المدرس ميخائيل يوسف صنا (المعروف باسم ميخا كشو)

Khoranat alqosh
شخصيات القوشية
Khoranat alqosh11 فبراير 20211918 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 11 فبراير 2021 - 9:25 صباحًا
المدرس ميخائيل يوسف صنا (المعروف باسم ميخا كشو)
تلكرام

شخصية من بلدتي الجميلة القوش

المدرس ميخائيل يوسف صنا (المعروف باسم ميخا كشو)

ولد ميخائيل يوسف صنا سنة 1917 في القوش, وفي عمر سبع سنوات دخل مدرسة مار ميخا الابتدائية سنة 1924.  كانت مدرسة مار ميخا وقتها تدرس إلى الصف الرابع الابتدائي, انتظر ميخائيل سنين إلى أن اكملت وزارة المعارف العراقية حينذاك المدرسة إلى الصف السادس الابتدائي. التحق بعدها بالدراسة المتوسطة في مدينة الموصل, وفي عام 1935 تخرج من احدى اعداديات مدينة الموصل وامتحن بفرعيها العلمي والادبي وبمعدل عال. انتسب بعدها إلى دورة تربوية في بغداد وتخرج منها بتفوق, وعين على اثرها معلماً في مدرسة الصنائع العسكرية في بغداد.

تزوج عام 1945 من السيدة فضيلة اودو وله منها 12 ولداً وبنتاً (7 اولاد و5 بنات) وهم كل من:

1 – فرنسيس  (خريج جامعة بغداد \ كلية التربية\ بايلوجي)

2 – سورية (خريجة معهد المعلمات العالي)

3 – مديحة (ربة بيت)

4 – مسعود (خريج جامعة بغداد \ كلية التربية \ قسم اللغة العربية)

5 – عبد الاله (خريج اعدادية الزراعة)

6 – سليمة (خريجة اعدادية القوش)

7 – فاضل (خريج اعدادية بفرعيها علمي وادبي وبعدها معهد الزراعة في كلك ياسين)

8 –مؤيد (خريج معهد السياحة\ بغداد)

9 – جون (خريج جامعة الموصل \ قسم الرياضيات)

10 –لميعة (جامعة الموصل \ كلية العلوم \ الرياضيات)

11 – ابتسام (معهد المعلمات \ الموصل )

12 – ممتاز (خريج معهد النفط بغداد)

في عام 1949 واثناء زيارة عميد في الجيش البريطاني من المشرفين على الجيش العراقي لمدرسة الصنائع العسكرية والتي كانت المدرسة الوحيدة التي تخرج ضباط الصف في الجيش العراقي, واستهوته فكرة دخول درس اللغة الانكليزية لأحد الصفوف حيث كان المعلم ميخائيل يدرس فيه, وبعد انتهاء الدرس سأل العميد البريطاني الزائر المعلم ميخائيل عن طريقة اتقانه للانكليزية فأجابه بأنه تعلمها من المتابعة وبجهود شخصية, وبعدها عاد العميد إلى ادارة المدرسة وطلب من المدير تقديم اوراق ميخائيل إلى مديرية البعثات في وزارة المعارف. بعد سنوات, صدرت الموافقة على ارساله إلى الولايات المتحدة الامريكية على نفقة الدولة.

سافر ميخائيل عام 1951 من بغداد إلى بيروت ومن هناك بالطائرة إلى الولايات المتحدة. حيث درس في ولاية كاليفورنيا عدة علوم منها الزراعة وتربية الحيوانات والصناعة والمعادن في كورسات تخصصية ولمدة اربع سنوات وتخرج بدرجة جيد جداً. وفي صيف عام 1955, وبطلب رسمي من الحكومة العراقية من خلال السفير العراقي في امريكا (ناصر الحاني) عاد إلى ارض الوطن.

عين في السليمانية مديراً لمعمل الصناعات المدرسية. وفي عام 1957, عين مدير اعدادية صناعة السليمانية. وفي  عام 1959 نقل إلى اعدادية زراعة السليمانية, وبعدها إلى كركوك مديراً لاعدادية الزراعة فيها.

بعدها نقل إلى إلى مدينة السماوة, حيث طلب منه تأسيس اعدادية الزراعة هناك. وبعد اتمام تاسيسها عين مديراً لها حتى عام 1963. حيث نقل بعدها إلى الديوانية مديراً لقسم الانتاج الحيواني حتى سنة 1973 عندما طلب نقله الى اعدادية زاخو الزراعية  وبقى هناك حتى موعد احالته على التقاعد عام 1979 بسبب رفضه لمضايقات حكومة البعث الفاشية وضغوطاتها عليه لينتمى إلى حزب البعث. لكن المدرس ميخائيل يوسف رفض الانتماء وطلب احالته على التقاعد وعاد بعدها إلى بلدته القوش ليصبح شماساً بدون رسامة حيث كان يجيد اللغة الكلدانية اجادة تامة.

عاصر ميخائيل عدد من غبطة بطاركة الكنيسة الكلدانية وهم عمانوئيل تومكا, يوسف غنيمة, بولص شيخو, روفائيل بيداويذ, وعمانوئيل دلي, وفي القوش عاصر سيادة المطارنة ابلحد صنا وميخائيل مقدسي, وكان مشاركاً مواظباً في الطقوس الكنيسة الكلدانية وخدم في كنيسة القوش حتى وفاته عام 2004.

واليكم بعض الصور عن حياته

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.