الانبا جبرائيل كوركيس يحدثنا عن متحف دير السيدة

Khoranat alqosh
2021-01-09T20:28:28+00:00
القوشلقاء ومقابلة
Khoranat alqosh30 مايو 200914 مشاهدةآخر تحديث : السبت 9 يناير 2021 - 8:28 مساءً
الانبا جبرائيل كوركيس يحدثنا عن متحف دير السيدة
تلكرام

اجرى اللقاء كرم الالقوشي

في البدء نشكر الانبا جبرائيل كوركيس الراهب الرئيس العام للرهبانية،على سعه صدرة واستقباله لنا في اجراء هذا اللقاء الجميل حيث حدثنا عن متحف دير السيدة ومتى تأسس وكيف انشئ
حيث قال …
الجميع يعرف ان متحف السيدة مريم العذراء من احد المتاحف المعروفة في العراق والى هذا اليوم,المتحف اسس في زمن الانبأ ابراهيم يوسف الياس قبل 20 او 30 سنة تقريباً
قام الكاهن مع الرهبان بتجميع الكثير من الاشياء والمقتنيات ووضعها في بعض الغرف وبعدها استطاع ان يفتح متحف خاص بالدير , ولم يكن من السهل جمع هذه الاغراض والاشياء التي هي موجودة هذا اليوم بالأضافة الى هذا كان يذهب الى القرى المجاورة ويطلب منهم اغراض قديمة من العوائل شي فشئ الى ان كون متحف الذي تروه الان .
وهذا هو جزء بسيط من المتحف الذي تحت هذه البناية ولدينا القدرة في هذا الصيف ان نرتبة ونرممة لكي نظهر تاريخنا وحضارتنا للعالم والى كل من يأتي لزيارتة من خارج العراق .. اكيد العراق كله متحف اثري وتاريخ العراق معروف وحضارتة معروفة من اكد وسومر الى هذا اليوم فأي كتاب تقرأئة يجب ان يذكر اسم العراق بلد النهرين فهذا شي نفتخر به جميعنا فنحن الرهبان في الرهبانية الانطوانية الهرمزدية الكلدانية لدينا ايمان بالله لكي يكون هذا المتحف متطور.
والمتحف يحتوي على الكثير من المعروضات ومن الاشياء المقدسة للكنيسة وبدلات وصور دينية المرسومة باليد من قبل الرهبان والكثير من ادوات الزراعة والمطبخ والملابس الفلكلورية من جميع قرى شعبنا.
وهذه كلها صنعت بأيادي ابائنا , ابونا ابراهيم اراد ان تنقر هذه الاغراض التي تعبوا بها ايادي ابائنا وان تحفظ , لهذا يجب احترامهم وتقديرهم لجهودهم.
كما قلت سابقاً ليست بالسهولة فأذا شاهدت المتحف سوف ترى اغراض بسيطة ولكن اذا نزلنا الى البناية التي تحت وهو المتحف الكبير الذي هو المركز سوف ترى الكثير من الاحجار والمخطوطات كثير من الاغراض القديمة المحفوظة لحد الان , لكن لا نستطيع ان نفتحة الان لان البناية غير لائقة والجدران لا تصلح لما بها من رطوبة وينقصها الكثير لكي نهيئها.
بأيماننا بالله فسوف نعيد هذه البناية من جديد انا والاباء الذين معي في هذه السنة لكي اميز بين المتحف الاثري والمتحف الشعبي , فهنا ترى كثير من الاغراض الشعبية لكن في البناية الاخرى يوجد تراث قديم جداً .
قبل سنوات كانوا يأتون لزيارته لكن الان اصبحت مخلوطة مع بعضها يجب ان نكتب اسمها عليها كذلك عمر هذه الاغراض, لدينا الان موظفة عملها سحب صورة لكل غرض وكتابة اسمه وتفاصيلة و خزنها بجهاز الكمبيوتر .
قبل سنتين استطعت ان اجمع اكثر من 200 شي وفي كل يوم تزداد فيه اغراضنا ولدينا ايمان بالله ان يعيننا ونعمل الكثر والكثر لنظهر البيت القديم المشهور بأسم الكنيسة بأسم الدير بأسم شعبنا المسيحي بدون تفرقة .
نرى في اوربا كل مكان لدية متحف خاص به لهذا نحن ايضا نريد ان نظهر تاريخنا وثقافتنا الى العالم ليس نحن فقط بل ابائنا واجدادنا الذي تعبوا قبلنا هذا هو الفخر لنا لنظهره لعالم اجمع.

في النهاية حديثي شكر شبكة خورنة القوش على زيارتها لنا ونتمنى ان تتواصل معنا في جميع نشاطاتنا ونطلب من سيدتنا مريم العذراء ان تحفظكم وتحفظ القوش وكل مناطق العراق

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.