البطريرك ساكو يُرَقّي الأب زيد عادل حبَّابة الى درجة الخوراسقفية

Khoranat alqosh3 يوليو 2022228 مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
Khoranat alqosh
نشاطات الكنائس الاخرى
البطريرك ساكو يُرَقّي الأب زيد عادل حبَّابة الى درجة الخوراسقفية
قام غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، عصر يوم السبت 2 تموز 2022، بترقية الأب زيد عادل حبّابة الى درجة الخوراسقف، في احتفال كنسي مهيب، اشترك في القداس سيادة المطران جمال دعيبس النائب البطريركي للاتين في الأردن، وسيادة المطران جوزيف جباره مطران الروم الملكيين في الاردن، والمونسينيور ماورو لاللي القائم بأعمال السفارة الفاتيكانية في الأردن، ومن الأساقفة الكلدان، سيادة المطران شليمون وردوني، وسيادة المطران بولس (ثابت) حبيب الاسقف المعاون لأبرشية القوش، وجمع غفير من الكهنة والرهبان والراهبات من مختلف الكنائس، وعدد كبير من أبناء الرعية الكلدانية في عمَّان. جاءت هذه الترقية كتثمين لجهود الأب زيد عادل حبّابة في خدمة الرعية بكل محبة وتواضع وتفانٍ. وإليكم جزء من موعظة غبطة البطريرك بهذه المناسبة: شكراً لكم على حضوركم هذا الاحتفال الكنسي الاخوي ونسأل الرب ان يبارككم جميعاً. لنصل من أجل شفاء البابا فرنسيس وعودته معافى الى خدمته. نصلي من اجل المملكة الاردنية الهاشمية ملكاً وحكومةً وشعباً، لكي يدوم فيها الأمان والاستقرار والتقدم الذي لمسناه في مجالات عدة، خصوصا وانها تحتفل بالمئوية الاولى لتأسيس المملكة.…. نصلي من اجل بلدنا العراق لكي تتشكل بأسرع وقت حكومة مقتدرة على بناء دولة قوية، حكومة تقوم بإصلاحات وتوفر الخدمات. نصلي من اجل روسيا وأوكرانيا لكي تجدا الطريق الى السلام. ” ترقية الأب زيد حبابة الى الخور أسقفية عرفان بجميل خدمته، تشجيع ودعم له ليستمر بنفس الحب والحماسة والخدمة التي لمسناها عنده. لقد كرس حياته من اجل رسالته بأمانة وولاء. اُهنئُك من صميم القلب وأسأل الله ان ينير دربك بنور الروح القدس لتستمر في تحمل مسؤولية خدمتك بنفس مشاعر المسيح”.
وفي نهاية القداس، شكر الخوراسقف زيد عادل حبّابة غبطة البطريرك على ثقته ومحبته والتفاتته الأبوية اليه والى الرعية الكلدانية في الاردن، ووعد بأن يستمر في خدمة الرعية بنفس الغيرة والحماس والنشاط والأمانة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل!