في الشأن الكنسي و الوطني… بيان أساقفة الكلدان في العراق

Khoranat alqosh
البطريركية الكلدانيةشعبنا
Khoranat alqosh8 ديسمبر 2021581 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 8:28 مساءً
في الشأن الكنسي و الوطني… بيان أساقفة الكلدان في العراق
تلكرام

اعلام البطريركية

عقد الاساقفة الكلدان في العراق لقاءهم الدوري في 8 كانون الأول 2021 ببلدة عنكاوا – اربيل برئاسة غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، وتدارسوا التحدّيات الحالية التي تواجه الكنيسة وبلدهم العراق.

في الشأن الكنسي

 شدد الاساقفة على ضرورة الحفاظ على الوحدة والعمل المشترك، والابتعاد عن الفردية وكل ما من شأنه ان يخلق توترات في جسد الكنيسة الواحد. وأكدوا على وقوفهم الى جانب مؤمنيهم في ظروفهم الحالية، والاهتمام الراعوي الواسع بهم في كل مجالات حياتهم كآباء وخدام لهم. هذه شهادة مطلوبة منهم. كما تدالوا حول عقد لقاء للشباب الكلداني في العراق. كذلك  دعوا المسؤولين الحكوميين الى حماية أملاك المسيحيين في المركز والاقليم، وتأمين حقهم في التوظيف والمساواة كمواطنين اصلاء اسوة بالمواطنين الاخرين، وترجمة ذلك على ارض الواقع وليس في  الخطابات والشعارات!

في الشأن  الوطني

أشار الاساقفة الى المرحلة الحاسمة التي يمر بها الوطن، بعد عملية الانتخابات التشريعية. ودعوا المسؤولين الى بث روح الطمأنينة والسلام والتسامح والمحبة، والابتعاد عن كل ما من شأنه تأجيج الخلافات وتحويلها إلى انقسامات تعرض اللحمة الوطنية والسلم الاهلي للخطر.  لذا ثمة مسؤولية وطنية واخلاقية  للحوار بين جميع الاخوة في سبيل التفاهم السلمي والاسراع في تشكيل حكومة وطنية، حكومة كفاءات متماسكة، باستراتيجية موحدة توفر مقومات العيش الكريم للمواطنين وتقود البلاد الى بر السلام والامان والاستقرار.

وختم الاساقفة بيانهم بتقديم التهنئة بأعياد الميلاد المجيد والسنة الجديدة متمنين للجميع الصحة والسلامة، وللعراق السلام والاستقرار والخروج من كل هذه الأزمات المتراكمة.

كل عام وانتم  والعراق بخير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.