قراءات الأحد الثاني تقديس الكنيسة

Khoranat alqosh
اراء ومقالات
Khoranat alqosh6 نوفمبر 202166 مشاهدةآخر تحديث : السبت 6 نوفمبر 2021 - 10:45 صباحًا
تلكرام
الشماس سمير كاكوز
الشماس سمير كاكوز

قراءات الأحد الثاني تقديس الكنيسة / 2021 11 / 7
32 – 43 ، 40 :1 – 16 39 : سفر الخروج
فكمل العمل كله في مسكن خيمة الإجتماع وبذلك صنع بنو إسرائيل جميع ما أمر الرب به موسى وجاؤوا بالمسكن إلى موسى الخيمة وجميع أدواتها
من مشابك وألواح وعوارض وأعمدة وقواعد والغطاء الذي من جلود الكباش المصبوغة بالحمرة والغطاء الذي من الجلود البنفسجية اللون والحجاب
وتابوت العهد وعوارضه وغشائه والمائدة وجميع أوانيها وخبز التقدمة والمنارة المقدسة وعليها سرجها ومعها جميع أدواتها وزيت إنارتها ومذبح
الذهب وزيت المسح والبخور العطر وستار باب ة الخيمة ومذبح النحاس وشبكة النحاس التي له وقضيبيه وجميع أدواته والمغسلة ومقعدها وستائر
رواق المسكن وأعمدته وقواعده وستارة بابه وحباله وأوتاده وسائر الأدوات التي تستعمل في مسكن خيمة الإجتماع وثياب الكهنة الفاخرة للخدمة في
القدس وثياب الكاهن المقدسة وثياب بنيه الكهنة وهكذا أكمل بنو إسرائيل هذا العمل نحو على ما أمر الرب به موسى إليه نظر فلما موسى أنهم رأى
صنعوا نحو على ما أمر الرب به فباركهم موسى وقال الرب لموسى في اليوم الأول من الشهر الأول تنصب مسكن خيمة الإجتماع ضع فيه تابوت العهد
واستر التابوت بالحجاب وتدخل المائدة وترتب عليها أوانيها وتدخل المنارة وعليها سرجها وتضع مذبح الذهب للبخور أمام تابوت العهد وتعلق ستارة
باب المسكن وتضع مذبح المحرقات باب أمام مسكن خيمة الإجتماع وضع المغسلة بين غطاء الخيمة والمذبح على أن يكون فيها ماءوانصب رواق
المسكن حول هذا كله وتعلق ستارة لباب الرواق وتأخذ زيت المسح وتمسح المسكن وجميع ما فيه وتكرسه هو وجميع أثاثه فيصير مقدسا وتمسح
مذبح المحرقات وجميع أدواته وتكرس المذبح فيكون مقدسا كل التقديس وتمسح المغسلة ومقعدها وتكرسهما وتقدم هرون وبنيه باب إلى خيمة
الإجتماع وتغسلهم بالماء وتلبس هرون الثياب المقدسة وتمسحه وتكرسه ليكون لي كاهنا وتقدم بنيه وتلبسهم قمصانا وتمسحهم كما مسحت أباهم
ليكونوا لي كهنة وليكون هذا لهم المسح كهنوتا أبديا مدى أجيالهم فعمل موسى بجميع ما أمره الرب به أمين
سفر الملوك الأول : 10 – 29 8
ولما خرج الكهنة من المكان المقدس ملأ السحاب هيكل بيت الرب يقدر فلم الكهنة أن يؤدوا الخدمة لأن مجد الرب ملأ الهيكل ثم قال سليمان في
السحاب يسكن الرب أنا وها يا رب بيتا بنيت مكانا لسكناك الأبد إلى والتفت الملك إلى جماعة إسرائيل وباركهم وهم وقوف وقال تبارك الرب إله
إسرائيل الذي بيده أتم ما وعد به داود أبي وقال يوم منذ أخرجت شعبي إسرائيل من مصر لم أختر مدينة من جميع مدن أسباط إسرائيل ليبنى لي فيها
هيكل يكون اسمي فيه لكني اخترتك يا داود لتكون رئيسا بني على إسرائيل شعبي ثم قال سليمان وكان في أبي داود نية أن يبني هيكلا لاسم الرب إله
إسر فقال ائيل له الرب نويت في قلبك أن تبني هيكلا لاسمي فحسن ما نويت أنت لا لكن تبنيه بل ابنك الذي يخرج من صلبك وتمم الرب قوله وقمت أنا
مكان أبي داود وجلست على عرش إسرائيل كما قال الرب وبنيت الهيكل لاسم الرب إله إسرائيل وأعددت مكانا لتابوت العهد الذي قطعه لآبائنا حين
أخرجهم من أرض مصر ونهض سليمان أمام مذبح الرب بحضور من بني إسرائيل وبسط يديه نحو السماء وقال أيها الرب إله إسرائيل إله لا مثلك في
السماء ولا في الأرض حافظ العهد وصانع الرحمة لعبيدك الذين يسلكون طرقك بكل قلوبهم أنت يا من بيده أتم اليوم وعد مابه عبده أبي اودد والآن
أيها الرب إله إسرائيل احفظ لعبدك أبي داود عهدك له لا ينقطع من نسلك رجل يجلس على عرش إسرائيل إذا لزم بنوك الطريق القويم كما سلكت أنت
أمامي والآن يا إله إسرائيل ليتحقق القول الذي وعدت به عبدك أبي داود ولكن هل تسكن يا على حقا الله الأرض؟حتى السماوات وسماوات السماوات
لا تتسع لك فكيف هذا الهيكل الذي بنيته لك؟إلتفت إلى صلاتي وتضرعي أناعبدك أيها الرب إلهي واسمع دعائي وصلاتي أمامك اليومة لتكن عيناك
مفتوحتين ليلانهارا هذا على الهيكل على الموضع الذي قلت يكون اسمك فيه لتسمع صلاتي أنا عبدك أمين
رسالة العبرانيين : 10 – 29 ، 9 :1 – 5 8
وخلاصة القول هي أن لنا رئيس كهنة هذه عظمته جلس عن يمين عرش الجلال في السماوات خادما لقدس الأقداس والخيمة الحقيقية التي نصبها
الرب لا الإنسان ويقام كل رئيس كهنة ليقدم القرابين والذبائح فلابد أن يكون لرئيس كهنتنا شيء يقدمه كان فلو يسوع في الأرض أقيم لما كاهنا لأن
هناك من يقدم القرابين وفقا للشريعة هؤلاء يخدمون صورة وظلا لما في السماوات فحين أراد موسى أن ينصب الخيمة أوحى الله إليه قال أنظر واعمل
كل شيء على المثال الذي أريتك على إياه الجبل ولكن المسيح نال خدمة أفضل من التي قبلها بمقدارما هو وسيط لعهد أفضل من العهد الأول قام لأنه
على أساس وعود أفضل من تلك فلو كان العهد الأول لا عيب فيه لمادعت الحاجة عهد إلى آخروالله يلوم شعبه بقوله يقول الرب هاهي أيام تجيء أقطع
لبني فيها إسرائيل ولبني يهوذاعهدا جديدا لا كالعهد الذي جعلته لآبائهم يوم أخذت بيدهم لأخرجهم من أرض مصرفماثبتوا على عهدي لذلك أهملتهم
أناالرب وهذاهوالعهد الذي أعاهدعليه بني إسرائيل في الأيام الآتية يقول الرب سأجعل شرائعي في عقولهم وأكتبها في قلوبهم فأكون إلها لهم ويكونون
لي شعبا فلاأحد ابن يعلم شعبه ولاأخاه فيقول له إعرف الرب لأنهم سيعرفوني كلهم من صغيرهم إلى كبيرهم فأصفح عن ذنوبهم أذكر ولن خطاياهم
من بعد والله بكلامه على عهد جديد جعل العهد الأول قديما وكل شيء عتق وشاخ يقترب من الزوال فالعهد الأول كانت له شعائر العبادة والقدس
الأرضي فكان هناك مسكن منصوب هو المسكن الأول الذي قالي له القدس وفيه المنارة والمائدة وخبز القربان وكان وراء الحجاب الثاني مسكن يقال
له قدس الأقداس وفيه المبخرة الذهبية وتابوت العهد وكله مغشى بالذهب وفيه وعاء ذهبي يحتوي المن وفيه عصا هارون التي أورقت ولوحا وصايا
العهد وكان فوق التابوت كروبا المجد يظللان الغطاء أمين
بشارة
البشير متى 12 :1 – 21
تلك وفي الأيام مر يسوع في السبت وسط الحقول فجاع تلاميذه فأخذوا يقطفون السنبل ويأكلون فلما رآهم الفريسيون قالوا لـيسوع أنظر تلاميذك
يعملون ما لايحل في السبت فأجابهم يسوع أما قرأتم ما عمل داود عندما جاع هو ورجاله؟كيف دخل الله بيت وكيف أكلوا خبز القربان وأكله لا يحل لهم
بل للكهنة وحدهم؟أوما قرأتم في شريعة موسى أن الكهنة في السبت ينتهكون حرمة السبت في الهيكل ولا لوم عليهم؟أقول لكم هنا من هوأعظم من
الهيكل ولو فهمتم معنى هذه الآية أريد رحمة لاذبـيحة لما حكمتم على من لوم لا عليه فابن الإنسان هو سيد السبت وذهب من هناك إلى مجمعهم فوجد
رجلايده يابسة فسألوه ليتهموه أيحل الشفاء في السبت؟فأجابهم يسوع من منكم له خروف واحد ووقع في حفرة يوم السبت لايمسكه
ويخرجه؟والإنسان كم هو أفضل من الخروف؟لذلك يحل عمل الخير في السبت وقال يسوع للرجل مد يدك فمدها فعادت صحيحة اليد مثل الأخرى فخرج
الفريسيون وتشاوروا ليقتلوا يسوع علم فلما يسوع انصرف من هناك وتبعه جمهور كبـير فشفى جميع مرضاهم وأمرهم أن لا يخبروا ليتم عنه أحدا ما
قال النبـي إشعيا ها هو فتاي الذي اخترته حبـيبـي الذي به رضيت سأفيض روحي عليه فيعلن للشعوب إرادتي لا يخاصم ولا يصيح وفي الشوارع لا
يسمع أحد صوته قصبة مرضوضة لا يكسر وشعلة ذابلة لا يطفئ يثابر حتى تنتصر إرادتي وعلى اسمه رجاء الشعوب أمين
اعداد الشماس سمير كاكوز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.