تشرين الاول، الشهر المخصص لمريم العذراء، سلطانة الوردية

Khoranat alqosh28 أكتوبر 202231 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
Khoranat alqosh
اراء ومقالات
المطران باسيليوس يلدو
المطران باسيليوس يلدو

يوم غد سوف يبدأ شهر تشرين الاول (اكتوبر) المخصص لمريم العذراء، سلطانة الوردية، لذا نقدم نبذة مختصرة عن صلاة مسبحة الوردية وكيف تم تخصيص شهر كامل لها.

في سنة 1216 اسس القديس عبد الاحد رهبنة الدومنيكان “الاخوة الوعاظ” وكان من بين الرهبان الاولين الاب دي لاروش فعمل الابوان معا على تنسيق صلاة المسبحة واغناها بإدخال الاسرار اليها للتأمل بحياة يسوع وامه مريم وكان ذلك سنة 1217 وسمياها المسبحة الوردية لأنها تشبه بتنوعها باقة من الورود المقدمة لامنا العذراء، وقد قسمت الى ثلاثة اقسام او اسرار (الفرح والحزن والمجد). وكل سر مقسم بدوره الى خمس ابيات وكل بيت يتألف من عشر حبات. وبين كل بيت واخر يضاف حبة كبيرة منفردة مخصصة لتلاوة الصلاة الربية. واضاف الابوان عبد الاحد ولاروش الى هذه المسبحة (الصليب) لان كل مسيحي يبدأ اعماله وصلاته بإشارة الصليب، وقرب الصليب حبة منفردة مخصصة لتلاوة قانون الايمان النيقاوي. ثم هناك الثلاث حبات للتأمل بالصفات الثلاثة التي تتمتع بها العذراء مريم دون سواها: فهي ابنه الاب وام الابن وعروسة الروح القدس.    سنة 1479 أعلن البابا سكتيوس الرابع موافقتـه على تلاوة صلوات الورديـة والتي كان قد بدأ في ممارستهـا منذ القرن الثالث عشر داخل بعض الرهبانيات.

وفي سنة 1573 عين البابا غريغوريوس الثالث عشر يوم 7 تشرين الاول عيد الوردية (ومن ثم نُقل إلى أول أحد من هذا الشهر) وكان البابا اينوشنسيوس الحادي عشر قد استجاب سنة 1683 لطلب ملك بولونيا جان سوبيسكي بتخصيص شهر تشرين الاول بكامله لمسبحة الوردية.

وفى سنة 1883 أصدر البابا لاون الثالث عشر منشوراً للعالم الكاثوليكي يحثـه فيـه على ممارسة تلاوة الـمسبحة طلبـا لمعونـة مريم العذراء وأمر بدرج لقب “سلطانة الورديـة الـمقدسة” في طلبة العذراء. وبعدئذ انتشرت ممارسة صلوات الورديـة فى كل أنحاء العالـم، ولقد شجّع على تلاوة الـمسبحة أكثر من خمسين من البابوات على مر السنين ومنحوهـا العديد من الغفرانات.

وفـى ظهورات السيدة العذراء مريم في مدينة لورد (1858) وفاتيـما (1917) شجعت وباركت صلوات الورديـة الـمقدسة وقد اثنى عليها البابوات امثال: البابا بيوس التاسع وبيوس الحادي عشر وبولس السادس مروراً بالإرشاد الرسولي الذي أصدره البابا يوحنا بولس الثاني عام 2002 بعنوان “المسبحة الوردية لمريم العذراء”، والذي اعلن فيه السنة المكرسة لمسبحة الوردية، ومن خلال هذا الارشاد اضاف الاب الاقدس اسرار النور الى الاسرار الثلاثة المذكورة سابقاً.

اليوم يوجد العديد من الكنائس والمزارات بالعالم مخصصة لمريم العذراء سلطانة الوردية منها: مزار سيدة بومباي قرب مدينة نابولي الايطالية، وكنيسة سيدة الوردية في لونغتيان – الصين، ومزار ملكة الوردية المقدسة في اياكس، مقاطعة اونتاريو – كندا …. . وفي بغداد كنيسة مريم العذراء، سلطانة الوردية في الكرادة والتي اعلنها مؤخرا غبطة البطريرك ساكو مزاراً مريمياً.

 

صلاة: يا امنا مريم (سلطانة الوردية)، كوني معنا دوماً كما كنت مع ابنك وصلي لأجلنا ليعم السلام والامان في بيوتنا وبلداننا فنجعل من ورديتك عطرا يفوح فيها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل!