انتخابات الهيئة الادارية الجديدة للدورة الثانية لجمعية القوش الاجتماعية في تورنتو

Khoranat alqosh
2021-01-18T13:02:26+00:00
اخبار القوشالجالية العراقية
Khoranat alqosh15 مارس 2015196 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2021 - 1:02 مساءً
انتخابات الهيئة الادارية الجديدة للدورة الثانية لجمعية القوش الاجتماعية في تورنتو
تلكرام

بعد أنتهاء مدة الدورة الاولى للهيئة الادارية لجمعية القوش الاجتماعية في تورنتو وضواحيها عقدت الهيئة العامة للجمعية اجتماعا مفتوحا وذلك بتاريخ 15/03/2015 وعلى قاعة مطعم بابلون في وودبريج, حضر الاجتماع عددا كبيرا من ابناء القوش الساكنين بمنطقة تورنتو الكبرى, وقد تم في الاجتماع مناقشة سير الجمعية ونشاطاتها خلال العام المنصرم, كما قدمت السيدة أنصار الصفار تقريرا مختصرا عن وضع الجمعية المالي والخطط المستقبلية, بعدها تم أنتخاب هيئة ادارية جديدة للجمعية لتقوم بادارة مهام الجمعية ونشاطاتها للدورة الثانية, وقد فاز سبعة اعضاء من مجموع اثني عشر مرشحا ليكَونو الهيئة الادارية الجديدة للجمعية للدورة الثانبة, اشرف على الانتخابات مشكورين كلا من السادة ميخائيل الريس, بيبو صفار, سمير
ريس, طلال كريش.
وبتاريخ 23/03/2015 اجتمعت الهيئة الادارية الجديدة للمرة الاولى وتم خلال الاجتماع توزيع المهام الادارية للاعضاء الجدد وحسب التالي
أياد البنا – رئيساً
سعد سورو – نائبا للرئيس
ضياء توماس – سكرتير الجمعية والمسؤول الاعلامي
أنصار الصفار – أمينة الصندوق
جلال خيرو – مسؤول العلاقات العامة
ثائر عوديش – عضو
سامح شبو – عضو
كم تم في الاجتماع مناقشة سير الجمعية والخطط المستقبلة وآلية تطوير الجمعية لتقديم المزيد من الخدمات والبرامج لابناء بلدتنا الحبيبة القوش وعوائلهم ومؤازريهم واصدقاءهم.
و في اول خطوة من نوعها فقد تم بتاريخ 24/03/2015 تسجيل الجمعية قانونيا كاحدى منظمات المجتمع المدني العاملة في منطقة تورنتو وضواحيها وذلك ليتسنى لها تقديم المزيد من
الخدمات ونشاطات المتنوعة وحسب قوانين وانظمة محافظة اونتاريو الكندية.
بهذة المناسبة نتقدم بخالص شكرنا وتقديرنا لاعضاء الهية الادارية السابقة لما قدموه من جهد وعمل خلال العام المنصرم, كما ندعو الجميع لمساندة الجمعية والمشاركة بفعالياتها القادمة خدمة للجميع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.