رئيسة هيئة الاستثمار العراقية تزور مؤسسة الجالية الكلدانية في مشيغان

Khoranat alqosh
الجالية العراقية
Khoranat alqosh27 يوليو 202196 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 27 يوليو 2021 - 7:46 مساءً
رئيسة هيئة الاستثمار العراقية تزور مؤسسة الجالية الكلدانية في مشيغان
تلكرام

كارولين هرمز – مشيغان

أستقبل السيد مارتن مناّ رئيس مؤسسة الجالية الكلدانية وغرفة التجارة الكلدانية الامريكية، رئيسة هيئة الاستثمار العراقية السيدة سها داود نجار يوم السبت 24 تموز 2021 في بناية مؤسسة الجالية الكلدانية في الواقعة في مدينة سترلنك هايتس بولاية مشيغان الامريكية.

بدأت الزيارة بجولة في أروقة وأقسام البناية الحديثة واطلع الدكتور عضيد ميري مدير المشاريع في المؤسسة على البرامج والخدمات التي تقدمها المؤسسة لأبناء الجالية.

بعدها عقد اجتماع خاص ضم مجموعة من رجال الاعمال الكلدان والعراقيين حضره الملحق التجاري في السفارة العراقية في واشنطن الدكتور حسام ياسين محسن والقنصل العراقي في ولاية مشيغان السيد عدنان المعجون ومعاون القنصل العام السيد محمد الضامن ومجموعة من أبناء الجالية العراقية واليزيدية.

في بداية الاجتماع رحب السيد مناّ بضيوفه الكرام، تلاها كلمة رئيسة هيئة الاستثمار العراقية التي ذكرت فيها الغاية من الزيارة لقاء رجال الأعمال والتركيز على التعاون المشترك واستعراض فرص الاستثمار ومنح الإجازات ورسم السياسة الاقتصادية والرغبة لجذب الجالية العراقية والشركات الامريكية الى العراق.

وذكرت في حديثها بانها تعمل بجدية وشفافية وساهمت بجلب بعض الشركات الكبيرة في مجالات الإسكان والكهرباء والصناعة. وتحدثت عن أهم المحاور التي تهم المستثمرين وخطوات العمل وتنويع القاعدة الاقتصادية وارباح المشاريع في الأسواق العراقية ومساعي القضاء على الفساد والتعقيدات الإدارية والإصلاحات المصرفية وأكدت بان الفساد والسياسة متداخلة مع بعضها في العراق وعلينا التعامل مع الأمور بحكمة وواقعية ووفق القوانين السائدة.

وأكدت بانه اليوم والحمدالله لدينا هيئة استثمار قوية ومحترفة ولها دعم كامل من رئيس الوزراء في مجال الإصلاحات الاقتصادية ومقاومة الفساد وتعتبر هيئة مستقلة عن التأثيرات السياسية الى حدٍ كبير.

وذكرت أيضاً “يحزنني أن أرى الجالية منفصلة عن العراق وحضوري اليوم معكم هو للاستماع الى أراءكم ومد جسور التعاون سيما وأن العراق يعتبر سوق كبير في كافة المجالات والطلبات كبيرة ومربحة في كافة القطاعات الاستهلاكية والتنموية والصناعية والإسكانية والسياحية، والعراق بحاجة الى خدمات وبضائع وصناعة وتنمية اقتصادية ونتمنى ان نستقبل استثماراتكم في العراق قي أقرب فرصة”.

ساهم الحضور في طرح الأسئلة وإبداء أراءهم بشأن صعوبات العمل في العراق والروتين الإداري والناحية الأمنية وغياب التأمين على المشاريع واستحصال المدفوعات المستحقة والحصول على إجازات المشاريع بصورة تنافسية عادلة ووفق الضوابط والمعايير الدولية.

في ختام الاجتماع شكر السيد مناّ رئيسة هيئة الاستثمار العراقية والوفد المرافق على الزيارة متمنياً التوفيق في مسعاهم وكل النجاح للسادة المستثمرين والامن والاستقرار والسلام لبلدنا العراق العظيم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.