السفير الأمريكي يعلن من متحف التراث السرياني إطلاق مشروع الحفاظ على التراث الثقافي للأقليات في العراق ودعم المتحف

Khoranat alqosh
شعبنا
Khoranat alqosh22 يونيو 2021385 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 5:23 مساءً
السفير الأمريكي يعلن من متحف التراث السرياني إطلاق مشروع الحفاظ على التراث الثقافي للأقليات في العراق ودعم المتحف
تلكرام

بحضور السفير الأميركي في العراق ماثيو تولر والقنصل الأمريكي العام بأربيل روب والر، شهد متحف التراث السرياني اليوم الاثنين ٢١ حزيران ٢٠٢١ عقد مؤتمر صحفي لإعلان إطلاق مشروع (الحفاظ على التراث الثقافي للأقليات في العراق)، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID وائتلاف الآثار، والذي سيباشر أعماله في متحف التراث السرياني.
وقال كلدو رمزي أوغنا مدير التراث والمتحف السرياني في المؤتمر الصحفي: “إن هذا المشروع يعمل على بناء قدرات الرقمنة واستغلالها بالشكل الأمثل لتوثيق التراث الثقافي والفني، المادي وغير المادي، لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، ووضعه في متناول أيدي جميع أبناء هذا الشعب وكذلك كل الباحثين والدارسين والراغبين بمزيد من المعرفة والاطلاع، عبر منصات إعلامية إلكترونية تواكب متطلبات العصر وتحاكي تقنياته”.
وأضاف: “نشكر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID وائتلاف الآثار، على دعم هذا المشروع الذي يتمتع بخصوصية تميزه عن سائر المشاريع الأخرى التي حظيت بدعم الوكالة، تتمثل بما يمتاز به متحف التراث السرياني من أهمية وما يتمتع به من خصوصية، كونه الأول والوحيد في إقليم كوردستان والعراق المتخصص في حفظ وصيانة وعرض كل ما يخص التراث الثقافي والفني والشعبي لأبناء شعبنا، المادي وغير المادي، والمرآة الصافية التي تعكس إنجازات وحضارة هذا الشعب الأصيل، وتسلط الضوء على ما عاناه من مآسٍ وحملات إبادة باتت جزءًا لا يتجزأ من تراثه.
وأكد مدير المتحف السرياني أن هذا المشروع سيساعد على تطوير ورقمنة وأرشفة موجودات المتحف بالطرق التقنية الحديثة وستجعلها متاحة، بأبهى الصور وأحدثها، ووضعها بين أيدي محبي هذا التراث، لا سيما أبناء شعبنا الذين غدا معظمهم في المهاجر وبعيدين عن الوطن، حيث سيتيح لهم هذا المشروع فرصة الحصول على المعلومات الأغزر والأصدق وبتفاصيل دقيقة عن تراث آبائهم وأجدادهم، باستخدام الوسائل الرقمية الحديثة من خلال: أفلام فيديو، وثائق، أزياء تراثية وغيرها. وبالاستفادة من هذه التقنيات سيكون بإمكان المتحف أن يتوسع في الفضاء الافتراضي ويضيف المزيد من المعلومات والوثائق والأفلام بما يجعله مركزا ثقافيا متخصصا ومتفردًا.
وشكر أوغنا وزارة الثقافة والشباب بحكومة إقليم كوردستان والمديرية العامة للثقافة والفنون السريانية، التابعة لها، على تعاونهم ودعمهم اللامحدود لمديرية التراث والمتحف السرياني ولنشاطاتها كافة، لاسيما هذا المشروع الرائد، بكل تفاصيله، كونه خطوة مهمة في طريق تطوير متحف التراث السرياني وإبراز دوره الثقافي.
جدير بالذكر أن مشروع (الحفاظ على التراث الثقافي للأقليات في العراق)، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID وائتلاف الآثار ، سيباشر أعماله في متحف التراث السرياني ويستمر مدة عامين، ومن المؤمل أن يحدث فرقًا ملموسًا ومتميزًا، كمًا ونوعًا، في معروضات المتحف وترسيخ حضوره كمركز ثقافي يخدم أبناء شعبنا ويبرز دورهم على أكثر من صعيد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.