مسحة يدي الشماس الذي يرسم كاهنا بزيت الميرون

Khoranat alqosh
البطريركية الكلدانية
Khoranat alqosh23 مايو 2021474 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 23 مايو 2021 - 8:46 صباحًا
مسحة يدي الشماس الذي يرسم كاهنا بزيت الميرون
تلكرام

اعلام البطريركية/ قرر السينودس الكلداني المنعقد بروما   25-29 تشرين الاول 2015  مسح يدي الشماس الانجيلي  الذي يقتبل الرسامة الكهنوتية بمسحة الميرون منذ الان وصاعدا بكون الصلاة موجودة في الطقس و تتلى على راس المرتسم،  ولكن من دون المسحة ( راجع  جلسة الاربعاء 28 /10/2015).  المسحة ترمز الى انه  مسح- تكرس لينقل رسالة المسيح بامانة وثبات.

ولتسهيل الامر خصوصا على الاساقفة الذين  ارتسموا بعد هذا التاريخ ، ننشر النص الكلداني للمسحة مع الترجمة الى السورث والعربية

يضع الاسقف البخور، ثم يبخر الشماس

تراتيل:

اٍينِا ددٍخيِلأ،ـن اتد×ِولأ،ىي وٍغبَا بلَبلأًى: كِىنِا مِا دعِاًل قد×ِم مٍد×بٍح قو×د×شِا. اتد×ِوىي دٍخيِاتة× فِشًط لٍشمٍيِا. وٍمزٍمَن لرو×حِا ونِحةِا من رِومِا. وٍمقٍدشِا فٍغرًى وٍد×مًى دٍمشتحِا.

شٍبٍح: قِرًا لِآ كِىنِا لرو×حِا كٍسيِاتة×. ونِحةِا من رِومِا وعِثدِا ؤَثيِنًى. وٍمقٍدشِا فٍغرًى وٍد×مًى دٍمشتحِا. وشِقلتن لًى عٍممُا وحِاًين بًى لعِلٍم.

الاركذياقون: شلِمِا عٍمن

هنا يمد المرتسم يديه ليمسحها المحتفل بزيت الميرون

الراسم

مَشܚِا مِري دقو×د×ܫا. مشو÷ح لعٍثدٍخ   ىِܢܐ  واتد×ِخ ةعٍدٍر ܠܗ  وٍد×رِعِخ نحٍيَل ܠܗ . لٍمكٍىِنو× بعًدةِخ قٍدتشةِا. وٍلمَغمٍر ةَشمَشةِا داْذِزٍيك محٍسيِنٌا. لبَنيِنِا دنٍئضضشِة×ِا دسِغو÷دٍيضضك. يِىو÷ثِا دشو×كِنٌا ذو×حِنِيًا مِرِا دخل. اٍثِا وٍثرِا ورو×حِا دقو×د×شِا لعِلمتن. يا رب امسح بالزيت  المقدس  خادمك  (الاسم)، ولتعضده يمينك وتُقَوٍّه ذراعك ليخدم في كنيستك المقدسة ويكمل  خدمة أسرارك الغافرة لبنيان  نفوس الساجدين لك، يا مانح المواهب الروحية، يا رب الكل، الآب والابن والروح القدس إلى الأبد.

او مريا، مشوح بزيتا مقودشا لمشمشانا ( فلان) ومعذراليه يمينوخ وذراعوخ  تا  د مشاميش لعيتوخ قديشتا ومشمليه لتشمشتا درازوخ محسيانيه، او يهوالا دموهواثا روحانياثا مارا دكول بابا وبرونا وروحا دقوذشا لعلمين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.