إفتتاح العام الدراسي لكلية بابل للفلسفة واللاهوت في عنكاوا

Khoranat alqosh
2021-09-27T17:18:43+00:00
شعبنا
Khoranat alqosh27 سبتمبر 2021625 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 5:18 مساءً
إفتتاح العام الدراسي لكلية بابل للفلسفة واللاهوت في عنكاوا
تلكرام


عمادة الكليّة
بكل فرح وسرور إستقبلت كلية بابل للفلسفة واللاهوت وباسم سيادة المطران د. يوسف توما عميد الكلية السنة الأكاديمية 2021-2022 صباح الاثنين 27 أيلول 2021 بصلاة افتتاحية حضرها سيادة المطران د. باسيليوس يلدو المعاون البطريركي للكنيسة الكلدانية، الأب أفرام كليانا مدير المعهد الكهنوتي، الأب د. فيليب هرمز خوشابا الدومنيكي، الدكتور نبيل عبد الحميد أستاذ الفلسفة في الكلية، وكادر الإدارة في الكلية ومعهد التثقيف المسيحي ومكتبة الكلية وطلاب الكليّة.
أثناءها ألقت الأخت سناء يوسف كلمة بإسم عمادة الكليّة مرحّبة بالجميع وأوضحت سبب اختيار شعار هذه السنة الأكاديمية “أنتم جميعًا إخوة” والذي اختارته الكليّة تيمّنا بزيارة قداسة البابا فرنسيس التاريخية للعراق في آذار 2021، وكذكرى طيبة، تُذكّرنا وترافقنا بكل ما طوته هذه الزيارة لأرض وشعب العراق.
اوضحت الأخت سناء أن الجميع، أساتذة وطلابًا مجتمعين اليوم باسم ربنا يسوع المسيح ومُقدِمين على تدشين هذا العام الدراسي الجديد، حاملين للرب كل النيّات العامة والخاصة ونيات قداسة البابا فرنسيس وغبطة أبينا البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو وكل رؤساء الكنائس كيما الرب يزرع في قلوب الجميع دوما، بذور المحبة الإلهية، أن يجعل قلوبهم شبيهة بقلبه الأقدس في تمجيد الله أبينا والعمل على تقديس وخدمة الإخوة في كل مكان، وأن يجعلنا يسوع أداة لسلامه كي نعمل على إيقاظ الحلم بمجتمع أخويّ سليم.
وعقب ذلك كلمة مشجّعة لسيادة المطران د. باسيليوس يلدو نقل فيها تحيات وبركة غبطة البطريرك لويس ساكو مؤكدًا على أهمية كليّة بابل للفلسفة واللاهوت كمؤسسة بطريركية وكذلك أهميتها لجميع الكنائس في العراق، والتي حملت وتحمل الطابع المسكوني والأخوي وأعطت ثمارًا يانعة من خيرة طلابها من مختلف الطوائف المسيحية الذين تخرجوا وحصلوا على شهادات عليا ومنهم ايضا من حصل على درجة الأسقفية. كما ودعا سيادته طلبة الكليّة الى الاجتهاد والمثابرة واحترام أوقات الدوام والتعاون مع الأساتذة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.