البابا يعين ثلاث نساء في الدائرة المسؤولة عن تعيين الأساقفة في خطوة تاريخية

Khoranat alqosh
العالم
Khoranat alqosh13 يوليو 2022423 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 13 يوليو 2022 - 10:17 مساءً
البابا يعين ثلاث نساء في الدائرة المسؤولة عن تعيين الأساقفة في خطوة تاريخية
تلكرام

أبونا/ في خطوة تاريخيّة، عيّن قداسة البابا فرنسيس، اليوم الأربعاء 13 تموز 2022، ثلاث سيدات في دائرة الأساقفة، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تعيين نساء في الدائرة الفاتيكانيّة المسؤولة عن تحديد الأساقفة المستقبليين حول العالم.

ونشر المكتب الإعلامي التابع للكرسي الرسولي بأنّ الحبر الأعظم قد عيّن عددًا من الأعضاء الجدد في دائرة الأساقفة، ومن بينهم الراهبة رافايلا بيتريني والراهبة إيفون ريونجوت، والدكتورة ماريا ليا زيرفينو لتكون بذلك أيضًا أول علمانيّة يتم تعيينها في الدائرة التي كانت تقتصر على الرجال.

وتشغل الأخت بيتريني منصب الأمين العام لحكومة دولة الفاتيكان منذ تشرين الأول الماضي، مما يجعلها ثاني أعلى مسؤول في الفاتيكان. أما الأخت ريونجوت فكانت الرئيسة العامة السابقة لرهبنة بنات مريم معونة المسيحيين، في حين تشغل الدكتورة زيرفينو رئاسة الاتحاد العالمي للمنظمات النسائيّة الكاثوليكيّة.

كرادلة وأساقفة وكهنة

كما عيّن البابا فرنسيس عددًا من الأعضاء الجدد في دائرة الأساقفة، وهم: الكاردينال أنديرس أربوريليوس أسقف ستوكهولم (السويد)، والكاردينال خوسيه أدفينكولا رئيس أساقفة مانيلا (الفلبين)، والكاردينال جوسيه تولنتينو ميندونسا مسؤول مكتبة وأرشيف الكنيسة الرومانيّة المقدّسة (الفاتيكان)، والكاردينال ماريو غريك الأمين العام لسينودس الأساقفة (الفاتيكان)، والكاردينال آرثر روش عميد دائرة العبادة الإلهية وتنظيم الأسرار (الفاتيكان).

وكذلك عيّن قداسته الكاردينال المعيّن لازاروس يو هيونغ سيك عميد دائرة الإكليروس (الفاتيكان)، والكاردينال المعيّن جان مارك أفلين رئيس أساقفة مرسيليا (فرنسا)، والكاردينال المعيّن أوسكار كانتوني أسقف كومو (إيطاليا)، ورئيس الأساقفة دراجين كوتليشا رئيس أساقفة سبليت (كرواتيا)، والمطران بول ديسموند تايغ الأمين العام السابق لمجلس الثقافة الحبري، والأب دوناتو أولياري رئيس دير القديس بولس خارج الأسوار والمدبر الرسولي لدير مونتيكاسينو (إيطاليا).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.