الدكتور ايفان تومي يحصل على جائزة نيسا العالمية كأفضل بحث علمي عراقي للعام 2019

كرم الالقوشي
2021-06-05T09:23:09+00:00
شعبنا
كرم الالقوشي5 يونيو 20211909 مشاهدةآخر تحديث : السبت 5 يونيو 2021 - 9:23 صباحًا
الدكتور ايفان تومي يحصل على جائزة نيسا العالمية كأفضل بحث علمي عراقي للعام 2019
تلكرام

حصل التدريسي في قسم الكيمياء بكلية العلوم الأستاذ الدكتور ايفان حميد روئيل تومي على جائزة نيسا العالمية لإختيار بحثه العلمي كأفضل بحث عراقي منشور خلال عام 2019.

وقال الأستاذ الدكتور ايفان حميد روئيل إن الجائزة تهدف إلى مكافأة التميز البحثي في العراق، وإذكاء روح المنافسة والأبتكار في مجال البحث العلمي الرصين، وتمنح كل سنة للباحثين والمبدعين والمبتكرين عن مساهمتهم في مجالات المعرفة الانسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة العلمية والاكاديمية في العراق وفق معايير علمية موضوعة.

وبين إن البحث الفائز منشور في مجلة عالمية رصينة مصنفة ضمن مستوعب كلارفيت، وتناول دواء (Etoricoxib) منتهي الصلاحية كمثبط لتأكل الحديد الصلب في محلول حامضي، مبيناً إن الهدف منه دراسة كفاءة التثبيط لدواء منتهي الصلاحية كمثبط لتاكل الحديد الصلب المستخدم في الكثير من الاستخدامات الصناعية.

وأكد الأستاذ الدكتور ايفان حميد روئيل توصل نتائج البحث الذي إشترك بإعداده التدريسيين في الجامعة التكنلوجية الأستاذ الدكتور رنا عفيف مجيد والاستاذ المساعد ماجد حميد عبد المجيد والباحثة شيماء علاء ناصر والتدريسي في جامعة واسط الدكتور مصطفى محمد كاظم، إن المركب المستخدم له قابلية تثبيطية للتاكل بنسبة 80% في درجة حرارة 30 مئوية.

ومن الجدير بالذكر إن جائزة نيسا تصدر من منظمة عالمية خارج العراق ذات شخصية مستقلة وغير ربحية، ويساهم فيها علماء يعملون في جامعات أمريكا واوربا، وانشأت لتوفير الخبرة والدعم في مجالات العلوم والتكنولوجيا وفروع المعرفة الاخرى باعتبارها جزءاً حيوياً للتنمية والتطوير في العراق، وتعمل على تبادل المعرفة وتدريب العلماء والفنيين والخبراء، والمناقشة في مجال التربية والتعليم والابتكار ونقل التكنلوجيا.

تحرير/ شعبة الاعلام والعلاقات العامة

نشر/ وحدة ابن سينا للتعليم الالكتروني

موقع خورنة القوش.كوم يتمنى له كل التوفيق في خدمة المجتمع والجامعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.