلاقية، هذه القيم التي تخص الإنسان ككل.
وعندما يكتسب الإنسان هذه القيم يحقق ذاته كشخص، لكن يُنمّي هذا الشخص أكثر بالتزامه بهذه القيم طوال حياته وتوجيهها نحو هدف حياته، أي مسيرته نحو هدفه تكون بهذه القيم.

3. كيف نربي الضمير؟

قبل ان نستعرض هذا الموضوع، هناك مسألة تطرح دائما وهي بخصوص وجود الضمير في الإنسان الغير المؤمن.
بالتأكيد هناك ضمير، لكن ندعوه نحن الضمير الأدبي الذي يدل الغير المؤمن على ما هو خير وما هو شر. اذاً ما الفرق بيننا وبين الغير المؤمن في الضمير؟
عند الغير المؤمن يكتسب ضميره من المحرمات والمحللات في الحياة، أي يبقى على مستوى الأخلاقيات، بينما الضمير عندنا مرتبط بتحقيق صورة الله ومثاله فينا، والتي هي إنسانيتنا الحقيقية. أي من خلال الضمير كما شرحنا أعلاه نحقق صورة صحيحة لله. فالضمير مرتبط عندنا بشخص حي هو وراء كل المتطلبات والقيم التي نكتسبها ونعيشها.

الآن لنرجع الى موضوعنا عن تربية الضمير.
هناك مقولة تقول: الحقيقة التي لا نحبها لا نتعلمها. هكذا مثلا الحق والخير اذا لم يكونا محبوبين منّا ولا نشعر بفائدة شخصية منهما فإننا لا نهتم لهما. لكن يجب ان ننظر دائما إليهما كأنهما نداء موجه لنا شخصيا، علينا إعطاء الجواب لهما دائما. كما ان المحافظة على الضمير تتطلب منا ان نربي فينا معرفة القيم وتجديد خضوعنا لها بكل حب.
لهذا السبب يتطلب الضمير ثلاثي: المعرفة ـ الحب ـ التواضع.
التواضع مهم جدا للضمير، حيث باعترافنا بضعفنا نظل نسعى الى المثال الذي نتوق اليه، ويبقى الضمير حيا فينا.
من المهم جدا ان لا يصبح الفرق شاسعا كل يوم بين الخير الذي اعرفه ولا اعمله.



الاب


أميل شمعون نونا

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » Fr. Amel

من مواضيع Fr. Amel

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [3]  
قديم 22-10-09, 09:57 PM
 
Fr. Amel

عضو فـــعـــال


  Fr. Amel غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




Fr. Amel is on a distinguished road
افتراضي رد: الضمير الانساني

شكرا لمتابعتك القيّمة لمحاضراتي. الرب يباركك

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [4]  
قديم 23-10-09, 07:47 AM
 
hilda

عضو فعال جدآ


  hilda غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





hilda is on a distinguished road
افتراضي رد: الضمير الانساني

شكرا ابونا اميل على هذا الموضوع القيم وعلى هذا الشرح الوافي
اتمنالك دوم الصحة والسلامة وتنورنا دائما بمحاظراتك القيمة والمفيدة التي تخدم حياتنا


 

 

توقيع » hilda

من مواضيع hilda

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [5]  
قديم 23-10-09, 08:20 AM
 
sweet81

عضو فعال جدآ


  sweet81 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





sweet81 is on a distinguished road
افتراضي رد: الضمير الانساني

شكرا ابونا على هذا الموضوع المميز والمفيد في حياتنا
:42664.imgcache::42664.imgcache::42664.imgcache:
تحياتــــــــsweet81 ـــــــــي

 

 

توقيع » sweet81
عراقـــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــة انــــــــــــــــــــــــــــا

من مواضيع sweet81


التعديل الأخير تم بواسطة sweet81 ; 23-10-09 الساعة 08:24 AM.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [6]  
قديم 11-11-09, 07:51 PM
 
†KaRaM_AlqosHy†

  †KaRaM_AlqosHy† غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





†KaRaM_AlqosHy† is on a distinguished road
افتراضي رد: الضمير الانساني

شكرا ابونا اميل على المحاضرة القيمة عن الضمير الانساني وشكرا على الشرح الوافي في هذا الموضوع

الرب يبارك بيك ويحميك

تقبل مروري

 

 

توقيع » †KaRaM_AlqosHy†

من مواضيع †KaRaM_AlqosHy†

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [7]  
قديم 28-08-11, 11:48 PM
 
لقاء الشباب الجامعي/القوش
نشاط كنسـي

  لقاء الشباب الجامعي/القوش غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




لقاء الشباب الجامعي/القوش is on a distinguished road
افتراضي رد: الضمير الانساني

محاضرة قيمة جداً جداً كل الشكر لسيادة المطران مار اميل نونا والرب يوفقك ويحفظك للابرشية الموصل

 

 

توقيع » لقاء الشباب الجامعي/القوش

من مواضيع لقاء الشباب الجامعي/القوش

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 01:52 AM.