موقع خورنة القوش يلتقي مع الفنان ميلان زهير

Khoranat alqosh
2021-01-10T13:18:11+00:00
لقاء ومقابلة
Khoranat alqosh1 أغسطس 201316 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 1:18 مساءً
موقع خورنة القوش يلتقي مع الفنان ميلان زهير
تلكرام

* طموحي هو ارضاء جمهوري
* عـدم وجود قنوات عديدة لنـشر نتاجاتنا الفنية
* تقديم الفن يتطلب مادة وهذا ما يفتقر اليه فنان شعبنا

خاص – خورنة القوش
حاوره – كرم الالقوشي

خورنة القوش – مقدِّمة وتعريفٌ ( البطاقة الشَّخصيَّة )ميلان زهير توما من مواليد 1986 اسكن في اربيل عنكاوا.

خورنة القوش – منذ متى بدأتَ مسيرتك الفنية ؟بدأت في سنة 2006 وقبل هذا كنت شماس في الكنيسة واحببت الغناء منذ ان كان عمري 13 سنة وبفضل الله وصلت الى مستوى جيد وتحقق طموحيخورنة القوش – هل لقيتَ التشجيعَ والدَّعمَ وَمَن هم الذينَ شجَّعوكَ في هذا المشوار ؟؟بالتأكيد تلقيت التشجيع من قبل اهلي واصدقائي وكان لهم دور فعال في مسيرتي الفنية وتلقيت الدعم بشكل كبير من حيث التشجيع والدعم المعنوي حيث كان له اثر كبير في مشواري هذا.

خورنة القوش – حدثنا عن الفيديو الكليبات التي عملتها ؟عملت 5 فديو كليبات الاول كان سنة 2010 والاغنية هي (تادور) وثاني اغنية صورتها كانت (دمت اينخ) وثالث اغنية كانت مع الفنان ستيوارت بعنوان (طلابيوت) ورابع كليب هم كان مع الفنان ستيوارت (خوبا ميتا) والخامس اغنية كانت مع الفنان الكبير جنان ساوا بعنوان (بابا وبرونا)، كما اوجه تحية لقناة عشتار الفضائية والى كل العاملين فيها حيث انتجت لي 4 فديو كليبات كما واقدم شكري لهم لدعمهم المتواصل لفناني ابناء شعبنا.

خورنة القوش – قصة بابا وبرونا ؟الاغنية التي سجلتها بمشاركة الفنان الكبير جنان ساوا كنت في دهوك برفقة قناة عشتار والتقينا بالفنان ساوا وطرحنا الفكرة للفنان جنان ساوا ولم يعترض بشيء، وافق وبكل فرح رغم قصر فترة الفنان جنان لسفره، وانجزت الاغنية من كلمات والحان وتوزيع الموسيقي والتصوير في خلال 4 ايام.

خورنة القوش – رأيك في الغناء المحلي ؟
الغناء المحلي هي المشكلة في عدم وجود قنوات عديدة لنشر اعمالنا، كان لدينا قناتين والان قناة واحدة تنشر نتاجات الفنانين عكس الفنانين مثل اخوان الاكراد توجد لديهم عدة قنوات والفنانين العرب لديهم كثير من القنوات التي تنشر فنهم واغانيهم، والمشكلة الاخرى لدى فناني شعبنا فهم يبتعدون عن الاعلام التلفزيوني وعدم ايصال اصواتنا للعالم.

خورنة القوش – هل لديك البوم غنائي ؟ وما مدى تأثيره على الفنان؟
نعم لدي، اول البومي اطلقته سنة 2010 بعنوان”تادور” وبعون الله قريبا جداً سأطلق البومي الثاني البومي في الاسواق بعنوان ” دوشا دمخ “، اتمنى ان ينال رضاء جمهوري العزيز.
بكل تأكيد عندما يمتلك الفنان البومات في الاسواق فهي رصيد يسجل له وانشاالله سأقدم كل ماهو جديدوالافضل لجمهوري الغالي.

خورنة القوش – كم عدد اغانيك ومع من تتعامل في اغانيك ؟
في البومي الاول كان يتضمن 8 اغاني تعاملت فيه مع عدد من شعراء والملحنين هم تيدي دهايا و سعد زاي ومع المطرب جورج الياس وصباح الساتي ويومر شليمون، والبومي الاخير يتضمن 9 اغاني وتعاملت فيه مع الفنانين جنان ساوا و سعد زاي وتيدي دهايا و يومر شليمون و ستيوارت وزيا كيوركيس مع حبي وتقديري لكل الفنانين الذين ساندوني في انجاز اعمالي الفنية.

ce08b - خورنة القوش

خورنة القوش – ما هي المشاكل والصعوبات التي تواجه فناني ابناء شعبنا ؟
بصراحة المشاكل هي عدم دعم الفنان من قبل جهات معنية والفن مكلف والفنان اذا لم يمتلك اي وارد من الصعب ان يقدم ماهو في فكره ولكن من خلال الحفلات التي نقدمها لجمهورنا، وكثير من فناني شعبنا يمتلكون كامل القدرة على اداء الفن واصواتهم الجميلة لكن دخلهم المحدود يجبرهم على عدم تقديم الفن وهذا شيء مؤسف للغاية، ومن خلال هذا لقاء اتمنى ان يصل صوتي للجهات معنية ويقومون بدعم الفنانين من ابناء شعبنا لكي يقدموا للفن السرياني كل ماهو لائق بهم.

خورنة القوش – طموحَاتكَ ومشاريعُكَ للمستقبل ؟
طموحي هو ارضاء الجمهور في كل ما اقدمه واعمالي القادمة كما ذكرت انهيت البومي الاخير بعنوان ” دوشا دمخ ” وانشاالله سوف اقوم بتصوير فديو كليبين الاول اهديه للشهداء في العراق وسوريا وثاني كليب هو ” دوشا دمخ “.

خورنة القوش – الحلمُ الذي تسعى إلى تحقيقَهُ ولم يتحقق؟
الحمد الله لم يكن لي حلم لم يتحقق وهذا اكيد من فضل ربي، وبمساندة ودعم الجمهور وحبهم لي ودعهم المعنوي هو الذي اوصلني الى هذه المرحلة من فني.

خورنة القوش – كلمة ٌ اخيرة ٌ تحبُّ أن تقولها في نهاية ِ هذا اللقاء الممتع؟
اشكرك جزيل الشكر اخي العزيز كرم والى موقعنا خورنة القوش على جهودهم المبوذلة معي ومع جميع الفنانين اتمنى من ربي ان يوفقكم في عملكم هذا لخدمة ابناء شعبنا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.