البابا فرنسيس للكهنة المُسنّين: الشيخوخة ليست مرضًا وإنما امتياز

Khoranat alqosh
العالم
Khoranat alqosh20 سبتمبر 2021195 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 7:19 مساءً
البابا فرنسيس للكهنة المُسنّين: الشيخوخة ليست مرضًا وإنما امتياز
تلكرام
فاتيكان نيوز / “الشيخوخة ليست مرضًا وإنما امتياز” يقلب البابا فرنسيس رأسًا على عقب كل منطق بشري يرى في المسنين شيئًا ينبغي التخلص منه، ويكتب في رسالة إلى كهنة لومبارديا المسنين والمرضى: “إنكم تعيشون فصلاً، الشيخوخة، وهي ليست مرضًا، وإنما امتياز؛ امتياز أن تتشبّهوا بيسوع المُتألِّم. وقد اجتمع الكهنة أمس الخميس في كارافاجيو بمناسبة يوم الأخوّة مع أساقفة المنطقة، وقد سلّمهم رسالة البابا الأسقف الفخري لمانتوفا، المطران روبرتو بوستي.

ويكتب البابا في الرسالة حتى المريض يعيش امتيازًا وهو أن يكون على مثال يسوع أي أن يتألم ويحمل صليبه مثله. لذلك فان الجماعة التي تعتني بالمرضى هي جماعة متجذرة في يسوع بشكل ثابت. وفي هذه الجماعة لا يشكّل الكهنة المسنون فقط “موضوع مساعدة” ولكنهم “رواد فاعلون”، يؤكّد البابا لأنهم “حاملو أحلام مليئة بالذكريات ولهذا السبب هم مُهمّون للأجيال الشابة”.

وأكّد البابا في رسالته للكهنة المسنين أن منهم تأتي الحيوية لكي نزهر في الحياة المسيحية وفي الخدمة الكهنوتية وخلص البابا رسالته بطلبه المعتاد بأن يصلّوا من أجله مشيرًا بنكتة إلى صحته بعد العملية الجراحية التي أجراها في يوليوا حزيران الماضي وقال أطلب منكم، من فضلكم، أن تصلوا من أجلي لأنني كبير في السن بعض الشيء ومريض قليلاً ولكن ليس كثيراً”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.