ميسرة الإيمان والإرسال مع مار بولس

Khoranat alqosh
2021-03-24T22:11:25+00:00
نشاطات كنيسة القوش
Khoranat alqosh25 أبريل 200969 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 24 مارس 2021 - 10:11 مساءً
ميسرة الإيمان والإرسال مع مار بولس
تلكرام
خاص خورنة القوش


تزامناً مع الاحتفالات والنشاطات المقامة بمناسبة السنة البولسية التي أعلنها البابا بندكتس السادس عشر, نظمت كنيسة القوش رحلة حج مع مار بولس في منطقة (بابلو) شمال مدينة دهوك. انطلقت باصات النقل من القوش الساعة الثامنة والنصف صباحاً مع سيارات صالون عدة متوجهين نحو المنطقة المذكورة أعلاه في موكب جميل وطويل تضمن 15 باص نقل من نوع كوستر مع ما يقارب 50 سيارة خاصة فكان عدد المشاركين يبلغ حوالي الـ 700 شخص, اجتمعوا عند بداية الشارع المؤدي إلى (بابلو) من هناك بدأ الحج, حيث تضمن منهاج المسيرة الوقوف عند 10 أماكن تشير إلى المدن التي سار بها بولس وبشر وفي كل نقطة وقوف كان هناك لافتة تحمل اسم المدينة ومرسوم عليها رمز قديم من رموزها المعروفة بالإضافة إلى ذالك رافق المسير مشاهد تمثيلية لأحداث مهمة ولقاءات بارزة كانت لمار بولس في وقته, نظم ورتب هذه المشاهد الأخ المهندس سرمد جما وهو نفسه الذي مثل دور مار بولس. وفي كل مسير بين نقاط الوقوف كان يرتل الهتاف الجماعي المؤلف من كلمات مار بولس لأهل روما (من يفصلني عند محبة المسيح….) وبالسورث وبلحن ترتيلة (شكراً لله), وعند كل مدينة كان المسير يتوقف ليتأمل الأحداث التي جرت بها ومضمون الرسالة التي كتبها, إذ كان الأب أميل نونا يعطي نبذة مختصرة عن طابع المدينة الاجتماعي والجغرافي والديني وبعدها كان الأب سلار بوداغ يعطي مختصر مفيد لمضمون رسالته في تلك المنطقة. بعدها انهي المسير بمشهد ختامي عند اعتقال مار بولس وكيف انه حلت قيوده بقوة المسيح فذهب وتبعه.
عندما انتهى المسير كانت الجموع قد وصلت إلى قرية بابلو حيث الطبيعة الخلابة والهواء المنعش وبفرحة المشاهدين أكمل اليوم ببرامج ترفيهية ورقصات شعبية على أنغام الـ D.J صبيا. عند الرجوع كان الناس يدعون من مار بولس أن يتشفع فينا عند ربه, وان يجمعنا دائماً بالحب والفرح, ويزيدنا ايماناً وثباتاً على غراره, لنتحد مع المسيح في كل لحظات حياتنا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.